المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما وزن المتمحورة؟



عبد المجیب
06-09-2012, 01:40 AM
السلام علیکم و رحمة الله

التنمية المتمحورة حول الذات", أى التنمية المعتمدة على الذات.

ما وزن المتمحورة؟

زهرة متفائلة
06-09-2012, 01:46 AM
السلام علیکم و رحمة الله

التنمية المتمحورة حول الذات", أى التنمية المعتمدة على الذات.

ما وزن متحمورة؟



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

وزن متحمورة : متفعولة .

المعذرة لعلها خطأ وانتظروا أهل الصرف ( لستُ جيدة في الصرف) مجرد محاولة .

والله أعلم بالصواب


ما وزن المتمحمورة؟

المعذرة لم أر تغيير فضيلتكم للكلمة : المتمفعولة .

والله أعلم بالصواب ، والخطأ يصوبه أهل العلم

أمة_الله
06-09-2012, 01:52 AM
علك تقصد المتمحورة!
أليس كذلك؟
فلقد قمتُ بتعديل العنوان، بناء على المعنى.
وإن كانت كذلك فهي:
المتفعولة.
كما قالت أختي (زهرة متفائلة).
والله الأعلم.

عبد المجیب
06-09-2012, 02:00 AM
عذرا في الخطأ کتابة.
نعم قصدي المتمحورة.

زهرة متفائلة
06-09-2012, 02:03 AM
علك تقصد المتمحورة!
أليس كذلك؟
فلقد قمتُ بتعديل العنوان، بناء على المعنى.
وإن كانت كذلك فهي:
المتفعولة.
كما قالت أختي (زهرة متفائلة).
والله الأعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب !

* أشكرك كثيرا يا أختي الحبيبة : أمة الله ( أسأل الله أن يرفع قدرك وأن يثيبك كل الخير )
* ولقد تم تغيير وتعديل الكلمة من جديد كذلك
* لعلكِ تنظرين إليها ...وجزيتِ الجنة ( فلقد تأكدتُ من الإجابة الأولى ) نفع الله بعلمك الأمة الإسلامية .
* المتمحورة : أظنها من حور ــــــــ المتمفعلة / أليس كذلك ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

أترك لكِ التعقيب والتعديل أيتها المتألقة .



ـــــــــــــــــــــــــ

ودمتِ فاعلة للخير دوما

عبد المجیب
06-09-2012, 02:27 AM
أشکر علی إجابتکما.
إذن کما تفضلتما علی وزن المتفعولة
جزاکما الله خیرا.

أرید أن أعلم صرف الماضي و مضارعها.

راغب إلى ربى
06-09-2012, 02:57 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
المتمحورة اسم فاعل من تمحوَرَ على وزن تمفعل مثل تمنطق وتمسكن ومما ورد في اللسان عن (تمسكن):
يقال تَسَكَّن الرجل وتَمَسْكَن كما قالوا تَمَدْرَعَ وتَمَنْدَلَ من المِدْرَعَة والمِنْديل على تَمَفْعَل قال وهو شاذ وقياسه تَسَكَّنَ وتَدرَّعَ مثل تشَجَّع وتحَلَّم وسَكَن الرجلُ وأَسْكَن وتمَسْكَنَ إذا صار مِسكيناً أَثبتوا الزائد كما قالوا تَمَدْرَع في المِدرعة قال اللحياني تَسَكَّن كتَمَسْكَن وأَصبح القومُ مُسْكِنين أَي ذوي مَسْكنة وحكي ما كان مسكيناً وما كنت مسكيناً ولقد أَسكَنْتُ وتمسكَنَ لربه تضَرَّع عن اللحياني وهو من ذلك وتمسكن إذا خضع لله والمَسْكَنة الذِّلَّة وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أَنه قال للمصلي تَبْأَسُ وتمسْكَنُ وتُقْنِع يديك وقوله تمسْكَنُ أَي تذَلَّل وتَخْضَع وهو تَمَفْعَل من السكون وقال القتيبي أَصل الحرف السُّكون والمَسْكَنة مَفْعلة منه وكان القياس تسَكَّن وهو الأَكثر الأَفصح إلا أَنه جاءَ في هذا الحرف تَمَفْعَل ومثله تمَدْرَع وأَصله تَدرَّع وقال سيبويه كل ميم كانت في أَول حرف فهي مزيدة إلا ميم مِعْزى وميم مَعَدٍّ تقول تمَعْدَد وميم مَنْجَنِيق وميم مَأْجَج وميم مَهْدَد قال أَبو منصور وهذا فيما جاء على بناء مَفْعَل أَو مِفْعَل أَو مِفْعيل فأَما ما جاء على بناء فَعْلٍ أَو فِعالٍ فالميم تكون أَصلية مثل المَهْدِ والمِهاد والمَرَد وما أَشبهه وحكى الكسائي عن بعض بني أَسد المَسْكين بفتح الميم المِسْكين والمِسْكينة اسم مدينة النبي صلى الله عليه وسلم قال ابن سيده لا أَدري لمَ سميت بذلك إلا أَن يكون لفقدها النبي صلى الله عليه وسلم واستَكان الرجل خَضَع وذلَّ وهو افتَعَل من المَسْكَنة أُشبعت حركة عينه فجاءت أَلفاً وفي التنزيل العزيز فما استَكانوا لربهم وهذا نادر وقوله فما استكانوا لربهم أَي فما خضعوا كان في الأَصل فما استَكَنُوا فمدّت فتحة الكاف بأَلف كقوله لها مَتْنتان خَظانا أَراد خَظَتا فمدّ فتحة الظاء بأَلف يقال سَكَنَ وأَسكَنَ واسْتَكَنَ وتَمَسْكَنَ واسْتَكان أَي خضع وذل وفي حديث توبة كعب أَما صاحباي فاستَكانا وقَعَدا في بيوتهما أَي خضعا وذلاَّ .

