المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : شرح المعرب والمبني



ابن أجروم
10-11-2012, 11:57 PM
ملخص الدرس الذي ألقيته اليوم 25 ذي الحجة 1433 على طلبتي بدار القرآن، وكل استفسار حول الموضوع سأجيب بحول الله
بسم الله الرحمن الرحيم
(المعرب والمبني) { الإعراب لغة: البيان، واصطلاحا: تغيير أواخر الكلم لاختلاف العوامل الداحلة عليها}.
تقدم لنا أن أجزاء الجملة ثلاثة: اسم، وفعل، وحرف، فلا يمكن للجملة أن تتركب من غير هذه الثلاثة. والآن سنتكلم إن شاء الله على المعرب والمبني منها، قبل ذلك أمثلة للتوضيح: (طلع الهلالُ. شاهد الناس الهلالَ. فرح القوم بالهلالِ). إذا تأملنا كلمة الهلال في الجمل الثلاث نجد آخرَها تغير بسبب تغير المعنى المقصود، وهذا هو الإعراب، (زاد هؤلاءِ علماً. سمعت هؤلاءِ يتكلمون. أصغيت إلى هؤلاءِ). لاحظ كلمة هؤلاء لم تتغير مع تعير المعنى كما تغيرت سابقتها، وهذا هو المبني. نفهم من هذا أن المعرب هو ما يتغير آخره بسبب تغير المعنى، والمبني ما يلزم حالة واحدة مهما كانت وظيفته في الجملة. فما المبني وما المعرب من أجزاء الجملة؟ أ ــ الحرف لا يدخله إعراب لأن معناه يظهر في غيره فلا نحتاج لإعرابه، لأن الإعراب نحتاجه لنعرف ما الفاعل وما المفعول, مثلا، والحرف لا معني له منفردا فمعناه يظهر في غيره. ب ــ الفعل: ينقسم الفعل من جهة إعرابه وبنائه إلى قسمين: الأول: المبني دائما، ويشمل الماضي والأمر، فالماضي مبني على الفتح إذا لم يتصل بآخره شيء أو اتصلت به تاء التأنيث الساكنة أو ألف الاثنين, قام قامت قاما، ويبنى على السكون إذا اتصل به ضمير رفع متحرك: خرجتُ. خرجتَ. خرجتِ. خرجتما. خرجتم. خرجنا. خرجنَ، ويبنى على الضم إذا اتصلت به واو الجماعة: الرجال خرجوا. فللماضي ثلاث حالات. أما الأمر فله أربع حالات: يبنى على السكون إذا كان صحيح الأخر ولم يتصل بآخره شيء أو اتصلت به نون النسوة: اضربْ. اجلسْن، يبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر مثل: اسعَ فى الخير دائمًا، وادعُ الناس إليه، واقضِ بينهم بالحق. فاسعَ مبني على حذف الألف, وادع مبني على حذف الواو. واقض مبني على حذف الياء. ويبنى على حذف النون إذا اتصل به: ألف الاثنين. أو واو الجماعة. أو ياء المؤنثة المخاطبة. أخرجا. أخرجوا. أخرجي. ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد خفيفة أم ثقيلة، مثل: صاحبَنْ كريمَ الأخلاق. اهجرَنّ السفيهَ. الثاني المضارع، الفعل المضارع: يعرب إذا لم يتصل به نون التوكيد أو نون النسوة. ومن الأمثلة: إن الله لا يغفرُ أن يشرَك به، إن تجتهدْ تنجحْ. فإن اتصل بآخره اتصالا مباشرًا نون التوكيد الخفيفة أو الثقيلة بنى على الفتح مثل: والله لأقومَنْ بالواجب. ولأعْمَلَنَّ ما فيه الخير
ج ــ الاسم. الأصل في الاسم أن يكون معربا ولا يبنى إلا إذا أشبه الحرف في الوضع أو في المعنى، أو في النيابة عن الفعل، أو في الافتقار، فمن الأسماء اللازمة للبناء الضمائر كلها. وأسماء الموصول. وأسماء الإشارة. إلا المثنى منهما فهو معرب على الصحيح، وأسماء الشرط والاستفهام. ما عدا أيّ، فتعرب إذا أضيفت للظاهر، وكذا أسماء الأفعال. مثل صهِ. هيهات. نزال. والاسم المختوم بويه. والمركب العددي من أحد عشر إلى تسعة عشر ما عدا اثني عشر فجزؤها الأول معرب إعراب المثنى كما يأتي في العدد إن شاء الله وفي كل تفاصيل ستأتي إن شاء الله. ( أقسام الإعراب) أقسام الإعراب الأصلية أربعة. الرفع والنصب. في الفعل والاسم. والجرّ في الاسم فقط. والجزم في الفعل فقط. ولكل منها علامات لابد من معرفتها، فلرفع أربع علامات: الضمة والواو والألف والنون، وللنصب خمس علامات: الفتحة، والألف، والياء، والكسرة، وحذف النون. وللجر ثلاث علامات: الكسرة، والياء، والفتحة. وللجزم علامتان: السكون، و حذف حرف العلة، أو حذف النون. أركان الإعراب أربعة، 1ــ العامل: وهو ما يسبب لحوق علامة معينة بآخر الكلمة 2ــ المعمول: وهو الكلمة التي تأثرت بسبب العامل فظهرت علامة ما. 3ــ الموقع: وهو ما يحدد وظيفة الكلمة ومدلولها مثل كونها فاعلا أو غيره 4 ــ العلامة: وهي الإشارة التي تدل على مواقع الكلمات المختلفة في الجملة ( نماذج في الإعراب ) (1) شاهد الناسُ الهلالَ شاهد: فعل ماض مبني على الفتح لامحل له من الإعراب الناس: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره الهلال: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره (2) أصغيت إلى هؤلاء أصغيْ: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير الرفع المتحرك ت: ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل إلى: حرف جر مبني على السكون لا محل لها من الإعراب هؤلاء: اسم إشارة مبني على الكسر في محل جر، مجرور بإلى.
أسأل الله أن ينفعنا بما علّما وأن يعلمنا ما جهلنا آمين والحمد لله رب العالمين