المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تحليل المقال



أنا البحر
08-07-2005, 02:42 AM
أخوتي الأكارم في منتدى الفصيح

أريد معرفة أهم الكتب التي تعين وتساعد في تحليل المقال



و لكم جزيل الشكر

أنا البحر
08-07-2005, 11:08 PM
ما زال لدي أمل

وضحــــاء..
10-07-2005, 06:29 AM
عفوا أخي على التأخر..


سأعود لك قريبا محمّلة بما يسرك بإذنه تعالى..

أنا البحر
10-07-2005, 04:23 PM
بانتظارك أختي وضحاء

أنا البحر
13-07-2005, 07:00 PM
إن السماء ترجى حين تحتــجــــب

وضحــــاء..
14-07-2005, 12:33 PM
أعتذر بشدة عن تأخري أخي الفاضل..

ولكني بحثت فيما أستطيع من كتب النقد.. إلا أني لم أجد المتخصص في تحليل الجنس المطلوب..

وإن كان هناك بعض الكتب التي تحدثت عن تحليل الفنون عموماً..

إن شئت وضعت هنا ماوجدته مع مواطن ذلك..


إضافة إلى أني قد درست على يد أحد الدكاترة الفضلاء في مادة النقد ، وذلك في آخر فصل دراسي من البكالوريوس..
درست شيئا عن نقد المقال، وتحليله..

فإ ن شئت -أيضا- وضعتها هنا مختصرة أو مطوّلة علّك تستفيد..

عذرا أخرى على التأخير..

أنا البحر
14-07-2005, 05:25 PM
أشكرك الشكر الجزيل أختي الفاضلة وضحاء على ما تفضلت به ومااجتهدت في البحث عنه فلك جزيل الشكر ووافر الامتنان




ولا أستغني عما لديك

وضحــــاء..
15-07-2005, 07:49 PM
هذا جزء من المحاضرات التي ذكرت سابقاً.. وللأمانة العلمية فهي للأستاذ الفاضل: د. أحمد بن صالح السديس من قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام..

وهذه الأولى..


هيكل المقالة.

1- المقدمة.
2- العرض (صلب الموضوع).
3-الخاتمة.

وإليك بتفصيل كل جزء منها .

المقدمة:
ويفضل أن تكون قصيرة، متصلة بالموضوع، ومشوِّقة إليه تدفع القارئ لقراءة المقالة كاملة. ولا تكون طويلة تطغى على الموضوع الرئيس، ولا بعيدة عن الموضوع.
وقد تكون المقدمة تساؤلات من أجل أن تدخل القارئ للموضوع، أو قصة طريفة، أو حادثة واقعية في سطرين أو ثلاثة، تكون مرتكزاً يتحدث منه الكاتب عن موضوعه.
ونحن ننظر في بدايات المقالات، ونتوقف عند مقالة ما لرؤية ما يشوقنا إليها، بينما نتجاوز أخرى بسبب مقدمتها غير المشوّقة. أو تكون المعلومة غريبة، وهذه الغرابة تدفع القارئ لقراءتها، أو قولا مشهورا يستحضر القارئ منه مواقف أو ذكريات تدفعه للقراءة.

العرض (صلب الموضوع):
يحوي الفكرة أو الأفكار الرئيسة التي يودّ الكاتب أن يطرحها. ترتب أجزاء العرض حسب الأهمية؛ مؤيدة بالأدلة والشواهد، ويكون بعيداً عن عن أسلوب العلماء: (التلقين، أو الإلقاء المباشر)؛ كي يشعر القارئ أنه أمام محدّث يسامره لا معلّم يعلّمه، فالمقالة العلمية –مثلاً- تحوي معلومة، لكن الكاتب يحاول إيصالها بأسلوب سهل شيّق.

الخاتمة:
ثمرة المقالة، وتكون واضحة وصريحة، تلخّص أهم عناصر الموضوع، فكاتب -مثلاً- يتحدّث عن أحداث تاريخية، ولا يريد أن يكون مؤرِّخاً فيها، إنما يريد أن نصل إلى نتيجة من خلال هذا العرض.

ظاهرة حديثة عند كثير من المقاليين بأن يضع سؤالاً أو جملة طريفة معبّرة ، وهي تأكيد للهدف الذي يورده قبل الخاتمة.

نحن لا نضع حدوداً فاصلة بين أقسام المقالة، إنما الغرض التحديد والتعليم.

