المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : العلى



رامي تكريتي
20-10-2012, 11:39 PM
السَّلام عليكم
_لَولا العُلى لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها وَجـناءُ حَـرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ

هل نعلل الألف المقصورة بأنَّ الاسم فوق ثلاثي وحسب؟

لماذا نكتب اسم العلم لفتاة عُلا ؟

جزاكم الله خيراً

زهرة متفائلة
23-10-2012, 12:27 AM
السَّلام عليكم
_لَولا العُلى لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها وَجـناءُ حَـرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ

هل نعلل الألف المقصورة بأنَّ الاسم فوق ثلاثي وحسب؟

لماذا نكتب اسم العلم لفتاة عُلا ؟

جزاكم الله خيراً

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

هذه فوائد أحسبها مهمة جدا طرحها الأستاذ الفاضل : حازم ( حول العلا والعلى ) في الفصيح سابقا بالضغط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=5524)!

مقتبس يسير مما قاله :

وفق قواعد الإملاء، ففيها قولان:-
الأول: تُكتَب بالألف، عند البصريين، لانقلاب ألفها عن واو.
الثاني: تُكتَب بالياء، عند الكوفيين، لضمِّ أولِّه.
جاء ذلك في حاشية الصبَّـان.

وجاء في قواعد الإملاء، للشيخ نصر الهوريني.

وأمَّا المسـوِّغُ لكتبها بالياء، مع كونها واوية: اتِّبـاع الكوفيين فيما إذا كان أوَّلُ الاسم مضمومًا، كـ" الْخُطَـى، والضُّحَـى، والذُّرَى، والْعُلَـى، والسُّهَـى، واللُّهَـى، والظُّبَـى "، فإنهم يكتبون ذلك بالياء ويُثنُّونه بها، ولا يُفرِّقون بين الواوي واليائي، إلاَّ إذا كان مفتوحًا، كما في " الاقتضاب "، و" المزهر "، وكذا في " المصباح ".
ولهـذا قال ابن دريد في شرح مقصورته: " الْعِـدَى والضُّحَـى " يُكتَبان بالياء على مذهب أهل الكوفة، وبالألف على مذهب أهل البصرة ) انتهى

والراجح، أنها تُكتَب بالألف، لكونها منقلبة عن واو.
والله أعلم


بالنسبة للإجابة لسؤالكم الكريم فانتظروا أهل الفصيح

والله الموفق

زهرة متفائلة
23-10-2012, 12:37 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

إضافة !

* قرأت لأحدهم هذه المقولة ولا أعلم بصحتها :
* تعارف النحويون في العصر العباسي أن يكتبوا الألف مقصورة إذا كان مدها قليلا في النطق ، وإذا كان مدها طويلا فإنها تكتب ممدودة !
بالضغط هنا (http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=38191).
* وفي الحقيقة لم أستطع الوقوف على مصدر هذه المعلومة لأني ليس لديّ إطلاع حول ذلك !

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأظن المتنبي من شعراء العصر العباسي !

والله أعلم بالصواب .....

الأحمر
24-10-2012, 11:42 PM
السلام عليكم
بارك الله في الجميع وجزاهم كل خير
أرى كتابة ( العلا ) بهذه الهيئة لقلة التقعيد والتعقيد

رامي تكريتي
25-10-2012, 12:10 AM
جزاكما الله كلَّ خير

سعيد بنعياد
25-10-2012, 06:21 PM
بارك الله فيكم جميعا.

لا أزيد لي على ما قاله الإخوة الأفاضل إلا ملحوظة صغيرة:

إن (أل) لا يُعتدّ بِها عند حساب عدد الأحرف. ومِن ثَمّ فإن الألف في (العُلا) هي الحرف الثالث، لا الخامس.

دمتم بكل خير.

