المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إذا سبقت"لكن "بالواو فهل تعرب الواو دائما حرف عطف؟



غاية المنى
02-10-2012, 08:28 PM
السلام عليكم:
إذا سبقت لكن الاستدراكية بالواو فهل في هذه الحالة تعرب الواو دائما حرف عطف؟ برأيي لا يمكن أن تأتي الواو استئنافية قبل لكن الاستدراكية لأن كليهما يدل على الاستدراك فما رأيكم؟

غاية المنى
03-10-2012, 09:27 PM
أشكرك أخي الأستاذ الفاضل سليم على التصحيح إنما وقعت مني سهوا ولم أنتبه لها!

سحر نعمة الله
03-10-2012, 09:34 PM
السلام عليكم:
إذا سبقت لكن الاستدراكية بالواو فهل في هذه الحالة تعرب الواو دائما حرف عطف؟ برأيي لا يمكن أن تأتي الواو استئنافية قبل لكن الاستدراكية لأن كليهما يدل على الاستدراك فما رأيكم؟

لكنْ: حرفٌ يقع بين نقيضين ، ويفيد الاستدراك .
وهو حرفُ عطف، بشروط ثلاثة: أن يكون المعطوف بعده مفردًا لا جملةً، وأن يسبقه نفي أو نهي، وألاّ يقترن بالواو. مثال ذلك: [ما شربتُ اللبنَ لكن الماءَ]
فإذا تخلّف أحدُ هذه الشروط الثلاثة (أي: تلته جملة، أو اقترنت به الواو، أو لم يسبقه نفي أو نهي) كان حرفَ ابتداء واستدراك، يدخل على جملة، نحو: [نعملُ صباحاً ولكنْ نَقِيلُ ظُهراً]، وتكون الواو في هذه الحال هي العاطفة

غاية المنى
04-10-2012, 10:46 AM
لكنْ: حرفٌ يقع بين نقيضين ، ويفيد الاستدراك .
وهو حرفُ عطف، بشروط ثلاثة: أن يكون المعطوف بعده مفردًا لا جملةً، وأن يسبقه نفي أو نهي، وألاّ يقترن بالواو. مثال ذلك: [ما شربتُ اللبنَ لكن الماءَ]
فإذا تخلّف أحدُ هذه الشروط الثلاثة (أي: تلته جملة، أو اقترنت به الواو، أو لم يسبقه نفي أو نهي) كان حرفَ ابتداء واستدراك، يدخل على جملة، نحو: [نعملُ صباحاً ولكنْ نَقِيلُ ظُهراً]، وتكون الواو في هذه الحال هي العاطفة

إذن أنت توافقيني الرأي أشكرك أختي العزيزة وجزيت خيرا

رامي تكريتي
04-10-2012, 12:17 PM
ما أعرفه أنَّ الواو هنا استئنافيَّة لا عاطفة
و معنى الواو ليس استدراكاً فلم أفهم ما اعتراضك على الاستئناف !

غاية المنى
04-10-2012, 04:18 PM
ما أعرفه أنَّ الواو هنا استئنافيَّة لا عاطفة
و معنى الواو ليس استدراكاً فلم أفهم ما اعتراضك على الاستئناف !

أهلا بك أخي الكريم: الاستئناف يعني ابتداء كلام جديد، والاستدراك أيضا فيه هذا المعنى وإن اختلف قليلا بالجملة وذلك بأننا استدركنا كلاما سابقا وبدأنا كلاما جديدا فالمعنى تقريبا واحد أليس كذلك؟

رامي تكريتي
04-10-2012, 11:36 PM
لا أرى صلةً بين الاستئناف والاستدراك
فالاستئناف باب واسع
الاستدراك معنى صغير
علينا أن نرى إعراب الأساليب المُشابهة في القرآن الكريم لنصل للجواب ولا يحضرني أحدها الآن
لي عودة إن تذكرت ما يفيد

غاية المنى
05-10-2012, 04:46 AM
لا أرى صلةً بين الاستئناف والاستدراك
فالاستئناف باب واسع
الاستدراك معنى صغير
علينا أن نرى إعراب الأساليب المُشابهة في القرآن الكريم لنصل للجواب ولا يحضرني أحدها الآن
لي عودة إن تذكرت ما يفيد
حسنا أخي قوله تعالى: { أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ }
جملة "ولكن لا يشعرون" معطوفة على جملة "إنهم هم المفسدون".
قوله تعالى: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ }
جملة "ولكن لا يعلمون" معطوفة على جملة "إنهم هم السفهاء".
نقلا من كتاب المجتبى في إعراب القرآن للخراط

