المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "هلم" وبني تميم



ياسر1985
06-10-2012, 01:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كما هو معروف لدى طلبة النحو أن (هلم) فيها لغتان:
الأولى: أنها اسم فعل وهي للحجازيين.
الثانية: أنها فعل أمر وهي لبني تميم، لكن السؤال: ما هي علامة بنائه، الحذف أم الفتحة؟
أرجو من المجيب أن يذكر المصدر؛ لأني أعتقد أنها الحذف، لكن هناك من سألني وطالبني بالمصدر.

زهرة متفائلة
06-10-2012, 01:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كما هو معروف لدى طلبة النحو أن (هلم) فيها لغتان:
الأولى: أنها اسم فعل وهي للحجازيين.
الثانية: أنها فعل أمر وهي لبني تميم، لكن السؤال: ما هي علامة بنائه، الحذف أم الفتحة؟
أرجو من المجيب أن يذكر المصدر؛ لأني أعتقد أنها الحذف، لكن هناك من سألني وطالبني بالمصدر.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

الذي وجدته أنها بمنزلة ردّ ، وانظروا حكم الفعل ردَّ فهي مثلها !
فقد ورد في كتاب شرح الأشموني :

ــــــــــــــــــــــــــــ

حكم "هلمّ" :

عند بني تميم فإنهم يقولون: "هلم" و"هلمي" و"هلما" و"هلموا" و"هلممن"، فهي عندهم فعل لا اسم فعل، ويدل على ذلك أنهم يؤكدونها بالنون نحو "هلمن".
قال سيبويه: وقد تدخل الخفيفة والثقيلة يعني على "هلم"، قال: لأنها عندهم بمنزلة رد وردا وردى وردوا وارددن. وقد استعمل لها مضارعًا من قيل له: هلم، فقال: "لا أهلم"، وأما أهل الحجاز فيقولون: "هلم" في الأحوال كلها كغيرها من أسماء الأفعال، وقال الله تعالى: {قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءَكُم}2 {وَالْقَائِلِينَ لِإِخْوَانِهِمْ هَلُمَّ إِلَيْنَا}3، وهي عند الحجازيين بمعنى احضر وتأتي عندهم بمعنى أقبل.

ـــــــــــــــــــــــ

الكتاب من هنا .
(http://www.hanialtanbour.com/maw/22/source/Page_024_0054.htm)
وورد في كتاب ( توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألفية ابن مالك )


الأول‏:‏ اختلف العرب في ‏"‏هلُمّ‏"‏ فهي عند الحجازيين اسم فعل بمعنى أحضر أو أقبل، وهي عند بني تميم فعل أمر لا يتصرف ملتزم إدغامه، وإنما ذكر هنا باعتبار فعليتها، وقد استعمل لها مضارعًا من قيل له هلم فقال‏:‏ لا أهلم‏.‏
الثاني‏:‏ التزموا أيضًا فتح ‏"‏ميم هلم‏"‏ وحكى الجرمي فيه الفتح والكسر عند بعض بني تميم، ‏"‏وإذا اتصل بهاء غائب نحو‏:‏ هلمه لم يضم بل يفتح وكذا يفتح أيضا إذا اتصل به ساكن نحو هلم الرجل‏"‏‏.‏
‏"‏الثالث‏:‏ تكون هلّم عند بني تميم‏"‏ فعلا اتصلت بها الضمائر المرفوعة البارزة، وأكدت بنون التوكيد فيقال‏:‏ هلما وهلموا وهلمي -بضم الميم قبل الواو وتكسر قبل الياء، فإذا اتصل بها نون الإناث فالقياس هَلْمُمْنَ، وزعم الفراء‏:‏ أن الصواب هلمَّنّ -بفتح الميم، وزيادة نون ساكنة بعدها وقاية لتفح الميم، ثم تدغم النون الساكنة في نون الضمير، وحكي عن أبي عمرو أنه سمع من العرب هلمين يا نسوة -بكسر الميم مشددة وزيادة ساكنة بعدها قبل نون الإناث، وحكى عن بعضهم هلمن -بضم الميم- وهو شاذ، وعلى لغة بني تميم بني أبو الطيب قوله‏:‏
قَصَدْنَا لَه قَصْدَ الْحَبِيبِ لِقَاؤُهُ‏.‏‏.‏‏.‏ إِلَيْنَا وَقُلْنَا للسيوفِ هَلُمَّنَا
فأكدها بالنون الشديدة‏.‏
الرابع‏:‏ ذهب بعض النحويين إلى أن ‏"‏هلم‏"‏ في لغة تميم اسم غلب فيه جانب الفعلية واستدل بالتزامهم فتح ميمها والإدغام، ولو كانت فعلًا لجرت مجرى رد في جواز الضم والكسر والإظهار، وأجيب بأن التزام أحد الجائزين لا يخرجها عن الفعلية، والتزام أحد الجائزين في كلامهم كثير‏.‏
الخامس‏:‏ نقل بعض النحويين الإجماع على أن ‏"‏هلم‏"‏ مركبة، قلت‏:‏ وفي البسيط‏:‏ ومنهم من يقول ليست مركبة‏.‏
وفي كيفية التركيب خلاف، قال البصريون‏:‏ مركبة من ‏"‏ها‏"‏ التنبيه ومن ‏"‏لم‏"‏ التي هي فعل أمر من قولهم‏:‏ ‏"‏لم الله شعثه‏"‏ أي‏:‏ جمعه، كأنه قيل‏:‏ اجمع نفسك إلينا فحذفت ألفها تخفيفًا، ونظرًا إلى أن أصل لام ‏"‏لم‏"‏ السكون‏.‏
وقال الخليل‏:‏ ركبا قبل الإدغام، فحذفت الهمزة للدرج، إذا كانت همزة وصل وحذفت الألف لالتقاء الساكنين، ثم نقلت حركة الميم الأول إلى اللام، وأدغمت، وقال الفراء‏:‏ مركبة من ‏"‏هل‏"‏ التي للزجر، و‏"‏أم‏"‏ بمعنى اقصد، فخففت الهمزة بإلقاء حركتها إلى الساكن قبلها فصار ‏"‏هلم‏"‏ ونسب بعضهم هذا القول إلى الكوفيين، وقول البصريين أقرب إلى الصواب‏.‏ والله سبحانه أعلم‏.‏

ـــــــــــــــــــ

الكتاب من هنا (http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%AA%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%B5%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9% 85%D8%B3%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D8%AD%20%D8%A3%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%A 8%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20***/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%B3/i343&d266360&c&p1)

ـــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب