المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين صاحب الحال ؟



الفهد العربى
16-10-2012, 02:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اتفق النحاة على أنه لابد للحال من صاحبٍ إذ لا صفة بلا موصوف
مثلا تقول: أقبل الناجح مسروراً، فمسروراً حال وصاحبها الناجح.
وفي الحال الجملة الاسمية نقول (جاء محمد والباب مفتوح ) إذن أين صاحب الحال في هذه الجملة؟ علما بأن الحال اسم نكرة يوضح هيئة الفاعل أوالمفعول حين حدوث الفعل.

وجزاكم الله خيرا

راغب إلى ربى
16-10-2012, 03:24 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الحال قد تكون اسمًا مفردًا وقد تكون جملة, والجملة لابد لها من رابط, والحال هنا جملة اسمية صاحبها محمد والرابط هو الواو.
والله أعلى وأعلم

رامي تكريتي
16-10-2012, 06:29 AM
و تقدير الحال: جاء مُحمَّداً متلَّبساً بفتح الباب
والله أعلم

الفهد العربى
16-10-2012, 05:54 PM
ولكن الحال يبين هيئة صاحبه، أهنا ( الباب مفتوح ) يبين هيئة محمد؟؟؟

وجزاك الله خيراً



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
الحال قد تكون اسمًا مفردًا وقد تكون جملة, والجملة لابد لها من رابط, والحال هنا جملة اسمية صاحبها محمد والرابط هو الواو.
والله أعلى وأعلم

الفهد العربى
16-10-2012, 05:55 PM
جاء محمداً؟

أليس محمدٌ فاعل هنا؟؟؟


و تقدير الحال: جاء مُحمَّداً متلَّبساً بفتح الباب
والله أعلم

عزام محمد ذيب الشريدة
16-10-2012, 07:28 PM
السلام عليكم
الحال المفرد يبن هيئة صاحب الحال، ولكن في الأحوال الأخرى فلا يبين هيئة صاحب الحال، ولكن يمكن تقدير الجملة هكذا: جاء محمد والباب مفتوح عند مجيئه، كما قال النحاة جاء محمد والشمس طالعة عند مجيئه، فالحال هنا يبين لنا الحالة أو الهيئة التي حدث فيها الفعل.
والله أعلم

أم خليل
16-10-2012, 09:14 PM
و لم لا يكون الباب هو صاحب الحال؟ (و الباب مفتوح)

الفهد العربى
16-10-2012, 09:16 PM
جُزيت خيراً .. وبارك الله لك .. توضحت الصورة شيئاً ما.


السلام عليكم
الحال المفرد يبن هيئة صاحب الحال ، ولكن في الأحوال الأخرى فلا يبين هيئة صاحب الحال ،ولكن يمكن تقدير الجملة هكذا:جاء محمد والباب مفتوح عند مجيئه ،كما قال النحاة جاء محمد والشمس طالعة عند مجيئه ،فالحال هنا يبين لنا الحالة او الهيئة التي حدث فيها الفعل .
والله أعلم

رامي تكريتي
16-10-2012, 09:36 PM
عذراً لخطأ في مُشاركتي السَّابقة قصدتُ
جاءَ محمَّدٌ بالرَّفع لا النَّصب ولم أنتبه لما كتبتُ

ليلة القدر
17-10-2012, 07:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل (الحال) من مختصّات الجملة الفعليّة؟
بمعنى.. هل يمكن أن توجد (حال) في جملة اسميّة؟

عزام محمد ذيب الشريدة
17-10-2012, 01:56 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا ، ليس الحال من خصائص الجملة الفعلية ،فقد يكون الحال في الجملة الاسمية ،قال تعالى"له الدين واصبا"و"واصبا" حال من المبتدأ"الدين"وقال تعالى"وهذا بعلي شيخا" و"شيخا"حال من الخبر بعلي ،ويمكن أن أقول:محمدجريء خطيبا ،وكلمة "خطيبا "حال من الخبر جريء .
والله أعلم

زهرة متفائلة
17-10-2012, 02:17 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا ، ليس الحال من خصائص الجملة الفعلية ،فقد يكون الحال في الجملة الاسمية ،قال تعالى"وله الدين خالصا"وخالصا حال من المبتدأ"الدين"وقال تعالى"وهذا بعلي شيخا" و"شيخا"حال من الخبر بعلي ،ويمكن أن أقول:محمدجريء خطيبا ،وكلمة "خطيبا "حال من الخبر جريء .
والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عزام محمد ذيب الشريدة