رامي تكريتي
05-10-2012, 03:19 PM
شكراً لتصحيح معلومتي

بقي لديَّ اعتراض على تعليلك للمسألة
كون الواو استئنافيَّة في هذا السِّياق يدلُّ على الاستدراك فهلَّا وضَّحتِ هذا
الواو بعضهم أعربها زائدة كما في الإعراب المُفصَّل لكتاب الله المُرتَّل ولعلِّي إن بحثتُ في مصادرَ إضافيَّة أجد آراءً جديدة
فخروجها عن الاستئناف لا يعني دخولها للعطف

ما أعرفه عن عدم مجيء حرفين لمعنى واحد يُشترط عندما يؤدِّيان الوظيفة عينَها؛ فلا يمتنع وجود حرفين زائدين لمعنيين كُختلفين
مثال:
ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ ... خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل

يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ ... مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل

يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ ... و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل

ما رأيك أختي ؟

غاية المنى
05-10-2012, 09:57 PM
شكراً لتصحيح معلومتي

بقي لديَّ اعتراض على تعليلك للمسألة
كون الواو استئنافيَّة في هذا السِّياق يدلُّ على الاستدراك فهلَّا وضَّحتِ هذا
الواو بعضهم أعربها زائدة كما في الإعراب المُفصَّل لكتاب الله المُرتَّل ولعلِّي إن بحثتُ في مصادرَ إضافيَّة أجد آراءً جديدة
فخروجها عن الاستئناف لا يعني دخولها للعطف

ما أعرفه عن عدم مجيء حرفين لمعنى واحد يُشترط عندما يؤدِّيان الوظيفة عينَها؛ فلا يمتنع وجود حرفين زائدين لمعنيين كُختلفين
مثال:
ما روضةٌ من رياض الحزن معشبةٌ ... خضراء جاد عليها مسبلٌ هطل

يضاحك الشمس منها كوكبٌ شرقٌ ... مؤزرٌ بعميم النبت مكتهل

يوماً بأطيب منها نشر رائحةٍ ... و لا بأحسن منها إذ دنا الأصل

ما رأيك أختي ؟

أهلا بك أخي الكريم أنا لم أقل إن الواو الاستئنافية في هذا السياق تدل على الاستدراك وإنما قلت أن الاستدراك يدل على الاستئناف وابتداء كلام جديد فكلاهما فيه معنى الاستئناف وابتداء كلام جديد فكيف يجتمعان؟!! وهذا رأي شخصي طبعا في تحليلي للمسألة والله أعلم بالصواب.
أما في مثالك أخي الكريم فلم أفهم كيف كان الحرفان الزائدان في (ولا بأحسن) يؤديان معنيين مختلفين؟!! أليست (لا) زائدة لتوكيد النفي؟ والباء زائدة للتوكيد؟!! يعني كلاهما أدى معنى التوكيد!

رامي تكريتي
05-10-2012, 10:37 PM
أختي الكريمة
أليس هذا تعليقك الأوَّل:

السلام عليكم:
إذا سبقت لكن الاستدراكية بالواو فهل في هذه الحالة تعرب الواو دائما حرف عطف؟ برأيي لا يمكن أن تأتي الواو استئنافية قبل لكن الاستدراكية لأن كليهما يدل على الاستدراك فما رأيكم؟

أأفهم منك أنَّك تخطِّئين قول الأعشى! أم أنَّك لم تفهمي الفرق بين التَّوكيدين ؟

زهرة متفائلة
05-10-2012, 10:46 PM
السلام عليكم:
إذا سبقت لكن الاستدراكية بالواو فهل في هذه الحالة تعرب الواو دائما حرف عطف؟ برأيي لا يمكن أن تأتي الواو استئنافية قبل لكن الاستدراكية لأن كليهما يدل على الاستدراك فما رأيكم؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

العزيزة : غاية

* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .
* وجدتُ ـ أيتها الطيبة ـ شاهدا من الشعر في كتاب شرح الأشموني ( أعرب فيها الواو : بأنها حرف استئناف / ولكن : حرف استدراك ) .