راغب إلى ربى
06-09-2012, 03:04 AM
وهذا بحثٌ آخرُ وجدتُه على شبكة "النت" أنقله لكم كما هو فهو وإن كان معقولا لكنّه خالٍ من المصادر:

الصلاحية اللغوية لصيغة (تمفعل)

الأخوة الأعزاء،

الأفعال المزيدة بالتاء والميم في أولها بصيغة تمفعل صحيحة لغة، وفد وردت في اللغة العربية القديمة، مثلما وردت أيضا صيغ مشابهة لها أخرى مثل: تفيعل (مثل: تشيطن، أي فعل فعلاً مكروها)، و(تفعلى مثل: تسلقى وتقلسى، فالأولى استلقى على ظهره والثانية لبس القلنسوة)، و(تفعنل مثل: تقلنس، لبس القلنسوة أيضا)، و(تفوعل مثل: تجورب، أي لبس الجورب)، و(تفوعل مثل: ترهوك، أي تبختر في مشيته)، و(تفعلل مثل: تجلبب، أي لبس الجلباب)، وفعلل ومفعل.

وصيغة تمفعل: تدل على لبس الشيء وملازمة المكان

تمركز: لزم المركز
تموضع: لزم موضعا
تموقع: لزم موقعا
تمترس: لزم الترس أو المتراس
تمدرع: لبس الدرع
تمنطق: لبس النطاق (الحزام)
تمسكن: لبس أو لزم المسكنة وتذلل وتخضع
تمذهب: لزم أحد المذاهب
تمحور: لزم المحور
تمشيخ: لزم التشيخ

وقد تم التوسع في اشتقاقات هذه الصيغة في اللهجة الدارجة ولغة الصحافة : تمسرح، تأسلم، تَمَظْهَرَ، تمندل، تمشرق، تمرحب، تمسهل، وأحيانا يحذفون التاء.

أمة_الله
06-09-2012, 03:05 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
المتمحورة اسم فاعل من تمحوَرَ على وزن تمفعل مثل تمنطق وتمسكن ومما ورد في اللسان عن (تمسكن):
يقال تَسَكَّن الرجل وتَمَسْكَن كما قالوا تَمَدْرَعَ وتَمَنْدَلَ من المِدْرَعَة والمِنْديل على تَمَفْعَل قال وهو شاذ وقياسه تَسَكَّنَ وتَدرَّعَ مثل تشَجَّع وتحَلَّم وسَكَن الرجلُ وأَسْكَن وتمَسْكَنَ إذا صار مِسكيناً أَثبتوا الزائد كما قالوا تَمَدْرَع في المِدرعة قال اللحياني تَسَكَّن كتَمَسْكَن وأَصبح القومُ مُسْكِنين أَي ذوي مَسْكنة وحكي ما كان مسكيناً وما كنت مسكيناً ولقد أَسكَنْتُ وتمسكَنَ لربه تضَرَّع عن اللحياني وهو من ذلك وتمسكن إذا خضع لله والمَسْكَنة الذِّلَّة وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أَنه قال للمصلي تَبْأَسُ وتمسْكَنُ وتُقْنِع يديك وقوله تمسْكَنُ أَي تذَلَّل وتَخْضَع وهو تَمَفْعَل من السكون وقال القتيبي أَصل الحرف السُّكون والمَسْكَنة مَفْعلة منه وكان القياس تسَكَّن وهو الأَكثر الأَفصح إلا أَنه جاءَ في هذا الحرف تَمَفْعَل ومثله تمَدْرَع وأَصله تَدرَّع وقال سيبويه كل ميم كانت في أَول حرف فهي مزيدة إلا ميم مِعْزى وميم مَعَدٍّ تقول تمَعْدَد وميم مَنْجَنِيق وميم مَأْجَج وميم مَهْدَد قال أَبو منصور وهذا فيما جاء على بناء مَفْعَل أَو مِفْعَل أَو مِفْعيل فأَما ما جاء على بناء فَعْلٍ أَو فِعالٍ فالميم تكون أَصلية مثل المَهْدِ والمِهاد والمَرَد وما أَشبهه وحكى الكسائي عن بعض بني أَسد المَسْكين بفتح الميم المِسْكين والمِسْكينة اسم مدينة النبي صلى الله عليه وسلم قال ابن سيده لا أَدري لمَ سميت بذلك إلا أَن يكون لفقدها النبي صلى الله عليه وسلم واستَكان الرجل خَضَع وذلَّ وهو افتَعَل من المَسْكَنة أُشبعت حركة عينه فجاءت أَلفاً وفي التنزيل العزيز فما استَكانوا لربهم وهذا نادر وقوله فما استكانوا لربهم أَي فما خضعوا كان في الأَصل فما استَكَنُوا فمدّت فتحة الكاف بأَلف كقوله لها مَتْنتان خَظانا أَراد خَظَتا فمدّ فتحة الظاء بأَلف يقال سَكَنَ وأَسكَنَ واسْتَكَنَ وتَمَسْكَنَ واسْتَكان أَي خضع وذل وفي حديث توبة كعب أَما صاحباي فاستَكانا وقَعَدا في بيوتهما أَي خضعا وذلاَّ .

