المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أليست الواو في الآية فاعلا؟؟



أريدأن أتعلم
03-08-2012, 02:48 PM
قول الله عزمن قائل "......يتفيّؤا ظلالُه......" .

أليست الواوهنا فاعلا , وإذا كانت كذلك فلماذا رفعت ظلاله!؟

سليم العراقي
03-08-2012, 03:10 PM
قول الله عزمن قائل "......يتفيّؤا ظلالُه......" .

أليست الواوهنا فاعلا , وإذا كانت كذلك فلماذا رفعت ظلاله!؟

هي ربما مسألة رسم قرآني فقد كتبت مثلما ذكرتِ وكتبت "يتفيّأُ"لأن فعلها الماضي : تفيّأَ ...
والفاعل هو : ظلاله ...
هذه فائدة من تفسير "التحرير والتنوير لابن عاشور "
وَالتَّفَيُّؤُ: تَفَعُّلُ مِنْ فَاءَ الظِّلُّ فَيْئًا، أَيْ عَادَ بَعْدَ أَنْ أَزَالَهُ ضَوْءُ الشَّمْسِ. لَعَلَّ أَصْلَهُ مِنْ فَاءَ إِذَا رَجَعَ بَعْدَ مُغَادَرَةِ الْمَكَانِ، وَتَفَيُّؤُ الظِّلَالِ تَنَقُّلُهَا مِنْ جِهَاتٍ بَعْدَ شُرُوقِ الشَّمْسِ وَبَعْدَ زَوَالِهَا.

هذا والله أعلم

زهرة متفائلة
03-08-2012, 03:15 PM
قول الله عزمن قائل "......يتفيّؤا ظلالُه......" .

أليست الواوهنا فاعلا , وإذا كانت كذلك فلماذا رفعت ظلاله!؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الحبيبة : أريد أن أتعلم

* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .

محاولة للإجابة :


ظلالُه : هنا هي الفاعل

إليكِ مقتطفات مما كتبه بعض أهل العلم

الفعل هو ( يتفيأ ) همزة متطرفة ؛ كتبت على ألفٍ ؛ لأن ما قبلها مفتوح ؛ فكتبت على حرفٍ مُجانِس لِما قَبلها .
أما كتابته في القرآن بهذ الشكل ( يتفيؤا ) فهو بسبب أن بعض أهل اللغة يفخم الألف قبل الهمزة إذا كانت مضمومة فيكتبها بحرف يناسب حركتها وهو الواو فيمليها إلى واو .

( يَتَفَيَّأُ ظِلَالُهُ )

{{أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلَالُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالشَّمَائِلِ سُجَّدًا لِلَّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ (48)}} النحل: ٤٨
ما معنى الآية ؟وهل هي يتفيأ ـ أم يتفيؤوا؟ وما المعنى في الحالين؟علما أنها في الرسم العثماني بهذا الشكل (يتفيَّؤُا)
عند التوقف عند هذه الآية والتأمل في المراد منها قد يشكل على القارئ الغير متأمل المعنى ظانا كما ظننت في بادئ الأمر أن الواو هنا واو الجماعة ولكن بعد الرجوع لكتب التفسير نجد أنها يتفيأ بهمزة مضمومة بمعنى يتحرك وليست يتفيؤوا والمعنى أن ظله يتحرك ويميل وهي صفة لشيء فهذا الشيء له ظل يميل ويتحرك .
بقي أن نعرف معنى بقية الآية فهذا الشيء له ظل يتحرك عن اليمين والشمائل أما سجدا فالمراد أن الظل يسجد لله وسجوده هو حركته و ميلانه كما ذكر المفسرون .....


انظر [تفسير القرآن العظيم ــ الجامع لأحكام القرآن ]

زهرة متفائلة
03-08-2012, 03:17 PM
هي ربما مسألة رسم قرآني فقد كتبت مثلما ذكرتِ وكتبت "يتفيّأُ"لأن فعلها الماضي : تفيّأَ ...
والفاعل هو : ظلاله ...
هذه فائدة من تفسير "التحرير والتنوير لابن عاشور "
وَالتَّفَيُّؤُ: تَفَعُّلُ مِنْ فَاءَ الظِّلُّ فَيْئًا، أَيْ عَادَ بَعْدَ أَنْ أَزَالَهُ ضَوْءُ الشَّمْسِ. لَعَلَّ أَصْلَهُ مِنْ فَاءَ إِذَا رَجَعَ بَعْدَ مُغَادَرَةِ الْمَكَانِ، وَتَفَيُّؤُ الظِّلَالِ تَنَقُّلُهَا مِنْ جِهَاتٍ بَعْدَ شُرُوقِ الشَّمْسِ وَبَعْدَ زَوَالِهَا.

هذا والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة لم أر مشاركتكم الكريمة

وبارك الله فيكم

سليم العراقي
03-08-2012, 03:21 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة لم أر مشاركتكم الكريمة

وبارك الله فيكم


لا داعي للعذر أخية فمشاركتكم أفضل وذات فائدة أكبر وأشمل -بارك الله فيك-

أريدأن أتعلم
03-08-2012, 03:41 PM
لاحرمنا فوائدكم

رياض العطاونة
04-08-2012, 10:41 AM
الحمد لله رب العالمين ..في الآية لمسة بيانية ولا بد من التنبه لها فكل سياق الآية مع أفعالها أتت بصيغة الجمع وكذلك الفعل يتفيأ بتفسير ذلك إِنَّ هناك لغة عند العرب تسمى "أكلوني البراغيث" فالناظر لأول وهلة يرى فاعلين لفاعل واحد إلا إن تخريج هذه المسألة على ثلاث :1) يتفيؤُوا =فعل +والواو فاعل والجملة الفعلية في محل رفع خبر مقدم ، ظلاله مبتدأ مؤخر. 2)أن تكون بدل من واو الجماعة 3)أن تكون الواو للجمع وليست ضمير ولا فاعل وظلاله هي الفاعل.. والله تعالى أعلى وأعلم

عطوان عويضة
04-08-2012, 11:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي رياض العطاونة، حياك الله ومرحبا بك.
ليس في كلمة (يتفيؤا) واو جماعة، وليس هذا من لغة أكلوني البراغيث، وإنما هو رسم خاص بالمصحف كما بين الإخوة الكرام.
وقد وردت عدة كلمات في المصحف رسمت فيها الهمزة الأخيرة المرسومة ألفا أو المسبوقة بألف المضمومة واوًا وبعدها ألف:
فكلمة تفتأ رسمت تفتؤا
وكلمة يبدأ رسمت يبدؤا
وكلمة يعبأ رسمت يعبؤا
وكلمة يتفيَّأ رسمت يتفيَّؤا
وكلمة ينشَّأ رسمت ينشَّؤا
وكلمة الملأ رسمت الملؤا
وكلمة نبأ رسمت نبؤا
وكلمة علماء رسمت علمؤا
وكلمة العلماء رسمت العلمؤا

والله أعلم.