مثل هذا البيت يا غاية وفقكِ الله

إِنْ الْمَرءُ مَيْتا بِانْقِضَاءِ حَيَاتِهِ..... وَلَكِنْ بِأَنْ يُبْغَى عَلَيْهِ فَيُخْذَلا

ـــــــــــــــــ

الإعراب: "إن": من أخوات "ليس". "المرء": اسم "إن" مرفوع. "ميتا": خبر "إن" منصوب "بانقضاء": جار ومجرور متعلقان بـ"ميتا"، وهو مضاف. "حياته": مضاف إليه مجرور، وهو مضاف، والهاء ضمير في محل جر بالإضافة. "ولكن": الواو استئنافية، "لكن": حرف استدراك. "بأن": الباء حرف جر، "أن": حرف نصب ومصدري. "يبغى": فعل مضارع للمجهول منصوب. "عليه": جار ومجرور نائب عن الفاعل. والمصدر المؤول "أن" وما بعدها في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره: "يموت". "فيخذلا": الفاء حرف عطف، "يخذلا": فعل مضارع للمجهول منصوب لأنه معطوف على "يبغى"، ونائب فاعله ضمير مستتر تقديره: "هو".


ـــــــــــــــــ

أظن كأنه يقول بأنه يجوز ، والرأي لكِ

غاية المنى
06-10-2012, 07:06 AM
أختي الكريمة
أليس هذا تعليقك الأوَّل:

السلام عليكم:
إذا سبقت لكن الاستدراكية بالواو فهل في هذه الحالة تعرب الواو دائما حرف عطف؟ برأيي لا يمكن أن تأتي الواو استئنافية قبل لكن الاستدراكية لأن كليهما يدل على الاستدراك فما رأيكم؟

أأفهم منك أنَّك تخطِّئين قول الأعشى! أم أنَّك لم تفهمي الفرق بين التَّوكيدين ؟



لعلها سهو مني لكن أنا أقصد باختصار ابتداء كلام جديد في النتيجة لكل منهما.
أما قول الأعشى فأنا لا أخطئه لكن أقصد أن كليهما يدل على التوكيد فأين الاختلاف؟!
على كل إذا عندك شيء ليتك تفيدنا أخي الكريم

غاية المنى
06-10-2012, 10:59 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

العزيزة : غاية

* أهلا وسهلا بكِ ، حيّاكِ الله وبيّاكِ .
* وجدتُ ـ أيتها الطيبة ـ شاهدا من الشعر في كتاب شرح الأشموني ( أعرب فيها الواو : بأنها حرف استئناف / ولكن : حرف استدراك ) .


مثل هذا البيت يا غاية وفقكِ الله

إِنْ الْمَرءُ مَيْتا بِانْقِضَاءِ حَيَاتِهِ..... وَلَكِنْ بِأَنْ يُبْغَى عَلَيْهِ فَيُخْذَلا

ـــــــــــــــــ

الإعراب: "إن": من أخوات "ليس". "المرء": اسم "إن" مرفوع. "ميتا": خبر "إن" منصوب "بانقضاء": جار ومجرور متعلقان بـ"ميتا"، وهو مضاف. "حياته": مضاف إليه مجرور، وهو مضاف، والهاء ضمير في محل جر بالإضافة. "ولكن": الواو استئنافية، "لكن": حرف استدراك. "بأن": الباء حرف جر، "أن": حرف نصب ومصدري. "يبغى": فعل مضارع للمجهول منصوب. "عليه": جار ومجرور نائب عن الفاعل. والمصدر المؤول "أن" وما بعدها في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بفعل محذوف تقديره: "يموت". "فيخذلا": الفاء حرف عطف، "يخذلا": فعل مضارع للمجهول منصوب لأنه معطوف على "يبغى"، ونائب فاعله ضمير مستتر تقديره: "هو".


ـــــــــــــــــ

أظن كأنه يقول بأنه يجوز ، والرأي لكِ


أهلا بك أختي الغالية زهرة الفصيح هذا الذي تفضلت بنقله هو كلام محقق الكتاب على ما أعلم وليس كلام المؤلف وكلام المحققين عادة لا يغلو من خطأ ولا يعتد عادة بأعاريب غير العلماء بمعنى أنها لا يمكن الاستشهاد بها لأنها ليست موثوقة من حيث الصحة والصواب والله أعلم

رامي تكريتي
06-10-2012, 11:29 AM
أنا لا أضنُّ عليك بمعلومة بيدَ أنِّي أطلب تفسيراً لما ورد في بيت الأعشى
فإن أتيتِ بشيءٍ جديد أستفد وإلَّا فسيثبت لي صحَّة ما أعتقده من أنَّنا نتسرُّعُ دوماً في الحكم على القواعد,
ففي القول إنَّه لا يقع حرفان لمعنى واحد تسرُّعٌ
لأنَّ الزَّائدين في بيت الأعشى لمَّا كان كلُّ واحدٍ منهما لمعنى (توكيد للنَّفي بلا/ توكيد لخبر ما)جاز وقوعهما مُتجاورين توكيد للنَّفي
والله أعلم.