معك الحق يا أخي فهي من (حور)، ؛ أي أصل الفعل (حور)ولا أدري كيف أتيتُ بها هكذا. :)2
عــــــــــــــــــذرا
بارك الله فيك.

راغب إلى ربى
06-09-2012, 03:21 AM
معك الحق يا أخي فهي من (حور)، ؛ أي أصل الفعل (حور)ولا أدري كيف أتيتُ بها هكذا. :)2
عــــــــــــــــــذرا
بارك الله فيك.


جلّ من لا يسهو !!

عزام محمد ذيب الشريدة
06-09-2012, 11:03 AM
وزن المتمحورة:المتمفعلة لأنها من حور تمحور على وزن تمفعل

أبوطلال
06-09-2012, 01:56 PM
وزن المتمحورة:المتمفعلة لأنها من حور تمحور على وزن تمفعل

هو ذاك ، جُزيت خيراً أخي عزام.

زهرة متفائلة
06-09-2012, 03:16 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزيتم الجنة جميعا !

* أرى أن اللبس كان بسبب تعديل الكلمة أكثر من مرة ( ولعل أختي الحبيبة : أمة الله توافقني الرأي ) !
* فلقد كانت الكلمة في البداية مختلفة !

ــــــــــــــــــــــــــــ

ولكني كتبتُ بمثل ما كتب الأستاذ الفاضل : عزام محمد الذيب الشريدة :


* المتمحورة : أظنها من حور ــــــــ المتمفعلة / أليس كذلك ؟

ونفع الله بعلمكم

عبد المجیب
06-09-2012, 04:05 PM
جزاکم الله خیرا جمیعا

المعذرة أختي الکریمة زهرة متفائلة لم أر إجابتک الصحیحة أولا


* المتمحورة : أظنها من حور ــــــــ المتمفعلة / أليس كذلك ؟

و عذرا بسبب کثرةالتعدیل


کلکم أساتذتي و قدرکم عندي رفیع

أمة_الله
06-09-2012, 05:22 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنّبتُ نفسي كثيرا عليها ، ومازلت، السبب ليس سهوا مني، ولا لأن الكلمة قد عدلت، فالتعديل ليس
بكبير فجعلني أخطئ هذا الخطأ، ومن المعلوم لدينا جميعا أن أصلها (حور) وهذه هي الحروف الأصلية ودون ذلك زائد، يزاد في الميزان.
ولكن فقط هو الاندفاع وعدم التركيز!
أكرر الاعتذار.
بارك الله فيكم جميعا.

أبوطلال
06-09-2012, 05:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنّبتُ نفسي كثيرا عليها ، ومازلت، السبب ليس سهوا مني، ولا لأن الكلمة قد عدلت، فالتعديل ليس
بكبير فجعلني أخطئ هذا الخطأ، ومن المعلوم لدينا جميعا أن أصلها (حور) وهذه هي الحروف الأصلية ودون ذلك زائد، يزاد في الميزان.
ولكن فقط هو الاندفاع وعدم التركيز!
أكرر الاعتذار.
بارك الله فيكم جميعا.



هوِّني عليك أمة_الله ، كلنا في هذا سواء ، وتكفيك شجاعة يفتقدها كثيرون ، ثم إنّ الأمر لايستحق كل ذاك ، وقديماً قالوا :

ولو منحَ اللهُ الكمالَ ابنَ آدمٍ=لخلّدَهُ ، واللهُ ما شاءَ يفعلُ



.
.

ولا زِلتِ منعّمة بكل خير ، مُبرّأة من كل ما يكدِّر.