المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ابن عقيل و (عطف البيان)



وليد امام
08-09-2012, 09:58 AM
من مواضع امتناع مجيء عطف البيان بدلا عند ابن عقيل:

إذا كان التابع مفردا معرفة معربا والمتبوع منادى.. مثل : يا غلام يعمر.

(هذا فى باب التوابع)

وفى باب المنادى : نراه يمثل لعطف البيان بقوله (يارجل زيد) وهذا صحيح.

ثم يأتى فى تابع المنادى الذى يعامل معاملة المنادى المستقل ونراه يمثل (للبدل) بقوله (يارجل زيد) أيضا.

هل التبس الأمر علىّ؟ أم هناك شيء ما؟

د.سليمان خاطر
08-09-2012, 11:57 AM
أهلا بك، أخي الكريم الأستاذ/ وليد إمام.
وصالحا لبدلية يرى* في غير نحو ( يا غلامُ يعمرا)
ونحو (بشر) تابع (البكري)* وليس أن يبدل بالمرضي.
هذا نص ابن مالك - رحمه الله - في الألفية.
وكلام القاضي ابن عقيل - رحمه الله - أن عطف البيان في هذين الموضعين لا يجوز إعرابه بدلا ،استثناء من القاعدة العامة: كل ما جاز إعرابه عطف بيان يجوز إعرابه بدل كل من كل، والعكس صحيح.
ولم يظهر لي وجه الإشكال في كلامك؛ فهو لم يقل : إن هذا المثال خطأ، وإنما قال لا يجوز إعرابه بدلا. وهذا لا يمنع أن يعرب عطف بيان أو أي وجه آخر من وجوه الإعراب، حسب المعنى الذي قصده المتكلم، والإعراب كما تعلم فرع المعنى. فما الإشكال عندك ؟

ياسر1985
08-09-2012, 08:27 PM
من مواضع امتناع مجيء عطف البيان بدلا عند ابن عقيل:

إذا كان التابع مفردا معرفة معربا والمتبوع منادى.. مثل : يا غلام يعمر.

(هذا فى باب التوابع)

وفى باب المنادى : نراه يمثل لعطف البيان بقوله (يارجل زيد) وهذا صحيح.

ثم يأتى فى تابع المنادى الذى يعامل معاملة المنادى المستقل ونراه يمثل (للبدل) بقوله (يارجل زيد) أيضا.

هل التبس الأمر علىّ؟ أم هناك شيء ما؟
السلام عليكم أخي الكريم
الظاهر أن المسألة التبست عليك واليك التوضيح:
(يا رجلُ زيدُ) مثّل ابن عقيل بهذه الجملة للبدل، وهنا حكمه البناء على الضم.
(يا رجلُ زيدٌ أو زيداً) مثّل بها لعطف البيان، وهنا حكمه الرفع أو النصب.
الفرق بين الجملتين:
في الأولى(البدل) : آخر (زيدُ) مضموم غير منون وهذا يدل على بناء (زيد).
في الثانية(عطف البيان) : آخر (زيدٌ) منون وهذا يدل على إعرابه.
لأن في تقدير البدل ننوي عاملا محذوفاً، وإذا نوينا (يا) يجب بناء (زيد) لا تنوينه.
وأما في تقدير عطف البيان لا ننوي عاملاً محذوفاً ؛ ولذا كان (زيد) معرباً لا مبنياً.
أرجو أنني أوضحت المطلب لك.

وليد امام
15-09-2012, 11:51 AM
أشكر الجميع :
سؤالى مرة ثانية :
إذا كان ابن عقيل يرى (يارجل زيد) عطف بيان فقط ولا يجوز أن يكون بدلا .... فلماذا أتى فى باب النداء ومثل للبدل بهذا المثال؟ هل يناقض نفسه؟

ياسر1985
15-09-2012, 12:11 PM
أشكر الجميع :
سؤالى مرة ثانية :
إذا كان ابن عقيل يرى (يارجل زيد) عطف بيان فقط ولا يجوز أن يكون بدلا .... فلماذا أتى فى باب النداء ومثل للبدل بهذا المثال؟ هل يناقض نفسه؟
أخي الكريم
ليس في الأمر تناقض، إنما المسألة في حركة (زيد)
لو تمعنت في المثالين:(يا رجلُ زيدٌ) و(يا رجل زيدُ) ، لوجدت آخر (زيد) في المثال الأول منوناً، وفي الثاني لوجدته مضموماً.
والآن أصبح لدينا حالتان:
الأولى: التنوين وحكم (زيد) فيها عطف البيان
الثانية: الضم وحكم (زيد) فيها البدل.
إن اتضح هذا المقدار أخبرني؛ كي أذكر لك العلة في كل حكم إن شاء الله.
والسلام عليكم