ما رأيك؟

رامي تكريتي
06-10-2012, 11:29 AM
شكراً أختي زهرة مُتفائلة على إطلالتك الطَّيِّبة

عسى أن نسمع آراء أساتذتنا هنا لنفيد منها

رامي تكريتي
06-10-2012, 11:55 AM
أمَّا في اعتراضك على شاهد الأخت زهرة فأنا معك بعدم الأخذ بما يقوله المُحقِّقون
ولكن ليس إن كان المُحقِّقُ بحجم الأستاذ محيي الدِّين عبد الحميد
أنا أصغرُ من أن أخطِّئه و أنت حرَّةٌ في رأيك
لماذا نُصرُّ على رأينا ونرفضُ الرَّأي الثَّاني ؟
أليس هذا ما يرفع من صعوبة النَّحو ؟
العربيَّة واسعة تقبل غيرما وجه

مع كامل احترامي لك بدأتُ أشعر أنَّ النَّافذة صارت للدِّفاع عن رأيك لا للنِّقاش
أرجو قبل أن تكتبي ردَّاً أن تقرأي كلَّ ما ورد من تعليقات سابقة وتلاحظي أنِّي لم أصرَّ على ما كنتُ عليه في إعراب الواو عندما جئت بالشُّواهد ولم أقل هذا المُعرب غير ثقة أو ... بل قلتُ بحثتُ في المسألة فوجدتُ خلافاً ولذا قبلتُ وجه العاطفة وشكرتُك عليه لأنَّه كان غائباً عنِّي .

لك كامل احترامي.

غاية المنى
06-10-2012, 07:36 PM
أين الأستاذ الفاضل عطوان ليحل لنا المشكلة؟!
أخي الكريم رامي أولا كل منا يؤخذ منه ويرد إلا صاحب هذا المقام. فأنا أعرف قدر الشيخ محيي الدين لكن ليس معنى هذا أن كلامه منزل، وهو عالم لكنه هل هو مثل أبي حيان مثلا أو العكبري أو السمين الحلبي وغيرهم؟!! لو عدت إلى أعاريبه بعامة لرأيت أن بعضا منها يحتاج إلى نظر، ولو عدت إلى كل كتب أعاريب القرآن الحديثة لوجدت أنهم لا يتفقون في إعراب الواوت والفاءات بالذات مع توفر كتب التفاسير فماذا يعني هذا؟ بل لو عدت إلى كتب أعاريب القرآن القديمة مثل البحر المحيط والتبيان والدر المصون لوجدتهم لا يعربون الواوات والفاءات إلا قليلا جدا وذلك لأن إعراب الواو أو الفاء استئنافية أو عاطفة يحتاج إلى دقة عالية جدا في فهم المقصود.
ثم إني لا أدري لم تمسك علي كل كلمة أقولها مع أني لم أدعي العلم بل قلت هذا اجتهاد مني ولو أني أعلم أو أدعي العلم لما طرحت السؤال أصلا
وللعلم أنا قرأت منذ زمن أكثر من مرة أنا الواو التي تقترن بلكن الاستدراكية تعرب عاطفة لكني نسيت أين قرأتها فهذا اعرفه مسبقا أنها عاطفة لكن أريد التأكد وأريد معرفة علة عدم صحة إعرابها استئنافية فذكرت اجتهادي لأرى هل يوافقني عليه المشرفون الأكارم أم لا، هذا ك ما في الأمر!

رامي تكريتي
06-10-2012, 08:39 PM
كنتُ واضحاً في كلامي وأنا أنسحبُ من النِّقاش لأنَّ في تعليقك الأخير تركيزاً على ما يعجبك ونبرةً لا أرضى أن أخاطبك يا أختي بمثلها
وأسلوباً مُتسرِّعاً ما معنى قولك لو عدت إلى ....
أنا لا أفهم إلَّا أنَّك قدَّرتِ أنِّي لم أعد وجئتُ أناقشك من معلوماتي
هلَّا تكرَّمتِ وقلت : ألا تلاحظ ....

