المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : كى



وليد امام
02-12-2012, 01:31 PM
من المعلوم أن كى قد تأتى جارة وذلك إذا لم تسبق باللام لفظا أو تقديرا والمضارع بعدها يكون منصوبا بأن مضمرة وجوبا .

مثل : جئت كى أفهم.

ف (كى ) هنا جارة للمصدر المؤول . سؤالى فقط عن تقدير (كى) مع المصدر . ماذا نقول فى التقدير؟

زهرة متفائلة
02-12-2012, 01:37 PM
من المعلوم أن كى قد تأتى جارة وذلك إذا لم تسبق باللام لفظا أو تقديرا والمضارع بعدها يكون منصوبا بأن مضمرة وجوبا .

مثل : جئت كى أفهم.

ف (كى ) هنا جارة للمصدر المؤول . سؤالى فقط عن تقدير (كى) مع المصدر . ماذا نقول فى التقدير؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

* والله أعلم / التقدير : ( جئتُ كي أن أفهم ) والمعنى يكون : جئتُ للإفهام .
* فهي تعليلية بمعنى اللام .

والله أعلم بالصواب

أبوطلال
02-12-2012, 02:06 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإجابة :

* والله أعلم / التقدير : ( جئتُ كي أن أفهم ) والمعنى يكون : جئتُ للإفهام .
* فهي تعليلية بمعنى اللام .

والله أعلم بالصواب

بورك في السائل والمجيب .

والتقدير " جئتُ للفهم " . فالإفهام مصدر " أفْهَمَ ". أما " أفهَمُ " فماضيه " فَهِمَ " ومصدره " الفَهْمُ ".

,
,

زهرة متفائلة
02-12-2012, 02:19 PM
بورك في السائل والمجيب .

والتقدير " جئتُ للفهم " . فالإفهام مصدر " أفْهَمَ ". أما " أفهَمُ " فماضيه " فَهِمَ " ومصدره " الفَهْمُ ".

,
,

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزيتم خيرا / المعذرة ( لقد تعجلت ) : هو ـ كما تفضلتم ـ ( للفهم )

والله الموفق

وليد امام
02-12-2012, 09:30 PM
جزى الله الجميع خيرا .... مازلت أعترف بفضل الله ثم بفضلكم وسأظل إلى الأبد.

أرجوالمساعدة فى تقدير المصدر فى الأمثلة التالية:
1) لا يقضى عليهم فيموتوا
2)ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين.
3)ما أنت إلا تأتينا فتحدثنا .

زهرة متفائلة
02-12-2012, 11:24 PM
جزى الله الجميع خيرا .... مازلت أعترف بفضل الله ثم بفضلكم وسأظل إلى الأبد.

أرجوالمساعدة فى تقدير المصدر فى الأمثلة التالية:
1) لا يقضى عليهم فيموتوا .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا / بالنسبة للآية الأولى ، فالتقدير : ليس ثمة قضاء فموت .

فلقد جاء في مشكل إعراب القرآن الكريم :

جملة، ‏"‏لا يُقضى‏"‏ خبر ثان للمبتدأ‏.‏ وقوله ‏"‏فيموتوا‏"‏‏:‏ الفاء سببية، والفعل مضارع منصوب بأن مضمرة بعد الفاء، والمصدر المؤول معطوف على مصدر متصيد من الكلام السابق أي‏:‏ ليس ثمة قضاء فموت .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه إضافة من دراسة بعنوان : لمحات فاء السببية في القرآن لمحمد أبو زيد :

أي لا يقضي عليهم الموت فلا يموتون؛ كقوله: {ولا يؤذن لهم فيعتذرون}».
وفي [البحر:7/316]: «قرأ الجمهور {فيموتوا} بحذف النون منصوبًا في جواب النفي وهو على أحد معنيي النصب.
فالمعنى: انتفى القضاء عليهم فانتفى مسببه.
أي لا يقضي عليهم ولا يموتون؛ كقولك: ما تأتينا فتحدثنا، أي ما يكون منك حديث، انتفى الإتيان فانتفى الحديث ولا يصح أن يكون على المعنى الثاني من معنيي النصب،
لأن المعنى: ما تأتينا محدثا، إنما تأتي ولا تحدث وليس المعنى هاهنا: لا يقضي عليهم ميتين...».
وفي [المغني:2/98-99]: «ومثله: ما تأتينا فتحدثنا، بالنصب، أي ما يكون منك إتيان فحديث ومعنى هذا نفي الإتيان فينتفي الحديث،
أي ما تأتينا فكيف تحدثنا أو نفي الحديث فقط، حتى كأنه قيل: ما تأتينا محدثا أي بل غير محدث،
وعلى هذا المعنى الأول جاء قوله تعالى: {لا يقضي عليهم فيموتوا} أي فكيف يموتون.
ويمتنع أن يكون على الثاني؛ إذ يمتنع أن يقضي عليهم ولا يموتون...».


والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
03-12-2012, 12:54 AM
أرجوالمساعدة فى تقدير المصدر فى الأمثلة التالية:

2)ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين.
.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

ويعلم الصابرين ، والواو : واو المعية : يعلم فعل مضارع منصوب بأن المضمرة لأن الواو وقعت في جواب لنفي محض وخالص ( لما ) واو المعية كما هو معروف بمعنى مع . و ( أن يعلم الصابرين ) التقدير : أي مع علمه بالصابرين .

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
03-12-2012, 01:34 AM
جزى الله الجميع خيرا .... مازلت أعترف بفضل الله ثم بفضلكم وسأظل إلى الأبد.

أرجوالمساعدة فى تقدير المصدر فى الأمثلة التالية:
3)ما أنت إلا تأتينا فتحدثنا .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب !

لا أعرف إن كنتُ فهمتُ جيدا ما قرأته ؟
أظن فتحدثنا هنا يجب الرفع فيها فقط لأن النفي ليس بمحض وفي هذه الحالة لا يوجد عندنا مصدرا مؤولا !
وأظن لو كان كذلك فلا نستطيع أن نقول : أن تحدثنا ولكننا نستطيع تقدير أن الناصبة بعد ( إلا ) أداة الحصر ( ما أنت إلا أن تأتينا فتحدثنا ) لا أعرف أين قرأت هذا وغير متأكدة ...

ــــــــــــــــــــــــ

سوف أحاول مراجعة هذا المثال لأني لم أفهمه جيدا