المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لا كفارة لها إلا ذلك



محب العلم
14-12-2012, 10:20 PM
572 حدثنا أبو نعيم وموسى بن إسماعيل قالا حدثنا همام عن قتادة عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من نسي صلاة فليصل إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك


لا كفارة لها إلا ذلك

كيف نعرب (إلا ذلك)
هل يصح أن تكون (إلا ذلك ) بدل من (كفارة) ؟
جزاكم الله خيراً

محب العلم
15-12-2012, 07:35 AM
لا زلنا ننتظر

سليم العراقي
15-12-2012, 12:06 PM
سلام الله عليك ...
يجوز النصب على الاستثناء في "ذلك" ويجوز الرفع كون الاستثناء تاما منفيا

محب العلم
17-12-2012, 03:57 AM
جزاك الله خيراً اخي سليم

عرباوى
17-12-2012, 07:34 AM
وهل يصح اعتبار " إلا " بمعنى "غير " وتصبح ذلك مضافا إليه

محب العلم
17-12-2012, 07:53 AM
في رأيي المتواضع أنه يصح , لأن المعنى يستقيم فتقول : لا كفار لها غير ذلك , وتكون (إلا) صفة لاسم (لا) النافية للجنس
والله أعلم

زهرة متفائلة
17-12-2012, 12:58 PM
عرباوى
وهل يصح اعتبار " إلا " بمعنى "غير " وتصبح ذلك مضاف إليه


محب العلم
في رأيي المتواضع أنه يصح , لأن المعنى يستقيم فتقول : لا كفار لها غير ذلك , وتكون (إلا) صفة لاسم (لا) النافية للجنس
والله أعلم



الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

هذه فائدة حول الحديث :

( وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من نسي صلاة " ) : أي : من تركها نسيانا ( أو نام عنها ) : ضمن نام معنى غفل أي : غفل عنها في حال نومه قاله الطيبي ، أو نام غافلا عنها ( فكفارتها ) : هي في الأصل فعالة للمبالغة ، ثم صارت اسما للفعلة أو الخصلة التي من شأنها أن تكفر الخطيئة أي : تستر إثمها وتمحوه ( أن يصليها إذا ذكرها ) : أي : بعد النسيان أو النوم ، وقيل : فيه تغليب للنسيان ، فعبر بالذكر وأراد به ما يشمل الاستيقاظ ، والأظهر أن يقال : إن النوم لما كان يورث النسيان غالبا قابلهما بالذكر . قال المظهر : أي لا يكفرها غير قضائها أو لا يلزمه من نسيانها زيادة تضعيف ولا كفارة من صدقة ، كما يلزم في ترك الصوم أي : من رمضان بلا عذر ، وكما يلزم المحرم إذا ترك شيئا من نسك فدية من دم أو طعام أو صيام . قال ابن الملك : والحديث يدل على أن الفائتة المتذكرة لا تتأخر ( وفي رواية : " لا كفارة لها إلا ذلك " ) : قال الطيبي : أراد أنه زاد في رواية أخرى هذه العبارة ، لا أن هذه الرواية بدل على الرواية السابقة ؛ لأن اسم الإشارة يقتضي مشارا إليه ، وهو قوله : أن يصليها إذا ذكرها جيء بالثانية تأكيدا وتقريرا على سبيل الحصر ؛ لئلا يتوهم أن لها كفارة غير القضاء . قال ميرك : وفيه تأمل ، قلت : يظهر وجهه في مراجعة الأصول ( متفق عليه ) : أي : بروايتيه . قال ميرك : ورواه الجماعة أي : بقيتهم فإن الجماعة عبارة عن أرباب صحاح الست .

كتاب : مرقاة المفاتيح للمقري

ـــــــــــــــــ

كان لي رأيا مثل الذي قال به الأستاذ الفاضل : عرباي ولكن لم أدلي به واحتفظتُ بالرابط
لأن (إلا ) بالفعل لها عدة أوجه ، ولكن قد يكون كما قال الأستاذ الفاضل : سليم العراقي / والله أعلم .

والله أعلم بالصواب