بن جيلا
03-11-2012, 10:11 PM
السَّلام عليكم
_لَولا العُلى لَم تَجُب بي ما أَجوبُ بِها وَجـناءُ حَـرفٌ وَلا جَرداءُ قَيدودُ


الإخوة الكرام :

يبدو أنّ العُلى في الشاهد أعلاه كُتبتْ على رسم الكوفيين (و المتنبّي كوفيّ)
بينما الرّسم القرآني للاسم جاء بالألف الممدودة (علا).

قال تعالى :{مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }المؤمنون91
و قال عزّ و جلّ : {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً}القصص4

* يَحْسُنُ كتابة الفعل بألف المدّ (علا) تمييزا له من حرف الجرّ (على)
* الرّاجح أنّ جذر الفعل واويّ الأصل فيُكتبُ بألف مدّ .
و الدّليل :

- إذا أضفنا للفعل تاءً قلنا : علوتُ (بالواو) و لا يصحّ عليتُ (بالياء)
قال عنترة : فطعنته بالرمح ثم علوته ~ بمهند صــافي الحديد مخذم

- إذا جعلنا الفعل في صيغة المضارع قلنا : علا يعلو
- إذا أتينا بالمصدر قلنا : علوّ .
قال تعالى : {سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوّاً كَبِيراً }الإسراء43

- إذا نسبنا قلنا : علويّ

بن جيلا
12-11-2012, 10:43 AM
و جاء عند الكوفيين رسم كلمة العُلى - و بعض (أخواتها) كعِدَى و ذُرَى و ظُبَى و خُطَى -
على مذهبهم وهو أنهم ينظرون إلى أوّل الكلمة ، فإن كانت مضمومة أو مكسورة كتبت على صورة الياء ، وإن كانت مفتوحة كتبت على صورة الألف .
قال المتنبي (وهو كوفيّ) :
لولا العُلى لم تَجُبْ بي ما أجوب بها ~ وَجْنَاءُ حَرْفٌ و لا جَرداءُ قَيْدُودُ
و قال : هنيئا لِضَرْبِ الهَامِ و المَجْدِ و العُلَى ~ و راجيكَ و الإسلامِ أنّك سالِمُ
و قال : لكلّ امرئ من دهره ما تعوّدا ~ و عادة سيف الدّولة الطعن في العِدَى
و قال : تدوسُ بك الخيلُ الوكورَ على الذُّرَى ~ و قد كَثُرَتْ حول الوُكور المطاعمُ
و قال : مضى يَشكُرُ الأصحابَ في فَوْته الظُّبَى ~ لِمَا شَغَلَتْهَا هامُهُمْ و المعاصمُ
و قال : قَصَرَتْ مَخافَتُه الخُطَى فكأنّما ~ رَكِبَ الكَمِيُّ جَوادَهُ مَشكولا

سعيد بنعياد
12-11-2012, 04:39 PM
الإخوة الكرام :

يبدو أنّ العُلى في الشاهد أعلاه كُتبتْ على رسم الكوفيين (و المتنبّي كوفيّ)
بينما الرّسم القرآني للاسم جاء بالألف الممدودة (علا).

قال تعالى :{مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذاً لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ }المؤمنون91
و قال عزّ و جلّ : {إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً}القصص4


أخي الكريم،

الموضعان القرآنيان اللذان ذكرتَهما يتعلقان بالفعل الماضي (عَلا)، لا بالاسم (العُلا). ولا خلاف بين البصريين والكوفيين وكُتّاب المصاحف في رسم الفعل (عَلا) بألف قائمة.

وفي القرأن الكريم صِفَةُ (العُلا)، وقد وردت في الرسم القرآني بألف على صورة الياء، على مذهب الكوفيين. قال تعالى: ( تَنزِيلاً مِّمّنْ خَلَقَ ٱلأَرْضَ وَٱلسّمَٰوَٰتِ ٱلْعُلَىٰ) [طه: 4]. وقال: (وَمَن يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ ٱلصّـٰلِحَٰتِ فَأُوْلَـٰئِكَ لَهُمُ ٱلدّرَجَـٰتُ ٱلْعُلَىٰ) [طه: 75].

دمت بكل خير.