السؤال الذي يطرح نفسه: هل كل مقالة لها مقدمة وعرض وخاتمة؟
الواقع يقول لا .. بل هناك تعريفات مشهورة للمقالة، بأنها جنس لا نظام له، ولا يمكن أن يقيّد بخطة معينة
أحياناً تكون المقالة قصيرة جداً، وأسلوبها حيويا رائعاً؛ عندها لا تحتاج إلى مقدمة، أو خاتمة لوضوحها، وسهولة فكرتها، وسلاسة أسلوبها.
***************************************************************

أنا البحر
16-07-2005, 04:23 AM
أختي الفاضلة وضحاء وفقك الله في الدنيا و الآخرة و جعل ما تجشمت في موازيين أعمالك

وضحــــاء..
16-07-2005, 12:18 PM
لا شكر على واجب.. هذا واجبنا نحو لغتنا.. وإلا لماذا ندرس!!


هذا هو الجزء الأول..

سألحقه بأخرى حول الموضوع..

ولكن لدي أمور أخرى قد تشغلني قليلا..فأرجو منكم العذر

وضحــــاء..
20-07-2005, 01:35 PM
يصعب تصنيفها؛ فالكتب النقدية تختلف فيها، وذلك بناء على استقراء الناقد لما اطلع عليه من مقالات.. والتقسيم الذي يكاد يتفق عليه النقاد على اختلاف تفريعاته قسمان رئيسان:
1- ذاتية. 2- موضوعية.
الفرق بينهما
1- العناية والاهتمام:
عناية المقالة الذاتية تتوجه إلى إبراز شخصية الكاتب، فشخصيته تكون في هذا النوع واضحة؛ إذ يصوّر ما يريد من خلال نظرته واعتقاده الشخصي؛ فكل ما كان الكاتب صاحب تجربة ذاتية عميقة كلما كان أقدر.
أما الموضوعية فالعناية فيها بتجلية الموضوع الذي يريد الكاتب أن يطرحه، خاليا من الشوائب المؤدية إلى اللبس؛ إذ تعتمد على الأسلوب العلمي الواضح والدقيق، ولا تدخل العواطف فيه.
2- الأسلوب الأدبي:
تعتمد المقالة الذاتية على الأسلوب الأدبي، فهو أظهر فيها، فلو كتب متمكنٌ في الذاتية والموضوعية لأتضح الأسلوب الأدبي في الذاتية؛ بينما الموضوعية فلاهتمامها بالمضمون أكثر، تبتعد عن الأسلوب الأدبي نوعاً ما.
3- الحرية:
تنطلق الحرية في المقالة الذاتية، وتبتعد عن النظام الصارم، بينما الموضوعية فهي مقيدة بعرض معين.. إذن الحرية تتنفس أكثر في المقالة الذاتية.
4- الطول: (وهو فارق نسبي لا ضابط علمي)
في الغالب تكون المقالة الذاتية أقصر من الموضوعية؛ غذ إن الأخيرة غالباً ما تكون أطول.

التــالي –بإذن الله تعالى- : أنواع المقالة الذاتية، والمقالة الموضوعية بتفصيل كل نوع..


لي عـــــودة

أنا البحر
22-07-2005, 02:40 AM
" من صنع له معروفا ثم قال لفاعله جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء "



فجزاك الله خيرا

أنشودة المطر
24-07-2005, 01:00 AM
الأسبوع الماضي ختمت دورة (المقال) في النادي الأدبي في الرياض تحت إشراف الدكتور عبدالله الحيدري..!

فمن حضر فليفيدنا ...!

وضحــــاء..
02-10-2005, 04:18 PM
فن المقـــالة (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=37572)

إن شاء الله ستجدي فيه ما ينفع أختنا (أنا البحر)..

