المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : زعم محكية بالقول !



ريبال القيسي
28-09-2012, 01:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛؛؛
الإخوة الأفاضل حضرني سؤال : أليس الفعل ( زعم يزعم ) كأفعال القول والحكاية!
فأنا أعرف أن الزّعم القول الكذب وسمعتُ مرّة ً دكتوري عزّت فارس - عليه رحمة الله - يقول :
الزّعم مطيّة الكذب. وفي اللسان هو القول يكون حقًّا ويكون باطلًا ؛ فعليه هي محكية بالقول !
إذ إنها التقوّل سواء أكان حقًا أم باطلًا.
فالخلاف في ذلك حول همزة (إنَّ) بعده لمَ لم تــُكسر ؟
ففي التنزيل جاءت همزة (إنَّ) مفتوحةً بعد الفعل زعم.
قالَ تعالى : "بلْ زعمتُم ألَّن نجعلَ لكمْ موعدًا".
وقالَ عزَّ من قائل ٍ : " زَعَمَ الذينَ كفرُوا أن لَّنْ يُبعثُوا".
وفي الشاهدِ الشعريِّ كذا : زعم البوارح أنّ رحلتنا غدًا ... وبذاك خبرنا الغداف الأسود.
فهل من توجيهٍ عندكم.
وسؤالي كذلك عن قوله تعالى في الآية الأولى "ألَّن" مدغمة وفي الآية الثانية " أنْ لنْ" مفكوكة الإدغام.
فما الحكمة من مجيئها على الصورة التي نراها؟
وبارك الله فيكم.