المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب



نور بدر ابوالفضل
15-12-2012, 09:14 PM
أخوة الفصيح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أمّا بعد ، الرجاء المساعدة على إعراب ورسولُه من الآية الكريمة 3 من سورة التّوبة المباركة وفيها : ...أنّ اللهَ بريءٌ من المشركينَ ورسولُهُ...وشكرا سلفاً لإجابتكم مع كامل التّقدير والإحترام .

سحر نعمة الله
15-12-2012, 09:33 PM
أخوة الفصيح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أمّا بعد ، الرجاء المساعدة على إعراب ورسولُه من الآية الكريمة 3 من سورة التّوبة المباركة وفيها : ...أنّ اللهَ بريءٌ من المشركينَ ورسولُهُ...وشكرا سلفاً لإجابتكم مع كامل التّقدير والإحترام .

الإعراب هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=14016)

أبو روان العراقي
15-12-2012, 09:33 PM
وعليكم السلام

قال تعالى :
" وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ ... الآية " .

خرج العلماء الرفع في " رسوله " على ثلاثة أوجه :

الأول : الابتداء , والواو استنافية ,والخبر محذوف معلوم من سابقه ,

والتقدير : ورسوله بريء من المشركين , أو ورسوله كذلك ..

الثاني : العطف على الضمير المستكن ( المستتر) في بريء ,

والتقدير : بريء هو ورسوله .

الثالث : العطف على محل اسم " إنّ " أو على محل " إن مع اسمها " على خلاف فيه

بين النحاة .

القراءات الشاذة :

(1) قريء بالنصب , وتأولوه بوجهين :

الأول : العطف على " الله " اسم إن .

الثاني : مفعول معه .

(2) قريء بالجر , وتأولوه على وجهين :

الأول : القسم ,

الثاني : الجر بالمجاورة .

وقد رد هذه القراءة غير واحد ,وقال بعدم ثبوتها أصلا عن الحسن ,

ورد غير واحد التأويل على القسم عند ثبوتها عن الحسن , لأنه لا يجوز لمخلوق

القسم إلا بالله تعالى أو بصفة من صفاته كما هو مقرر باعتقاد أهل السنة

منقول للفائدة والتوضيح

زهرة متفائلة
15-12-2012, 09:34 PM
أخوة الفصيح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أمّا بعد ، الرجاء المساعدة على إعراب ورسولُه من الآية الكريمة 3 من سورة التّوبة المباركة وفيها : ...أنّ اللهَ بريءٌ من المشركينَ ورسولُهُ...وشكرا سلفاً لإجابتكم مع كامل التّقدير والإحترام .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا ، ورد في كتاب التبيان في إعراب القرآن للعكبري :

( ورسوله (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)) : يقرأ بالرفع ، وفيه ثلاثة أوجه : أحدها : هو معطوف على الضمير في بريء ، وما بينهما يجري مجرى التوكيد ، فلذلك ساغ العطف . والثاني : هو خبر مبتدأ محذوف ؛ أي : ورسوله بريء . والثالث : هو معطوف على موضع الابتداء ، وهو عند المحققين غير جائز ؛ لأن المفتوحة لها موضع غير الابتداء بخلاف المكسورة ، ويقرأ بالنصب عطفا على اسم إن .

الكتاب هنا (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=227&idto=239&bk_no=69&ID=12)

وفي تفسير القرطبي :

الثالثة : قوله تعالى أن الله بريء من المشركين ورسوله (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)( أن ) بالفتح في موضع نصب . والتقدير بأن الله . ومن قرأ بالكسر قدره بمعنى قال إن الله . ( بريء ) خبر إن . ( ورسوله ) عطف على الموضع ، وإن شئت على المضمر المرفوع في ( بريء ) . كلاهما حسن ; لأنه قد طال الكلام . وإن شئت على الابتداء والخبر محذوف ; التقدير : ورسوله بريء منهم . ومن قرأ ( ورسوله ) بالنصب - وهو الحسن وغيره - عطفه على اسم الله عز وجل على اللفظ . وفي الشواذ ( ورسوله ) بالخفض على القسم ، أي وحق رسوله ; ورويت عن الحسن . وقد تقدمت قصة عمر فيها أول الكتاب .


والله أعلم بالصواب

أبو روان العراقي
15-12-2012, 09:37 PM
الإعراب هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=14016)


أعتذر اختي سحر لم أشاهد مشاركتك

زهرة متفائلة
15-12-2012, 09:38 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

ما شاء الله تبارك الله !

الصديقة : سحر الخير
الأستاذ الفاضل : أبا روان العراقي .

المعذرة لم أرَ إجابتكما الشافية المباركة ، ونفع الله بعلمكم .


