المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفرق بين كان التامة وكان الناقصة !



سارة ابراهيم
22-09-2012, 04:43 PM
أحيانا يلتبس الأمر فى التفريق بين كان التامة وكان الناقصة فأنا أعى جيدا شرحهما النظرى ولكن عند التطبيق العملى يلتبس الأمر فى بعض الأحيان مثلا : أصبحنا وأصبح الملك لله , الأولى تامة أما الثانية فماذا تكون ولماذا؟
(خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض ) ما دام هنا تامة لماذا لا تكون ناقصة ؟ على اعتبار أن خالدين هى خبر ما دام .

سؤال آخر كلمة الذى ما نوع أل هنا شمسية أم قمرية ؟

سحر نعمة الله
22-09-2012, 08:05 PM
أحيانا يلتبس الأمر فى التفريق بين كان التامة وكان الناقصة فأنا أعى جيدا شرحهما النظرى ولكن عند التطبيق العملى يلتبس الأمر فى بعض الأحيان مثلا : أصبحنا وأصبح الملك لله , الأولى تامة أما الثانية فماذا تكون ولماذا؟
(خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض ) ما دام هنا تامة لماذا لا تكون ناقصة ؟ على اعتبار أن خالدين هى خبر ما دام .
سؤال آخر كلمة الذى ما نوع أل هنا شمسية أم قمرية ؟

أختي الكريمة سارة
كان التامة تكون بمعنى حصل أو وجد ,للتفرقة بين التامة والناقصة ضعي بدل كان وجد وحصل

والأية الكريمة"
" وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة "
فكان في الأية بمعنى وجد .


أصبحنا وأصبح الملك لله , الأولى تامة أما الثانية فماذا تكون ولماذا؟

أصبح الناقصة : اتصاف الاسم بالخبر في الصباح
أما "أصبح التامة" دخل في الصباح .


(خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض ) ما دام هنا تامة لماذا لا تكون ناقصة ؟ على اعتبار أن خالدين هى خبر ما دام .

دام هنا تامة بمعنى بقي

أ ـ منع بعض النحاة تقدم خبر ما دام على اسمها ، فلا يصح أن نقول : امتنعت من الحضور ما دام حاضرا محمد .

ومنعهم من أجاز التقدم كما الشاهد في هذا البيت
لا طيب للعيش ما دامت منغصة لذاته بادِّكار الموت والهرم
الشاهد قوله : مادامت منغصة لذاته . حيث قدم خبر ما دام وهو " منغصة " على اسمها وهو

" لذاته " .

والله أعلم

نـورة
22-09-2012, 08:27 PM
أختي الكريمة سارة
كان التامة تكون بمعنى حصل أو وجد ,للتفرقة بين التامة والناقصة ضعي بدل كان وجد وحصل

والأية الكريمة"
" وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة "
فكان في الأية بمعنى وجد .


أصبح الناقصة : اتصاف الاسم بالخبر في الصباح
أما "أصبح التامة" دخل في الصباح .


دام هنا تامة بمعنى بقي

أ ـ منع بعض النحاة تقدم خبر ما دام على اسمها ، فلا يصح أن نقول : امتنعت من الحضور ما دام حاضرا محمد .

ومنعهم من أجاز التقدم كما الشاهد في هذا البيت
لا طيب للعيش ما دامت منغصة لذاته بادِّكار الموت والهرم
الشاهد قوله : مادامت منغصة لذاته . حيث قدم خبر ما دام وهو " منغصة " على اسمها وهو

" لذاته " .

والله أعلم
جزاك الله كل خير أستاذة سحر

وبورك في السائلة
استفدت

سارة ابراهيم
23-09-2012, 07:40 AM
جزاك الله خيرا أفهم من ذلك أن أصبح الملك لله ناقصة

كيف تكون (كان ذو عسرة ) تامة وهنا اسم كان ضمير مستتر تقديره هو وخبر كان هو ذو أرجو التوضيح

أنا فهمت من كلامك أن التفريق يكون بحسب المعنى فقط حتى وإن وجد اسم وخبر.

سارة ابراهيم
24-09-2012, 03:48 PM
أين الردود؟

ابن أجروم
24-09-2012, 03:56 PM
لوكان ذو خبرا لِكان لَقال الله ذا عسرة فذو من الأـسماء الستة تنصب بالألف.

ياسر1985
25-09-2012, 08:13 AM
أحيانا يلتبس الأمر فى التفريق بين كان التامة وكان الناقصة فأنا أعى جيدا شرحهما النظرى ولكن عند التطبيق العملى يلتبس الأمر فى بعض الأحيان مثلا : أصبحنا وأصبح الملك لله , الأولى تامة أما الثانية فماذا تكون ولماذا؟
(خالدين فيها ما دامت السماوات والأرض ) ما دام هنا تامة لماذا لا تكون ناقصة ؟ على اعتبار أن خالدين هى خبر ما دام .

سؤال آخر كلمة الذى ما نوع أل هنا شمسية أم قمرية ؟
الفارق الجوهري بينهما هو: إذا حذفنا كان من الكلام فإما أن يستقيم أو لا؛ فإن استقام كانت ناقصة، وإن لم يستقم كانت تامة.
مثالان:
كان الله غفوراً. بعد الحذف: الله غفور، إذاً كان ناقصة.
كان ذو عسرة. بعد الحذف: ذو عسرة، كلام غير تام، إذاً كان تامة.
وقس عليها ما سواها.
والله أعلم.

سارة ابراهيم
22-10-2012, 05:14 PM
لوكان ذو خبرا لِكان لَقال الله ذا عسرة فذو من الأـسماء الستة تنصب بالألف.

جزاك الله خيرا

سارة ابراهيم
22-10-2012, 05:14 PM
الفارق الجوهري بينهما هو: إذا حذفنا كان من الكلام فإما أن يستقيم أو لا؛ فإن استقام كانت ناقصة، وإن لم يستقم كانت تامة.
مثالان:
كان الله غفوراً. بعد الحذف: الله غفور، إذاً كان ناقصة.
كان ذو عسرة. بعد الحذف: ذو عسرة، كلام غير تام، إذاً كان تامة.
وقس عليها ما سواها.
والله أعلم.

جزاك الله خيرا

سليلة الغرباء
15-12-2013, 09:48 AM
جزاكم الله خيرا

قطف
15-12-2013, 06:04 PM
أرى أن (كان الناقصة التي لاتقترن بالفاعل وإنما تحتاج الى أن تدخل على الجملة الإسمية وتدل على حدوث الخبر وأنه لا زال مستمرا)و(كان التامة تقترن بالفاعل وتكون بمعنى حصل في الماضي )