المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : طلب معرفة خطوات تحليل النص الشعري



أبو فاطمة
03-07-2005, 09:30 PM
:::
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني

أتقدم إليكم بطلب معرفة خطوات تحليل النص الشعري على أن يكون بشيء من التفصيل ولكم الأجر من الله.

الأحمدي
03-07-2005, 11:39 PM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
تعني النقد يا أخي العزيز؟
لدي قليل معرفة بنقد المدرسة التفكيكية كتبته في صفحة ما من كراستي قبل فترة وجيزة، تحب أن آتيك به؟ لكن قد يكون غير مرتب.

أبو فاطمة
05-07-2005, 12:41 PM
أخي الأحمدي
السادة الأعضاء
ما زلت أنتظر

الأحمدي
05-07-2005, 09:13 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المدرسة التفكيكية نشأت حديثا في أواخر القرن العشرين على يد شخص يدعى جاك دريدا، و يقال أنه يهودي فرنسي من أصل جزائري، و الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها.

هي مدرسة فرنسية إذن لكني مؤخرا رأيت بعض النقاد العرب يستخدمون وسائلها في النقد، و أعجبني فيها موضوعيتها و استقلالها عن هوى الناقد.

و لا أعرف عنها سوى الشيء اليسير، و هنا الخّص الطريقة المتبعة فيها:

1- ترقيم أسطر القصيدة.
2- تمحيص الوزن العروضي:
إن كانت القصيدة من ذوات التفعيلة، و إن لم تكن فلا.
3- الحقول:
أ - حقل الأساليب:
إحصاء الأساليب في القصيدة، كالتعجب و الاستفهام و الشرط...الخ، ثم تكوين مقارنة إحصائية بين أنواع الأساليب المختلفة، كذلك و عدد السطور.

ب - الحقول اللغوية:
(بعد إخراج الأخطاء اللغوية و النحوية إن وجدت)
إحصاء جميع الأسماء و الأفعال في القصيدة، بغض النظر عن الدوال الناقصة و الأدوات المساعدة.

من العلاقات الرياضية الممكنة بين عدد اسطر القصيدة و كم الأسماء و الأفعال المتوفر فيها، بإمكاننا تحديد:
هل القصيدة أميل إلى الشكل القصصي؟ عبر سرد الأحداث ستكون نسبة الأفعال أكثر
هل القصيدة أميل إلى الوصف؟ الاسماء أكثر

الدفقات الشعرية: معدّل السطر من الأسماء و الأفعال. فإن كان المعدل عاليا ، فقد اختار الشاعر الدفقات الشعرية السريعة، و هذا جميل - في مواضعه - و عكس ذلك الدفقات البطيئة

بالنسبة للأسماء فقط:
كم اسم جامد؟ و كم اسم مشتق؟
استخدام الجوامد يحمل إلى المتلقي الدالة الأولى (المباشرة)
استخدام المشتقات يدل على تعامل المبدع مع الدلالات المولدة (الرمزية و العميقة)

التعريف و التنكير:
و ينقسم إلى التعريف بأل أو بإضافة و اسماء العلم، و يبين إن كانت القصيدة تفيد العموم أم الخصوص.

الإفراد و الجمع.

بالنسبة للأفعال فقط:
كم فعل ماض؟ كم مضارع؟ كم أمر؟

ج - الحقول الدلالية:
- الفرح، الحزن، الخوف...الخ
- الزمن
- المكان

د - الصور و التعبيرات الفنية: كثرتها، قلتها، جودتها...

هـ - الحقول البلاغية: الإيجاز، الإطناب، تكرار ما لا يلزم...

و - البديع.


هذا ما استطعت تلخيصه باختصار شديد، و في كل نقطة مما ذكرت سابقا تهتم المدرسة التفكيكية بالكم و توزيعه أكثر من الكيف، و لك أن تجمع بين الكم و الكيف.