المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أيهما أصح أمنياتي أو تمنياتي؟



عبود
29-08-2012, 01:54 PM
السلام عليكم
أي الجملتين أصح
مع أمنياتى لكم بالتوفيق
أو مع تمنياتى لكم بالتوفيق

عزام محمد ذيب الشريدة
29-08-2012, 02:47 PM
أمنياتي هي الصحيحة

راغب إلى ربى
29-08-2012, 04:47 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ ..
أرى الاثنتين صحيحتين فأمنيات هي الجمع السالم للمؤنث أمنيّة, والتكسير أماني, ومنه في التنزيل: "ليس بأمانيّكم ولا أماني أهل الكتاب....." (النساء)
وتمنيات هي الجمع المؤنث للمصدر الخماسي تمنّي من تمنِّى .
والله أعلى وأعلم ,,,

عزام محمد ذيب الشريدة
29-08-2012, 05:24 PM
السلام عليكم
أظن أن المصدر الذي يجمع هو المصدر المنتهي بالتاء مثل تحية - تحيات وتهنئة -تهنئات .
والله أعلم

راغب إلى ربى
29-08-2012, 06:27 PM
ت
السلام عليكم
أظن أن المصدر الذي يجمع هو المصدر المنتهي بالتاء مثل تحية - تحيات وتهنئة -تهنئات .
والله أعلم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحسنتَ أخي عزام !!
من المعروف يا أخي الكريم أن الفعل الرباعي فعّل يكون مصدره على تفعيل إذا كان صحيح الآخر (عظّم تعظيم, علّم تعليم,قدّم تقديم...) , أما إذا كان معتل الآخر فيكون على (تَفْعِلة) بحذف ياء التفعيل والتعوض عنها بتاء في الآخر (ربّى تربية, نمّى تنمية, زكى تزكية) _وبالطبع أنتم أعلم مني بهذا أستاذي الكريم_ فقط ما أردتُ قوله إنّ ما ذكرتموه _متكرمينَ_ في مصدر آخر غير ما نتكلم فيه فكلامنا في الخماسي (تمنِّى جمعه تمنيات, تظلَّم جمعه تظلمات, تعدّي جمعه تعديات, تصدّى جمعه تصديات ,,,)
والله أعلى وأعلم ,,,

عطوان عويضة
29-08-2012, 07:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أمنيات جمع أمنية وهي اسم للشيء المتمنى.
تمنيات: جمع تمنية، وهي اسم المرة من الفعل تمنى.
فإذا تمنيت لي عشرة أشياء مختلفة، فقد تمنيت لي عشر أمنيات، ولو كانت في تمنية واحدة، كأن تقول: ليتك ترزق علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء وأن تعيش عيش السعداء وتموت موت الشهداء وأن تثبت عند السؤال وأن تؤتى كتابك بيمينك وأن تجوز الصراط كانقضاض الكوكب وأن تكون من أهل الفردوس وأن تنظر إلى ربك. هذه عشر أمنيات في تمنية واحدة.
ولو قلت: ليتك تدخل الجنة، ليتك تدخل الجنة ، ليتك تدخل الجنة ..... إلى عشر مرات، فقد تمنيت لي أمنية واحدة عشر تمنيات.
وقد تتمنى عشر أمنيات في عشر تمنيات بأن تتمنى عشر مرات شيئا مختلفا في كل مرة.
والله أعلم.

عبود
29-08-2012, 10:02 PM
جزاكم الله خيرا جميعا

رامي تكريتي
30-08-2012, 03:21 AM
ما شاء الله أستاذنا عطوان دائماً في الموعد

محمد الحرازي
30-08-2012, 10:35 AM
أخي عطوان أحسنت
لكن هل يصلح الإيتيان بـ مع هنا

موعد العبيدي
01-09-2012, 09:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين ,
أخي العزيز ..
القول الصحيح هو أن تقول : أمنياتي , والدليل على ذلك قول الجليل تبارك وتعالى : (( إن هي إلا أمانيهم .. ))
ولكن الدعاء ب ( الأمنية) غير صحيح, وذلك لأن تعريف التمني هو : طلب شيئ لا يرجى حصوله إما لكونه محال أو غير مطموع في نيله .
وعلى هذا يصبح القول بالتمني من الأخطاء الشائعة

عطوان عويضة
01-09-2012, 10:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين ,
أخي العزيز ..
القول الصحيح هو أن تقول : أمنياتي , والدليل على ذلك قول الجليل تبارك وتعالى : (( إن هي إلا أمانيهم .. ))
ولكن الدعاء ب ( الأمنية) غير صحيح, وذلك لأن تعريف التمني هو : طلب شيء لا يرجى حصوله إما لكونه محالا أو غير مطموع في نيله .
وعلى هذا يصبح القول بالتمني من الأخطاء الشائعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
حياك الله أخي الكريم، ومرحبا بك في الفصيح.
يجب التأكد من صحة النقل من كلام الله تعالى، ليس في القرآن (( إن هي إلا أمانيهم .. ))
بل قوله تعالى : "وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ"
و " تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ"
و "لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ"
و "وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ "

الخالد القادري
28-11-2012, 04:12 PM
أرى أن الخطب أيسر من هذا
فأمنية جمعها أمنيات وهي لا تدل على وقت معين فقد تكون لما مضى أو لما هو حاضر وإن كانت تطلق في الغالب على الشيء الذي يختلج بضمير الإنسان وتحدثه نفسه به دوماً وبما يعقد عليه قلبه في الحياة .
وأما تمنيات فترجع إلى أصل الفعل تمنى فتقول هو تمنى كذا وكذا وكذا فهذه تمنيات تمناها وهي تدل على الوقت الحالي وأما إذا قلت بعد خطاب كتبته
تمنياتي لك بحياة سعيدة فهو واضح أن هذه كل تمنياتك التي تمنيتها له وهو من باب المبالغة والحصر للاهتمام كما تقول لأحد ما حاجتك فيقول حاجاتي كلها أن أراك بخير وعافية أي أن لا حاجة له بعد هذه الحاجة وهي عافيتك.

أما الأخ الكريم الذي يحجر في استخدام الأمنية والتمني في الكلام فقد ضيق متسعاً وحجر واسعا وهذا للأسف ما أشهده في القضايا الفقهية المتداولة التي تركز على اللفظيات التي فيها سعة ولا تمس العقيدة بوجه .
جاء في الحديث وقد ذكره ابن القيم في زاد المعاد وهو عند أحمد وغيره في حديث جابر عن أبيه الذي استشهد في غزوة أحد أن الله أحياه فقال له ( يا عبدي تمنى علي )
فتمنى أن يرجع للدنيا فيقتل مرةً أخرى في سبيل الله.
فلك أن تتمنى على الله وأما قوله تعالى ( ليس بأمانيكم ولا أماني أهل الكتاب ) وما جاء في الحديث ( والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ) فالمقصود به الأماني غير المقترنة بالعمل أما من تمنى أن يدخله الله الجنة وعمل لذلك فليس في ذلك محظورٌ وكما قلت قد يأتي التمني في صيغة الدعاء فلك أن تقول أتمنى يا رب أن ترحمني أي هذه أمنيتي في الحياة أو تدخلني الجنة إذاً الأماني المنهي عنها هي أشبه بقول اليهود ( نحن أبناء الله وأحباؤه ) أو من يقول ( أنا حافظ لكتاب الله ) وسيرحمني الله ولا يعمل به أو يقول ( أنا من آل بيت الرسول ولا يضرني ما عملت) هذه هي الأماني المنهي عنها .
والله أعلم