والله الموفق

أبوحمزة بن سعد
15-12-2012, 09:50 PM
أخوة الفصيح السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أمّا بعد ، الرجاء المساعدة على إعراب ورسولُه من الآية الكريمة 3 من سورة التّوبة المباركة وفيها : ...أنّ اللهَ بريءٌ من المشركينَ ورسولُهُ...وشكرا سلفاً لإجابتكم مع كامل التّقدير والإحترام .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــأنَّ:حرف توكيد ونصب.مشبهه بالفعل.
اللهَ:لفظ الجلالة اسمها منصوب على التعظيم(تأدباً مع اسمه سبحانه وتعالى).
برئٌ:خبر أنَّ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
من المشركين:جار ومجرور متعلق ببرئ وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
ورسوله:له عدة أوجه إعرابية:
1- الواو حرف عطف، (رسوله):معطوف على موضع أنَّ وهوالرفع-على الابتداء-.
2-أوهو مبتداء مرفوع وعلامة رفعه الضمةالظاهرة على آخره، وخبره محذوف يدل عليه السياق(أي ورسوله برئ
من المشركين أيضاً)
3- ويجوز أن تكون الواو بمعنى (مع)أي رسوله برئ معه منهم.
4- أو أنه معطوف على المنوي في برئ والتقدير:أي وبرئ رسوله.
والهاء في -رسوله- في محل جربالإضافة.

نور بدر ابوالفضل
15-12-2012, 10:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلّ على محمد وآله وصحبه وسلّم .
أخوة الفصيح الأخت الكريمة السيدة سحر نعمة الله والأخ الفاضل أبو روان العراقي والأخت الكريمة زهرة متفائلة والأخ الفاضل أبو حمزة بن سعد ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ونفع الله بعلمكم من يشاء بما يشاء وشكرا لكم وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .

الحزين8739
15-12-2012, 10:25 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا ، ورد في كتاب التبيان في إعراب القرآن للعكبري :

( ورسوله (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)) : يقرأ بالرفع ، وفيه ثلاثة أوجه : أحدها : هو معطوف على الضمير في بريء ، وما بينهما يجري مجرى التوكيد ، فلذلك ساغ العطف . والثاني : هو خبر مبتدأ محذوف ؛ أي : ورسوله بريء . والثالث : هو معطوف على موضع الابتداء ، وهو عند المحققين غير جائز ؛ لأن المفتوحة لها موضع غير الابتداء بخلاف المكسورة ، ويقرأ بالنصب عطفا على اسم إن .

الكتاب هنا (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=227&idto=239&bk_no=69&ID=12)

وفي تفسير القرطبي :

الثالثة : قوله تعالى أن الله بريء من المشركين ورسوله (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)( أن ) بالفتح في موضع نصب . والتقدير بأن الله . ومن قرأ بالكسر قدره بمعنى قال إن الله . ( بريء ) خبر إن . ( ورسوله ) عطف على الموضع ، وإن شئت على المضمر المرفوع في ( بريء ) . كلاهما حسن ; لأنه قد طال الكلام . وإن شئت على الابتداء والخبر محذوف ; التقدير : ورسوله بريء منهم . ومن قرأ ( ورسوله ) بالنصب - وهو الحسن وغيره - عطفه على اسم الله عز وجل على اللفظ . وفي الشواذ ( ورسوله ) بالخفض على القسم ، أي وحق رسوله ; ورويت عن الحسن . وقد تقدمت قصة عمر فيها أول الكتاب .


والله أعلم بالصواب

شكرا الأستاذة زهرة لكن ...
لم أجد رابط التحميل للكتاب الذي أشرت إليه أم أنه لا يحمل؟

زهرة متفائلة
15-12-2012, 10:58 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للإجابة :

جزاكم الله خيرا ، ورد في كتاب التبيان في إعراب القرآن للعكبري :

( ورسوله (http://www.alfaseeh.com/vb/#docu)) : يقرأ بالرفع ، وفيه ثلاثة أوجه : أحدها : هو معطوف على الضمير في بريء ، وما بينهما يجري مجرى التوكيد ، فلذلك ساغ العطف . والثاني : هو خبر مبتدأ محذوف ؛ أي : ورسوله بريء . والثالث : هو معطوف على موضع الابتداء ، وهو عند المحققين غير جائز ؛ لأن المفتوحة لها موضع غير الابتداء بخلاف المكسورة ، ويقرأ بالنصب عطفا على اسم إن .

الكتاب هنا (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=227&idto=239&bk_no=69&id=12)


والله أعلم بالصواب


شكرا الأستاذة زهرة لكن ...
لم أجد رابط التحميل للكتاب الذي أشرت إليه أم أنه لا يحمل؟


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الحزين

جزاكم الله خيرا ، ( لقد كبّرت الخط لفضيلتكم ) لقد ضغطتُ عليه هو يعمل ، يمكنكم المحاولة والضغط على كلمة ( هنا ) في الاقتباس

وبارك الله فيكم

الحزين8739
15-12-2012, 11:07 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الحزين

جزاكم الله خيرا ، ( لقد كبّرت الخط لفضيلتكم ) لقد ضغطتُ عليه هو يعمل ، يمكنكم المحاولة والضغط على كلمة ( هنا ) في الاقتباس

وبارك الله فيكم

أقصد بعد الضغط على هنا , ثم صفحة جديدة , هناك هل يوجد رابط تحميل للكتاب كله أم لا ؟

هدوء نسبي
20-12-2012, 07:13 PM
شكرا على هذا التوضيح .

النجفية
27-12-2012, 11:59 PM
و رسوله : اسم معطوف على لفظ الجلالة الله
اي ان معنى الاية (ان الله و رسوله برئ من المشركين)