المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : صلاةَ الوتر / صلاةُ الوتر ؟



رامي تكريتي
17-08-2012, 07:22 PM
السَّلام عليكم:
لفت نظري في هذا الشَّهر الكريم ما يقوله المؤذِّن بعدَ التَّراويح داعياً إلى صلاة الوتر
فيُقال: صلاةُ الوتر/ صلاةَ الوتر أثابني وأثابكم الله.
والَّذي أراه أنَّ النَّصب أجود على أنَّها مفعول به أو مطلق؛ لأنَّ الرَّفع يوجب إعرابها خبراً لمبتدأ محذوف (هذه.....) ولا أرى أنَّ هذا المقصود
فما رأيكم و إذا نصبنا فأيُّهم أرجح المفعول به أم المفعول المُطلق؟
وأنا أرى أنَّ المفعول به هو الوجه فالمفعول المطلق فالرَّفع.
فحبَّذا لو تزيدنا بآرائكم بارك الله فيكم.

سليم العراقي
17-08-2012, 07:39 PM
وعليك السلام يا رامي ...
أرجح المفعول به لجواز تقدير العوامل المختلفة عليه نحو : أقيموا , أدّوا , صلّوا وغيرها ...

ريبال القيسي
17-08-2012, 07:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله الله ؛؛؛
الأخ الفاضل سليم
ليس من الممكن أن تكون منصوبة على الإغراء.
وتقدير الجملة (الزموا صلاةَ الوتر) والجملة بعدها توكيد لها.
وجزى الله السائل والمجيب خير الجزاء.

أمة_الله
17-08-2012, 08:15 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أوافقكم على جواز الأمرين؛ مفعول مطلق، ومفعول به.
والتقدير فيها كثير؛ نصلي صلاة الوتر، صلوا صلاة الوتر، أقيموا صلاة الوتر، نبدأ صلاة الوتر.
والله الأعلم.
.

أبو مروان السيد
18-08-2012, 01:01 AM
أنا أتفق مع الأخت أمة الله في كون صلاة الوتر بالنصب مفعولا به أو مفعولا مطلقا

اسماء مصرية
18-08-2012, 01:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
على حسب معنى الجملة تعلم المحذوف
وعلى أساسه تعلم الحكم الصحيح
وأنا أقدر جملة
هلمّوا إلى صلاة الوتر
استعدوا لصلاة الوتر
وعلى أساسها تكون الجملة من الجار والمجرور والمضاف اليه فى محل نصب مفعول به

فتكون الوترِ مجرورة
هذا رأيى
والله أعلى وأعلم