جزيتم خيرا ، لعلكم تقصدون الآية الكريمة ( وله الدين واصبا ) فحدث سهوا .
أظن سيبويه هو من يجيز مجيء الحال من المبتدأ ، غير سيبويه ماذا يقولون في الحال هنا ؟

ونفع الله بعلمكم

ليلة القدر
17-10-2012, 05:07 PM
شكرا لكما: عزّام محمّد وزهرة متفائلة
وجزاكما الله خيرا

عزام محمد ذيب الشريدة
17-10-2012, 06:22 PM
السلام عليكم
نعم أختي زهرة ،لقد اختلفوا في العامل أو الطالب للحال ،فقال سيبويه:العامل مقدر وتقديره أحقه أو أثبته أو أعرفه ،أما ابن السراج فيقول :ولا يجوز أن يعمل في الحال إلا فعل أو شيء في معنى الفعل لأنها كالمفعول فيها ،وفي كتاب الله "وهذا بعلي شيخا" أما الزجاجي فيرى أن العامل هو الخبر.أما بالنسبة لي فأقول :إن العامل أو الطالب للحال هو المبتدأ أو الخبر ،فنقول:محمد عالما مجتهد ،ومحمد جريء خطيبا ولا داعي للتقدير ،وإن قدرنا فرأي سيبويه أقرب للصواب.
والله تعالى أعلم

زهرة متفائلة
17-10-2012, 09:01 PM
السلام عليكم
نعم أختي زهرة ،لقد اختلفوا في العامل أو الطالب للحال ،فقال سيبويه:العامل مقدر وتقديره أحقه أو أثبته أو أعرفه ،أما ابن السراج فيقول :ولا يجوز أن يعمل في الحال إلا فعل أو شيء في معنى الفعل لأنها كالمفعول فيها ،وفي كتاب الله "وهذا بعلي شيخا" أما الزجاجي فيرى أن العامل هو الخبر.أما بالنسبة لي فأقول :إن العامل أو الطالب للحال هو المبتدأ أو الخبر ،فنقول:محمد عالما مجتهد ،ومحمد جريء خطيبا ولا داعي للتقدير ،وإن قدرنا فرأي سيبويه أقرب للصواب.
والله تعالى أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزيتم الجنة !

أسأل الله أن يبارك في علمكم وأن يزيدكم من فضله العظيم ، وأن يرفع قدركم ومنزلتكم بين خلقه على الرد والإجابة ، أثابكم الله كل الخير/ اللهم آمين .
لقد استفدتُ ( نفع الله بعلمكم الأمة الإسلامية / اللهم آمين ) .
لعلي لم أوضح سؤالي جيدا ، ولكن ـ ما شاء الله تبارك الله ـ طرحتم مسألة دقيقة من مسائل النحو المختلف فيها وأنا معكم فيما تفضلتم به !
ولقد استفدتُ استفادة عظيمة من تعقيبكم الكريم ودائما ما نستفيد .
ـــــــــــــــ
الآن الذين قالوا بجواز الحال من المبتدأ قالوا واصبا حال من الدين طيّب الذين لم يوافقوا من جمهور النحاة على مجيء الحال من المبتدأ ماذا قالوا ؟
هذا الذي عنيتُ ؟
ولكني بحثتُ فوجدتُ في كتاب روح المعاني يقول : وأياً ما كان فنصب { وَاصِبًا } على أنه حال من ضمير { الدين } المستكن في الظرف والظرف عامل فيه أو حال من { الدين } والظرف هو العامل على رأي من يرى جواز اختلاف العامل في الحال والعامل في صاحبها .

ــــــــــــــــــــــ

ولكن بحق جزيتم خيرا على هذه المعلومات المباركة والقيمة جدا
فقط لفتة ( وله الدين واصبا ) لقد نسينا ( الواو ) قبل (له ) فأرجو أن يعدلها المشرفون .

كتب الله لكم عظيم الأجر والمثوبة

زهرة متفائلة
17-10-2012, 09:38 PM
شكرا لكما: عزّام محمّد وزهرة متفائلة
وجزاكما الله خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

وجزيتِ الجنة يا ليلة القدر !

