المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الإعلال



نیما
31-08-2012, 05:30 PM
سلام عليکم :
کما تعلمون: إن کان حرف العلة متحرکا وکان الحرف الذي قبله صحيحاً وساکناً، تنتقل حرکة حرف العلة إلی ما قبل و فيسکن حرف العلة
نحو : يَـقْــوُلُ ........ يَقُوْلُ
نحو : أقــْـوَمَ ....... أَقــَوْمِ ....... تقلب الواو ألفا للتناسب مع الفتحة ..... أقامَ

في مصدر " تَــهْيِئة" ( علی وزن التفعلة) ( من : ه/ي/أ) حرف العلة ( الياء) متحرک و ما قبله حرف صحيح و ساکن ولکن لماذا ما انتقلت الکسرة التي علی الياء إلی ما قبل ؟
مع التحية

عزام محمد ذيب الشريدة
31-08-2012, 07:55 PM
هذه القاعدة خاصة بالفعل الأجوف المعتل العين بالألف مثل:قام ،قال ،خاف ،باع .
والله أعلم

عطوان عويضة
31-08-2012, 11:35 PM
في المصدر " تَــهْيِئة" ( علی وزن التفعلة)( من : ه/ي/أ) حرف العلة ( الياء) متحرک و ما قبله حرف صحيح و ساکن ولکن لماذا ما انتقلت الکسرة التي علی الياء إلی ما قبل ؟
مع التحية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
القياس في مصدر الفعل هيَّأ أن يكون تهييئا، ثم أعلت ياء التفعيل بالحذف وعوض عنها التاء، فأصبح المصدر تهيئة.
لذا لم تعل ياء تهيئة بالنقل لئلا يتوالى إعلالان في الكلمة الواحدة؛ وهم لا يوالون بين إعلالين في حرفين لا فاصل بينهما.
والله أعلم.

نیما
01-09-2012, 12:22 AM
شکراً جزيلا
يا أستاذ عطوان عويضة علی إجابتکم الوافية

عزام محمد ذيب الشريدة
01-09-2012, 11:33 AM
السلام عليكم
اجتمع الإعلال بالحذف والتسكين في مثل مقول ومبيع ،فما رأيكم ؟

عطوان عويضة
01-09-2012, 06:29 PM
السلام عليكم
اجتمع الإعلال بالحذف والتسكين في مثل مقول ومبيع ،فما رأيكم ؟

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
مقول ومبيع ومثلهما استعانة واستدانة وإقامة وإدانة ونحو ذلك، وقع فيها الإعلال بالنقل في عين الكلمة من مقوول ومبيوع واستعوان واستديان وإقوام وإديان، فالتقى ساكنان، فحذف أحد الساكنين، عين الكلمة أو حرف الزيادة، وعلى الرأيين فالإعلال وقع في عين الكلمة فقط، وأما الحذف لالتقاء الساكنين فلا يدخلونه في الإعلال المقصود بقولهم (لا يتوالى إعلالان ) ولذا يخصصون لالتقاء الساكنين بابا مستقلا.
وقس على ذلك نحو لم يقل ولم يبع ولم يخف و ...
والله أعلم.

أبو مروان السيد
01-09-2012, 09:04 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
مقول ومبيع ومثلهما استعانة واستدانة وإقامة وإدانة ونحو ذلك، وقع فيها الإعلال بالنقل في عين الكلمة من مقوول ومبيوع واستعوان واستديان وإقوام وإديان، فالتقى ساكنان، فحذف أحد الساكنين، عين الكلمة أو حرف الزيادة، وعلى الرأيين فالإعلال وقع في عين الكلمة فقط، وأما الحذف لالتقاء الساكنين فلا يدخلونه في الإعلال المقصود بقولهم (لا يتوالى إعلالان ) ولذا يخصصون لالتقاء الساكنين بابا مستقلا.
وقس على ذلك نحو لم يقل ولم يبع ولم يخف و ...
والله أعلم.

بارك الله فيك أستاذ عطوان كلامك مفيد وصحيح