المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لم خصص النحاة هاتين العلامتين



محمد الغزالي
12-10-2012, 01:11 AM
السلام عليكم:
يجعل النحاة علامة فعل الأمر دلالته على الطلب مع قبوله ياء المخاطبة أو نون التوكيد..
سؤالي: لِمَ خصص النحاة هاتين العلامتين, فواو الجماعة أو ألف الاثنين مثلا, ألا يعدان من علامات الأمر, فتقول: اذهبوا واذهبا؟

زهرة متفائلة
12-10-2012, 03:17 PM
السلام عليكم:
يجعل النحاة علامة فعل الأمر دلالته على الطلب مع قبوله ياء المخاطبة أو نون التوكيد..
سؤالي: لِمَ خصص النحاة هاتين العلامتين, فواو الجماعة أو ألف الاثنين مثلا, ألا يعدان من علامات الأمر, فتقول: اذهبوا واذهبا؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

* ربما / خصص النحاة هاتين العلامتين بالذات حتى لا يلتبس فعل الأمر باسم الفعل الأمر؟!
* ولعل كذلك ـ والله أعلم ـ بأن ( واو الجماعة + ألف الاثنين ) ليستا بعلامة مميزة يمكن أن تميّز فعل الأمر عن الفعل الماضي والمضارع لأنهما يقبلان هذه العلامة هما كذلك !
* ولعله صحيح كذلك بأن ياء المخاطبة تدخل على الفعل المضارع ولكن للتفرقة هي في الفعل الأمر تكون مع إفادة الطلب !

والله أعلم بالصواب ( مجرد تحليل مبتدئة )

الدكتور الفصيح
12-10-2012, 07:03 PM
السلام عليكم:
يجعل النحاة علامة فعل الأمر دلالته على الطلب مع قبوله ياء المخاطبة أو نون التوكيد..
سؤالي: لِمَ خصص النحاة هاتين العلامتين, فواو الجماعة أو ألف الاثنين مثلا, ألا يعدان من علامات الأمر, فتقول: اذهبوا واذهبا؟
الدلالة على الطلب وقبول ياء المخاطبة أو نون التوكيد هما علامتا فعل الأمر لأن الماضي لا يقبل ياء المخاطبة وبهذا يتميز عن فعل الأمر أما تمييزه من المضارع فلأن المضارع لا يدل على الطلب .

ياسر1985
12-10-2012, 11:54 PM
السلام عليكم:
يجعل النحاة علامة فعل الأمر دلالته على الطلب مع قبوله ياء المخاطبة أو نون التوكيد..
سؤالي: لِمَ خصص النحاة هاتين العلامتين, فواو الجماعة أو ألف الاثنين مثلا, ألا يعدان من علامات الأمر, فتقول: اذهبوا واذهبا؟

عليكم السلام
زادوها للتفريق بين الفعل واسمه.
وفي اعتقادي أن هذه الزيادة -قبول الياء- لا معنى لها؛ وذلك لعدم وجود مانع من اعتبار (صه)وغيرها أفعالاً كما استدللت عليه مفصلا في مشاركة سابقة ولم يرد أحد عليها ولا أعلم السبب.

زهرة متفائلة
13-10-2012, 02:11 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

فائدة !

شرح ابن عثيمين لألفية ابن مالك رحمه الله حول علامات الفعل بالضغط هنا (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=177113).

والله الموفق

زهرة متفائلة
13-10-2012, 02:23 AM
عليكم السلام
زادوها للتفريق بين الفعل واسمه.
وفي اعتقادي أن هذه الزيادة -قبول الياء- لا معنى لها؛ وذلك لعدم وجود مانع من اعتبار (صه)وغيرها أفعالاً كما استدللت عليه مفصلا في مشاركة سابقة ولم يرد أحد عليها ولا أعلم السبب.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب !

* جزاكم الله خيرا !
* لا أحسب بأن قولهم علامة (قبول ياء المخاطبة ) للفعل الأمر ( لا معنى لها )!

والله الموفق