المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب (إما)



محمد الغزالي
09-10-2012, 02:09 AM
السلام عليكم:
في مثل: (كلْ إمَّا تمرًا وإمَّا رغيفًا) لو أعربنا الواو حرف عطف, كيف نعرب (إمَّا) الثانية؟

زهرة متفائلة
09-10-2012, 03:42 PM
السلام عليكم:
في مثل: (كلْ إمَّا تمرًا وإمَّا رغيفًا) لو أعربنا الواو حرف عطف, كيف نعرب (إمَّا) الثانية؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

هذه فائـــدة :

إمّا:

إمّا بكسر الهمزة وتشديد الميم حرف تخيير أو شك أو تفصيل، ويلزمه التكرير. تقول: (اِضربْ إما زيداً وإما عمراً) كما تقول: (اضرب زيداً أو عمراً) ، وإنما كررت (إما) في القول الأول بدلاً من (أو) في القول الثاني لأنك إذا قلت: (اضرب زيداً أو عمراً) فقد ابتدأت بذكر (زيد) وليس عند السامع أنك تريد غيره ثم جئت بالتخيير. أما إذا قلت (اضرب إما زيداً وإما عمراً) فقد وضعت كلامك ابتداءً على التخيير. وفي الإعراب تقول: (إما) حرف تخيير و (زيداً) مفعول به. والواو حرف زائد و (إما) الثانية حرف عطف. ومنهم من ذهب إلى أن (وإما) جميعاً حرف عطف.

من كتاب دراسات في النحو : وعنوان الصفحة الأداوت النحوية الجزء الأول هنا (http://islamlib.net/?showpage=bpage&id=2120&o=31:2&g=1&p=535)

أظنها تشبه كُلْ إما رغيفا وإما تمرا !

والله أعلم بالصواب

محمد الغزالي
10-10-2012, 02:28 AM
بارك الله فيكِ

ومنهم من ذهب إلى أن (وإما) جميعاً حرف عطف.
هل قال أحد من أئمة النحو القدامى بذلك؟

زهرة متفائلة
10-10-2012, 09:40 PM
بارك الله فيكِ

هل قال أحد من أئمة النحو القدامى بذلك؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

* في الحقيقة / لا أعرف الإجابة ، صاحب الكتاب هو الذي ذكر هذا !
* ولكن ربما الذي قال من النحاة ذلك هو الذي أجاز دخول حرف عطف على حرف عطف مثله !

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
10-10-2012, 09:48 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

مقتطف لعل به فائدة :

من مشاركة أختي الحبيبة : عين الضاد ( جزاها الله الجنة ) هنا
(http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=64207)
من كتاب : الجنى الداني في حروف المعاني للمرادي

حرف من حروف العطف، عند أكثر النحويين هكذا نقل ابن مالك عنهم. ونقل عن يونس، وأبي علي، وابن كيسان، أنها ليست بعاطفة. قال: وبه أقوال، تخلصاً من دخول عاطف على عاطف، ولأن وقوعها بعد الواو، مسبوقة بمثلها، شبيه بوقوع لا بعد الواو مسبوقة بمثلها، في مثل: لا زيد ولا عمرو فيها. ولا هذه غير عاطفة، بإجماع. فلتكن إما كذلك.
ونقل ابن عصفور اتفاق النحويين على أن إما ليست بعاطفة، وإنما أوردوها في حروف العطف، لمصاحبتها لها. قلت: عد سيبويه إما من حروف العطف، فحمل بعضهم كلامه على ظاهره، وقال: الواو رابطة بين إما الأولى وإما الثانية. واستدل الرماني، على أنها عاطفة، بأن الواو للجمع، وليست هنا كذلك، لأنا نجد الكلام لأحد الشيئين، فعلم أن العطف لإما. وقال بعض المتأخرين: الواو عطفت إما الثانية على إما الأولى، وإما الثانية عطفت الأسم الذي بعدها على الأسم الذي بعد الأولى. وتأول بعضهم كلام سيبويه بأن إما لما كانت صاحبة المعنى، ومخرجة الواو عن الجمع، والتابع يليها، سماها عاطفة مجازاً.
وهذا الخلاف إنما هو في إما الثانية، في نحو: قام إما زيد وإما عمرو. ولا خلاف في أن الأولى غير عاطفة، لأنها بين الفعل ومرفوعة. وذلك واضح.
ويتعلق بإما مسائل: الأولى: في معناها، وهي خمسة: الشك نحو: قام إما زيد وإما عمرو. والإبهام نحو " وآخرون مرجون لأمر الله، إما يعذبهم وإما يتوب عليهم " . والتخيير نحو " إما أن تعذب وإما أن تتخذ فيهم حسناً " . والإباحة نحو: جالس إما الحسن وإما ابن سيرين. والتفصيل نحو " إما شاكراً وإما كفوراً " .

ـــــــــــــــــــــ

والله أعلم بالصواب

فتى الشام
10-10-2012, 11:48 PM
وقال بعض المتأخرين: الواو عطفت إما الثانية على إما الأولى، وإما الثانية عطفت الاسم الذي بعدها على الاسم الذي بعد الأولى
وهذا الخلاف إنما هو في إما الثانية، في نحو: قام إما زيد وإما عمرو. ولا خلاف في أن الأولى غير عاطفة، لأنها بين الفعل ومرفوعة , وذلك واضح.

والله أعلم بالصواب
و نقله الفاكهي في شرح المتممة الآجرومية في باب العطف و الله تعالى أعلم ...

زهرة متفائلة
11-10-2012, 12:44 AM
و نقله الفاكهي في شرح المتممة الآجرومية في باب العطف و الله تعالى أعلم ...

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : فتى الشام

جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير / اللهم آمين .

ونفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية