المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أعطيت الدرهم صاحبه



عزام محمد ذيب الشريدة
07-07-2005, 01:14 PM
أعطيت الدرهم صاحبه
في هذه الجملة عدول عن الأصل بالمنزلة من أجل أمن اللبس ،لأن بقاء المفعول الثاني في مكانه يسبب اللبس ،وذلك لان الضمير لا يعود على متأخر في اللفظ والمرتبة ومثل ذلك في الدار صاحبها،وفي التقديم أيضا هدف بلاغي وهو قصر إعطاء الدرهم عى صاحبه.والله أعلم

محمد عبدالله محمد
07-07-2005, 07:17 PM
أخي عزام: هل يجوز أن تقول: أعطيت صاحبه الدرهم، وأن تعرب صاحبه مفعول ثان مقدم، ولم؟

عزام محمد ذيب الشريدة
08-07-2005, 12:48 PM
اخي محمد
لا يجوز أن نقول الجملة كما هي في الاصل لامن اللبس حتى لا يعود الضمير على متأخر في اللفظ والمرتبة
أما إعراب صاحبه مفعولا ثانيا فلا يجوز لأنه فاعل من جهة المعنى
والله اعلم

محمد عبدالله محمد
08-07-2005, 08:21 PM
عجبا!
إذا هل يجوز أن تقول: أعطيت درهمه الصاحب، على أن درهمه مفعول به ثانٍ.

عزام محمد ذيب الشريدة
09-07-2005, 02:23 PM
أخي محمد
القاعدة تقول انه اذا اتصل بالمبتدا ضمير يعود على الخبر وجب تقديم الخبر ومثل ذلك اذا اتصل بالمفعول الاول
للمزيد راجع الاصول لابن السراج ،وفي مثالك الدرهم ليس الفاعل من جهة المعنى
تحيتي لك

محمد عبدالله محمد
09-07-2005, 04:38 PM
إذا كان يجوز أن تقول: أعطيت درهمه الصاحب، فما الما المنع من جواز: أعطيت صاحبه درهما، على أن المتقدم هو المفعول الثاني.
وأما ما اعتللت به من كون الصاحب فاعلا فلا يمنع من كونه مفعولا ثانيا من أجل عود الضمير.

عزام محمد ذيب الشريدة
09-07-2005, 09:53 PM
أخي محمد
في جملة أعطيت درهمه الصاحب،كلمة درهمه مقدمة على نية التأخير وهي مفعول به لفظا ومعنى أما جملةأعطيت صاحبه الدرهم فالدرهم مفعول به لفظا ومعنى وهي في مكانها الاصلي فلا يعود الضمير على متأخر في اللفظ والمرتبة وكلمة صاحبه هي المفعول الأول لأنه فاعل من جهة المعنى ولا نعتبره المفعول الثاني لأنه هو الأّخذ وهو في مكانه الصحيح وما كان فاعلا من جهة المعنى فهو أحق بالتقديم على المفعول لفظا ومعنى
تحيتي لك

محمد عبدالله محمد
10-07-2005, 11:50 PM
هلا أحلتنا على رقم الجزء والصفحة من كتاب نحوي أجاز إحدى الصورتين ومنع الأخرى؛ لنتبين ذلك.
على أني لا أسلم لك قولك إن الصاحب فاعل معنى، لأنك لو قلت: أعطيت المشلول درهمه، لم يكن للمشلول أي أخذ، كما إذا وضعت الدرهم في حجر صاحب، ولم يكن له خيار في أخذه، فلا يلزم أن كان عاقلا كان فاعلا.
بل دعك من ذا كله؛ ما تقول في قولهم: أعطيت أخاه زيدا، وأعطيت زيدا أخاه؟.

النفس
12-07-2005, 11:52 AM
يا سادتي كلامكم مبجل
ولكن في نحو النفوس يقال لهذا المثال إحقاق الحق أما الإحسان فإعطاء الدراهم صاحبها وزيادة معها يقينا على وعد الله :"هل جزاء الإحسان إلا الإحسان"

عزام محمد ذيب الشريدة
12-07-2005, 01:53 PM
أرجو أن تعود إلى كتاب الاصول لابن السراج/ج 2 -باب التقديم والتأخير وخاصة تقديم المضمر على المظهر والتقديم الملبس وسأحضر لك رقم الصفحة فيما بعد
تحيتي لك
أما بالنسبة لمثالك الأول فعلى من يعود الضمير؟؟؟؟؟

محمد عبدالله محمد
12-07-2005, 10:22 PM
يعود على زيد قطعا.
لكن لم تجب: أيجوز أن يقال ذلك أم لا؟، وتعرب أخاه مفعولا به ثانيا مقدما، وزيدا مفعولا أول مؤخرا.

عزام محمد ذيب الشريدة
13-07-2005, 01:24 PM
أخي محمد
انظر -أوضح المسا لك -ج2/ص/183
أما بالنسب لمثالك فيجوز على التقديم والتأخير وهو مثل أعطيت درهمه الصاحب
هل راجعت كتاب الأصول؟

محمد عبدالله محمد
13-07-2005, 05:44 PM
إذا ما المانع من إعراب الدرهم في (أعطيت الدرهم صاحبه) مفعولا أول، وصاحبه مفعولا ثانيا.

عزام محمد ذيب الشريدة
14-07-2005, 02:31 PM
يا أخي محمد
الدرهم مفعول به لفظا ومعنى والصاحب مفعول به لفظا وهو فاعل في المعنى فهو أحق بالتقديم

محمد عبدالله محمد
14-07-2005, 09:24 PM
أخي عزام حدت عن الجواب:
سؤالي ليس في الأولى، بل في الجواز، أيجوز أن يقال، أم لا؟، وهاأنا أعيده:
أيجوز أن أقول: (أعطيت الدرهم صاحبه) وأعرب الدرهم مفعولا أول، وصاحبه مفعولا ثانيا، أم لا؟، فإن أجبت بالمنع فعلل تعليل منع، لا تعليل تفضيل، مع الشكر والتقدير.

عزام محمد ذيب الشريدة
15-07-2005, 01:22 PM
الدرهم مفعول ثان وتقدم لأن الضمير لا يعود على متأخر في اللفظ والمرتبة،وأنت لا تعطي الدرهم صاحبه فالدرهم
لا يأخذ صاحبه وإنما الصاحب هو الذي يأخذ الدرهم
تحيتي لك
هذا ما عندي وأترك للأخوان التعليق