على كلٍّ أنا شاركتُ لأنِّي لم أقتنع بأنَّ معنى الواو الاستدراك وهذا ما كنتِ قد ذكرتِه وتبيِّن خطؤه
واستفدتُ عندما علمت أنَّ لها إعراباً آخر هو العطف وهو أقوى من الاستئناف
فجزاك الله على المعلومة خيراً وفيراً
وأعتذر إن فهمتِ من تعليقاتي شيئاً لم أقله.
وأسامحك على تقويلي شيئاً لم أتفوَّه به ومنه قولي إنَّ كلام الأستاذ الفاضل محيي الدِّين عبد الحميد مُنزَّل !!!
وأعود وأكرِّر هذا نقاشٌ علميٌّ ومن الطَّبيعيّ أن أنتبه لما تقولينه وأناقشك به كلمةً كلمةً , لا أرى ضيراً في ذلك
والسَّلام عليكم.

عطوان عويضة
06-10-2012, 09:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليك أخيتي الكريمة على حسن ظنك بأخيك، أسأل الله لي ولك ستر العيوب وغفران الذنوب وصلاح القلوب.
أود في البدء أن أشير إلى الاستئناف في معناه العام هو عطف، فالعطف إما إن يكون عطف مفرد على مفرد أو عطف جملة على جملة أو عطف كلام على كلام، وهو ما اصطلح على تسميته بالاستئناف، أو الابتداء وذلك لأن المعطوف بعده لا محل له. فالخلاف على أن الواو هنا هي حرف عطف أو استئناف خلاف لا يترتب عليه فائدة، ومن قال أن الواو هنا عاطفة فقد صدق، ومن قال هي استئنافية فقد صدق أيضا.
و(لكن) تأتي للعطف (الاستئناف) والاستدراك، فإن دخلت عليها الواو خرجت من العطف وخلصت للاستدراك، واستفيد العطف (الاستئناف) من الواو.
وقال بعضهم (لعله ابن عصفور) : لكن عاطفة والواو زائدة ولازمة.
والرأي الأول هو ما عليه الجمهور.
والله أعلم.

رامي تكريتي
06-10-2012, 10:05 PM
جزاك الله خيراً يا أستاذنا

غاية المنى
06-10-2012, 10:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليك أخيتي الكريمة على حسن ظنك بأخيك، أسأل الله لي ولك ستر العيوب وغفران الذنوب وصلاح القلوب.
أود في البدء أن أشير إلى الاستئناف في معناه العام هو عطف، فالعطف إما إن يكون عطف مفرد على مفرد أو عطف جملة على جملة أو عطف كلام على كلام، وهو ما اصطلح على تسميته بالاستئناف، أو الابتداء وذلك لأن المعطوف بعده لا محل له. فالخلاف على أن الواو هنا هي حرف عطف أو استئناف خلاف لا يترتب عليه فائدة، ومن قال أن الواو هنا عاطفة فقد صدق، ومن قال هي استئنافية فقد صدق أيضا.
و(لكن) تأتي للعطف (الاستئناف) والاستدراك، فإن دخلت عليها الواو خرجت من العطف وخلصت للاستدراك، واستفيد العطف (الاستئناف) من الواو.
وقال بعضهم (لعله ابن عصفور) : لكن عاطفة والواو زائدة ولازمة.
والرأي الأول هو ما عليه الجمهور.
والله أعلم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وأشكرك أستاذنا أبا عبد القيوم على استجابتك وحسن تلبيتك وجزاك الله خيرا على ما أفدتنا به لكن اسمح لي بسؤالك لو تكرمت:
أليست الواو العاطفة تدل على مطلق الجمع والتشريك في الحكم؟ فكيف كان العطف والاستئناف واحدا؟! يعني مثلا إذا قلنا: جاء زيد وخالد هل نستطيع أن نعرب الواو هنا استئنافية؟
أرجو أن تفيدني وجزاك الله خيرا

عطوان عويضة
06-10-2012, 11:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جاء زيد وخالد، الواو حرف عطف ولا يقال هنا إنها استئناف لأن العطف هنا عطف مفرد على مفرد. وقد قلت إن معنى الاستئناف عطف كلام على كلام وليس عطف مفرد على مفرد ولا جملة على جملة.

