المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار عن إعراب المحكي



نادية حجازي
24-09-2012, 12:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال المدرس: عاقبَ القاضي المجرمَ.
ثم طلب المدرسُ من سعد إعراب كلمة المجرمَ في الجملة السابقة.
فقال سعد: المجرمَ مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.

ثم طلب المدرس من فهد إعراب كلمة المجرمَ في الجملة التي قالها سعد.
فقال فهد: المجرمَ مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها حركة الحكاية.
هل إعراب فهد صحيح؟

سليم العراقي
24-09-2012, 12:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال المدرس: عاقبَ القاضي المجرمَ.
ثم طلب المدرسُ من سعد إعراب كلمة المجرمَ في الجملة السابقة.
فقال سعد: المجرمَ مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.

ثم طلب المدرس من فهد إعراب كلمة المجرمَ في الجملة التي قالها سعد.
فقال فهد: المجرمَ مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها حركة الحكاية.
هل إعراب فهد صحيح؟


وعليك السلام ورحمة الله ...
الإعراب صحيح بإذنه ربي ..

نادية حجازي
26-09-2012, 11:53 AM
بارك الله في علمك أستاذي المحترم سليم. أشكرك على ردك.

نادية حجازي
26-09-2012, 11:55 AM
وفي اليوم التالي قال المدرس: يعاقب القاضي المجرمين.
ثم طلب المدرس من سعد إعراب كلمة المجرمين في الجملة السابقة.
فقال سعد: المجرمين مفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

ثم طلب المدرس من فهد إعراب كلمة المجرمين في الجملة التي قالها سعد.
فقال فهد: المجرمين مبتدأ مرفوع بالواو المقدرة منع من ظهورها حركة الحكاية.

ولكن هند اعترضت على إعراب فهد وقالت:
المجرمين مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة على النون منع من ظهورها حركة الحكاية.

وهنا طلب المدرس من فهد وهند تعليل إعرابهما لكلمة المجرمين في الجملة التي قالها سعد.

فعلل فهد قائلاً: لأنها جمع مذكر سالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء وقد منعتنا حركة الحكاية من الإعرابَ اللفظي فقدرنا الإعراب بالواو مثلما نعرب جمع المذكر السالم، لهذا قلت المجرمين مبتدأ مرفوع بالواو المقدرة منع من ظهورها حركة الحكاية.

وعللت هند قائلة:
أولاً: الإعراب المقدر يكون بالحركات وليس بالحروف.
ثانياً: الإعراب المقدر يكون على آخر الكلمة.
ثالثاً: الإعراب يُقَدَّر عندما تمنعُ حركة حكاية الحرف الأخير للكلمة ظهورَ الإعراب اللفظي وليس عندما تمنع علامة إعراب الكلمة ظهوره. وحركة حكاية الحرف الأخير غير علامة الإعراب، فقد تكون حركة حكاية الحرف الأخير في الكلمة هي علامة إعرابها وقد لا تكون.
رابعاً: حكاية الحرف الأخير في كلمة المجرمينَ هي الفتح، لأن النون مفتوحة، وهذا ما منع ظهور الضمة فقدرتها، لهذا قلت المجرمين مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة على النون منع من ظهورها حركة الحكاية.
----------
سؤالي الآن هو: أي الإعرابين أصح لكلمة المجرمين في الجملة التي قالها سعد؟ (إعراب فهد أم إعراب هند)
هل ترشدوني في ذلك؟