أنا البحر
14-10-2005, 10:32 AM
بورك في جهودك ياوضحاء

زيد الخيل
29-10-2005, 12:25 AM
السلام عليكم

أخى : أنا البحر تحية طيبة وبعــــــــــــد

أرجو أن تقتني كتاب الدكتور صلاح فضل بعنوان (شفرات النص ) فهذا الكتاب سيفيدك جدا

ونسأل الله أن يعلمنا ويعلمكم

فارس العربية الخـــــــــــ زيد ـــــــــيل

رحيل2007
07-11-2008, 01:03 AM
بارك الله فيكما
ولكن المقالة كيف تحللها؟

الحسين الشنقيطي
12-11-2008, 05:51 PM
بسم لله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة رحيل
الكاتب أيا كان نوع مقاله يرمي لتقرير فكرة أو يناقش أخرى ليثبت عكسها، أو ليستدر إعجابك لمنظر أدهشه ، وهو في ذلك كله يتخذ اللغة وسيلة للإيضاح فهي وعاء الثقافة، فإذا وقفنا أمام نص (مقال ,قصيدة) نحاول الإجابة على سؤالين:الأول ما فكرة النص؟ والثاني كيف صاغها صاحبها(الشاعر ،الكاتب)؟.
وفكرة النص النثري (المقال)قد يبدأ بها الكاتب صدر كلامه يؤكدها أولا ثم يكون المقال برهنة على صحتها ، أو يمهد لها ويثيرها إشكالية [مجموعة أسئلة تمثل رأيين فأكثر] يستبطن فيما بعد الكاتب أوجهها موردا لكل وجه حجج وبراهين متبنيه فيختم في نهاية مقاله إما برجاحة أحدها أو ينهي المقال بسؤال محوري فاتحا آفاق النقاش لغيره،
وهذا يكون غالبا نهج الكتاب في مجال فروع الفلسفة[ماهيتها ،علاقتها بكل من الدين والعلم (التجريبي )،الإبستيمولوجيا (فلسفة تاريخ العلوم وسبل الإكتشاف والتطوير)،علمي الإجتماع والنفس (الجانب النظري منهما)،......... ].
ونحن في هذا النوع من المقالات ننظر هل وفق الكاتب في سرد جدله وصولا للحقيقة بخطى منطقية؟ أم أن ثمة خللا في البناء لديه ؟,ولا ننسى أن ندعم رأينا فيه بعبارات من مقاله ندمجها في كلامنا وكأنها منه لا يفصلها عنه غير أقواس تحيطها.
وعلى الرغم من أن أمر جمال اللفظ ضروري للكاتب إلا أننا في هذا النوع ذا الطابع الفسلسفي تكفينا السلامة اللغوية من حيث التراكيب لا الصور البديعة فمجالها المقال الأدبي .
أما الذي يستدر إعجابنا بما رآه أو عطفنا عليه فنضيف عنصري التأثير العاطفي ، والخيال لقائمة ما نهتم به ونحن ندرس مقاله أو قصيدته ، حينها نكون هو أثناء التحليل وغيره أثناء الحكم ,بعبارة أخرى نشاركه التجربة فإن أفرحتنا أو أحزنتنا نقول في الحكم إنه صادق العاطفة موفق في التأثير ندعم ما نرى بشواهد من نصه نستعين في ذلك ببحر القصيدة والروي ،تقولين كيف أعرف ذلك ؟ أقول :عند ما نقرأ النص نشعر به ,اقرئي قصيدة الرندي عن سقوط الأندلس مع تذكر ما نحن فيه وانظري هل ينتابك شعورالفرح أم الحزن وانطقي النون تمدينها في نهاية كل بيت ,أليست بكاء الشاعر في النص ؟
ثم بعد هذا نعمد إلى ما استعان به الكاتب ليؤثر فينا :أنواع الجمل والصيغ التي تكثر عنده ,ونحن حين نقرأ نردد الكلام نمره على اللسان ونسمعه: سلس هو أم ثقيل ؟ إذ اللغة صوت يسمع ولفظ ينطق فالأذن ترتاح لتناغم الصوت واللسان يرتاح لعدم تنافر الحروف وتقارب مخارجها ويكون الحكم على هذا النوع حسب جمال اللفظ وسلامة اللغة وسلاسة الأسلوب وهذا الأخير موهبة إلا أنه يكتسب بالمران والدربة والقراءة لمن ملكوا ناصية اللغة من كتاب العربية كالعقاد والرافعي وطه وجميع الرعيل الأول يرحمهم الله ومن نجده اليوم من الكتاب البارزين.
أرجو أن أكون أعطيت تصورا واضحا عما أراه فيما يجري أثناء تحليل نص من العربية,
وفقنا الله وإياكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحُميراء
30-11-2010, 02:52 AM
السلام عليكم

أخى : أنا البحر تحية طيبة وبعــــــــــــد

أرجو أن تقتني كتاب الدكتور صلاح فضل بعنوان (شفرات النص ) فهذا الكتاب سيفيدك جدا

ونسأل الله أن يعلمنا ويعلمكم

فارس العربية الخـــــــــــ زيد ـــــــــيل

هذه نسخة من الكتاب إلكترونية وفقكم الله على ذكر مثل هذه المصادر القيمة

كتاب الدكتور صلاح فضل بعنوان (شفرات النص )
(http://www.4shared.com/get/b9tCNZ90/___.html)