المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا نقول :يُحكى أنّ" بفتح الهمزة وليس بكسرها ؟



الدكتور الفصيح
26-09-2012, 07:08 PM
من المعروف أن همزة "إنّ" تكسر بعد قال وما يشبهها ،فلماذا نقول :يُحكى أنّ" بفتح الهمزة وليس بكسرها ؟
أرجو التوضيح .

سحر نعمة الله
26-09-2012, 07:28 PM
من المعروف أن همزة "إنّ" تكسر بعد قال وما يشبهها ،فلماذا نقول :يُحكى أنّ" بفتح الهمزة وليس بكسرها ؟
أرجو التوضيح .


أظن من مواضع فتح همزة إن إذا وقعت الجملة من أن ومعموليها نائب فاعل.
والفعل يُحكَى هنا مبني للمجهول
والله أعلم

الدكتور الفصيح
26-09-2012, 08:01 PM
شكرا لك.
ولكن جملة مقول القول كذلك لها محل، وتقع مفعولا به، أو نائب فاعل كأن نقول: "يقال :إنك مجتهد ،ويقول :إنك مجتهد".

زهرة متفائلة
26-09-2012, 11:55 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

محاولة أخرى:

* لعل فتحت همزة أن؛ لأن المتكلم عندما يقول: يُحكى أن ــــــــــــ فإنه لا يروي النص المقول بلفظه!
* أو لم يرد المتكلم حكاية مفعولها لذلك فتحت!

المعذرة مجرد محاولة ليس إلا!

محمد الحرازي
27-09-2012, 10:27 AM
هل يشترط في الكسر لفظ القول أم كل ما دل على القول كـ تكلم - لفظ - تفوه
فإن قلنا بالأول فنفتح، وإن قلنا بالآخر فنكسر؟

الدكتور الفصيح
27-09-2012, 08:13 PM
شكرا لكم جميعا!

علي المعشي
28-09-2012, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الضابط التأويل بالمصدر وعدمه، فإن صح التأويل فتحت الهمزة وإلا فالكسر، وبعد القول لا يستقيم التأويل لأن المراد نص المقول، فإذا قلت (يقال إن محمدا متفوق) لم يستقم التأويل (يقال تفوق محمد) لكنك إذا قلت (يحكى أن محمدا متفوق) استقام التأويل (يحكى تفوق محمد).
تحياتي ومودتي.

الدكتور الفصيح
28-09-2012, 12:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الضابط التأويل بالمصدر وعدمه، فإن صح التأويل فتحت الهمزة وإلا فالكسر، وبعد القول لا يستقيم التأويل لأن المراد نص المقول، فإذا قلت (يقال إن محمدا متفوق) لم يستقم التأويل (يقال تفوق محمد) لكنك إذا قلت (يحكى أن محمدا متفوق) استقام التأويل (يحكى تفوق محمد).
تحياتي ومودتي.
شكرا لكم ،ولكن ،ما الفرق بين :يقال تفوق محمد ويحكى تفوق محمد ؟كلاهما يستقيم .

علي المعشي
28-09-2012, 10:50 PM
شكرا لكم ،ولكن ،ما الفرق بين :يقال تفوق محمد ويحكى تفوق محمد ؟كلاهما يستقيم .
بارك الله فيك أخي الفاضل
الفرق أنه لما كان (تفوُّقُ) مصدرا (حدثًا) استقام تسليط الفعل (يُحكى) عليه لأن الأحداث تحكى وتروى، ولم يستقم تسليط الفعل (يقال) عليه لأن المقول لا يكون إلا نصا لا حدثا، إذ لم تألف العرب نحو: (قال زيد دخولَ الناس في الإسلام) ولكنهم ألفوا نحو ( حكى زيد دخولَ الناس في الإسلام).
تحياتي ومودتي.

عطوان عويضة
28-09-2012, 11:18 PM
من المعروف أن همزة "إنّ" تكسر بعد قال وما يشبهها ،فلماذا نقول :يُحكى أنّ" بفتح الهمزة وليس بكسرها ؟
أرجو التوضيح .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قولهم: (قال وما يشبهها) - إن كانوا قالوه -، إنما يعنون به ما تصرف منها نحو: يقول وقل وقَوْل وقائل ومقول ونحو ذلك، وليس المراد يحكي ويتكلم ويقص ويزعم ويحدث ويخبر ونحو ذلك.
وليس كل قول تكسر بعده همزة إن، فقد يكون القول بمعنى الظن فتفتح الهمزة، وقد يكون ما بعد القول ليس مقول القول (نصه) فتفتح إن كانت في موضع من مواضع الفتح.
قلت: إنك مسافر، (إنك مسافر) نص ما تلفظت به، وهو توكيد لسفرك.
قلت أنك مسافر، أي ظننت أنك مسافر، وهو شك في سفرك يغلب عليه الرجحان.
المراد أن القواعد ليست قوالب جامدة يرص بها الكلام رصا.
والله أعلم.