جاء زيد وذهب خالد، الواو هنا تحتمل أن تكون عاطفة جملة على جملة بالقصد، وتحتمل أن تكون عاطفة كلاما على كلام، أي قطع الكلام بعد الجملة الأولى، وابتداء كلام جديد؛ لذا من قال الواو عاطفة فقد صدق، ومن قال استئنافية فقد صدق، والفارق بين الاثنتين قصد المتكلم، أو فهم المتلقي،
لم يذهب زيد ويجئ خالد، الواو عاطفة، عطفت جملة على جملة، بقرينة جزم يجئ، لذا لا يقال إنها استئنافية.

ليس كل عطف استئنافا، لأن الاستئناف أخص من العطف.
والله أعلم.

غاية المنى
07-10-2012, 06:03 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جاء زيد وخالد، الواو حرف عطف ولا يقال هنا إنها استئناف لأن العطف هنا عطف مفرد على مفرد. وقد قلت إن معنى الاستئناف عطف كلام على كلام وليس عطف مفرد على مفرد ولا جملة على جملة.


جاء زيد وذهب خالد، الواو هنا تحتمل أن تكون عاطفة جملة على جملة بالقصد، وتحتمل أن تكون عاطفة كلاما على كلام، أي قطع الكلام بعد الجملة الأولى، وابتداء كلام جديد؛ لذا من قال الواو عاطفة فقد صدق، ومن قال استئنافية فقد صدق، والفارق بين الاثنتين قصد المتكلم، أو فهم المتلقي،
لم يذهب زيد ويجئ خالد، الواو عاطفة، عطفت جملة على جملة، بقرينة جزم يجئ، لذا لا يقال إنها استئنافية.

ليس كل عطف استئنافا، لأن الاستئناف أخص من العطف.
والله أعلم.

حسنا جزيت خيرا وضحت الفكرة لكن أود أن أسألك هل أنت معي في أن في الاستدراك معنى الاستئناف؟ وإذا كان فعلا فيه معنى الاستئناف فهل يجوز أن يتتاليا في ولكن؟

غاية المنى
08-10-2012, 06:42 AM
أين أنت مشرفنا الفاضل أبا عبد القيوم؟!

عطوان عويضة
09-10-2012, 07:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


هل أنت معي في أن في الاستدراك معنى الاستئناف؟ وإذا كان فعلا فيه معنى الاستئناف فهل يجوز أن يتتاليا في ولكن؟

* الاستئناف معنى قد يفهم بالحرف وقد يفهم بغير الحرف، فوجود حرف الاستئناف بوجه عام ليس هو الجالب
للمعنى، بخلاف حروف المعاني الأخرى.

* والاستئناف نوعان: - استئناف نحوي؛ وهو أن يكون الكلام المستأنف منقطع الصلة عما قبله، فهو كلام جديد وقد يعطف على ما قبله بحرف العطف، ويسمى حرف الاستئناف للدلالة على انقطاع ما بعده عما قبله، والنوع الآخر من الاستئناف الاستئناف البياني؛ وهو أن يكون الكلام المستأنف متعلقا بما قبله نوع تعلق، فهو كالجواب لسؤال مقدر، والاستدراك متعلق بما قبله لأنه ينفي ما يتوهم ثبوته، أو يثبت ما يتوهم نفيه.

* معنى الاستئناف ليس ثابتا لحرف الاستدراك، لذا عند دخول حرف الاستئناف أو العطف عليه يزول عنه معنى الاستئناف ويبقى له معنى الاستدراك، لذا تدخل الواو على لكن فتدل على العطف أو الاستئناف، ويزول معنى العطف أو الاستئناف عن لكن.
وقد ذكرت هذا الرأي وهو رأي الجمهور ورأيا آخر في مشاركة سابقة :
.
و(لكن) تأتي للعطف (الاستئناف) والاستدراك، فإن دخلت عليها الواو خرجت من العطف وخلصت للاستدراك، واستفيد العطف (الاستئناف) من الواو.
وقال بعضهم (لعله ابن عصفور) : لكن عاطفة والواو زائدة ولازمة.
والرأي الأول هو ما عليه الجمهور.
وعلى أي من الرأيين فليس ثمة حرفان يدلان على الاستئناف تواليا.
والله أعلم.

غاية المنى
10-10-2012, 10:11 PM
شكرا لك أستاذنا الكريم