والله الموفق

أم خليل
17-10-2012, 10:15 PM
و لم لا يكون الباب هو صاحب الحال؟ (و الباب مفتوح)


الجواب :لا يمكن ,لأن الحال اسم منصوب بينما كلمة( مفتوح) ليست كذلك..
فهذا كاف لتخطئة هذا الادعاء

شكرا للجميع

زهرة متفائلة
17-10-2012, 10:34 PM
الجواب :لا يمكن ,لأن الحال اسم منصوب بينما كلمة( مفتوح) ليست كذلك..
فهذا كاف لتخطئة هذا الادعاء

شكرا للجميع


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

يا أم خليل العزيزة

يعلم الله كنتُ أحاول الرد عليكِ ولكن خشيت أن أخبّص لكِ فتراجعت ، ووجدتُ من بالنافذة هم أعلم مني !
أظن ـ والله أعلم ـ لا يصح أن نجعل لفظة ( الباب ) صاحب الحال في جملة جاء محمد والباب مفتوح لأن ( لفظة الباب هي من جملة الحال ) فلا يصح
والحال عندنا هنا جملة (مكونة من المبتدأ والخبر ) الذي هو الباب مفتوح .
والباقي كما قلتِ ...ولو كانت الجملة هكذا :
رأيت الباب مفتوحا : حال منصوبة وصاحب الحال هو الباب .وهنا جاء الحال مفردا .
وأقصد الرؤية هنا رؤية بصرية ......حتى لا أحد يقول لي مفعول ثانٍ !

ـــــــــــــــــ

هذا والله أعلم بالصواب ، وإن شاء الله ما أكون قد حدتُ عن الصواب

الفهد العربى
18-10-2012, 11:43 AM
بارك الله فيكم .. أيها الأخوةُ الكرام .

أم خليل
18-10-2012, 09:53 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

يا أم خليل العزيزة

يعلم الله كنتُ أحاول الرد عليكِ ولكن خشيت أن أخبّص لكِ فتراجعت ، ووجدتُ من بالنافذة هم أعلم مني !
أظن ـ والله أعلم ـ لا يصح أن نجعل لفظة ( الباب ) صاحب الحال في جملة جاء محمد والباب مفتوح لأن ( لفظة الباب هي من جملة الحال ) فلا يصح
والحال عندنا هنا جملة (مكونة من المبتدأ والخبر ) الذي هو الباب مفتوح .
والباقي كما قلتِ ...ولو كانت الجملة هكذا :
رأيت الباب مفتوحا : حال منصوبة وصاحب الحال هو الباب .وهنا جاء الحال مفردا .
وأقصد الرؤية هنا رؤية بصرية ......حتى لا أحد يقول لي مفعول ثانٍ !

ـــــــــــــــــ

هذا والله أعلم بالصواب ، وإن شاء الله ما أكون قد حدتُ عن الصواب

هذه الحجج هي ما أردتُ فعلا..أحسن الله إليك يا غالية

لقد استفدت هنا الكثير..فجزاكم الله خيرا جميعا

أبو معاذ البوشناقي
21-10-2012, 01:14 PM
بارك الله فيكم.. الإخوة والأخوات الكرام.... مناقشات حلوة، وجميلة، ومفيدة، مزينة بالأدب والإحترام للآخرين... ما شاء الله جميل جداً!!

انو
24-04-2013, 11:35 AM
عيّن الحال ورابطها بصاحبها في ما يلي:
1- أسلم الزبير وله اثنتا عشرة سنة، وكان عمه يلفُّه في حصير ويدخّن عليه ليرجع إلى الكفر، فيقول: لا أكفر أبدا.
2- إن القتيــل مضـرجاً بـدمـوعــــه مثل القتيل مضــرجـاً بـدمـائــــــــــه
هل الحال في الجملة الاولى هو و له اثنتا عشرة ورابطها و الحال..وان كانت هي فما اعرابها
وهل الحال في الجملة الثانية مضرجا الثانية وليست الاولى ورابطها ضمير مستتر
ارجو الاجابة والتصويب لي في اسرع وقت وجزاكم الله كل خير

أبو العباس المقدسي
24-04-2013, 02:34 PM
حاول أخي أنت أوّلا بالإجابة
والإخوة هنا يصوّبون لك