المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : النقد الأدبي التعليمي تفاعل حول المصطلح والموضوع



فريد البيدق
22-12-2012, 12:51 PM
النقد الأدبي التعليمي .. تفاعل حول المصطلح والموضوع والمسائل
"النقد الأدبي التعليمي" مصطلح ينبغي أن يسود ويتحدد.
لماذا؟
لأن المعالجة التربوية للقصص التعليمي لا تتصل بوضع أسئلة على المادة الأدبية فقط بل تتصل بالمعالجة واللغة؛ لذا ينبغي دراسة هذا المصطلح لتحديد موضوعه ومعناه ومسائله و... إلخ.
نعم، أعرف أن الأدب فن له خصائص متى ما وجدت في مادة إبداعية فإنها توصف بأنها أدبية؛ فلا يقال نتيجة لذلك: أدب رجال أو أدب نساء، أو ... إلخ.
أعلم أن هذا المنطق موجود وسائد، لكنني أقول: هناك أدب أطفال، وهناك أدب إسلامي، و...إلخ؛ لذا فالنقد الأدبي التعليمي مصطلح يمكن أن يُحدث فرقا لو حُدِّد.
أنتظر التفاعل!

عصام محمود
23-12-2012, 12:48 AM
النقد الأدبي التعليمي اتجاه نقدي قديم ظاهر في كتب النقد القديم استخدمه كثير من النقاد في مقدمة كتبهم منهم ابن قتيبة عندما شرح قواعد تقسيم مستويات الشعر إلى لفظ ومعنى وجودة وراءة ثم ابن طباطبا العلوي وقدامة بن جعفر ولن أعود كثيرا بل اكتفي بالعودة إلى القرن السادس الهجري عندما قام القاضي الفاضل بتدريب تلميذه ابن سناء الملك على النقد فأما ما أمر به المولى في شعر ابن الرومي فليس المملوك من أهل اختياره، ولا من الغواصين على الدر، المستخرجين فرائده (1)، لأن بحاره زاخرة، وحرس خدوره أسد زآره (2)، ومعدن تبره مردوم بالحجارة، وعلى كل عقيلة في خدورها ألف حجاب و ستارة (3)، يطمع ويؤيس، ويوحش ويؤنس، وينير ويظلم، (ويصبح ويعتم) (4) ويواصل ويصرم، بين شذره وبعره، ودره وآجره، (وقبلة بجانبها لسبة، وحرة بجانبها قحبة) (5)، وورده قد خف بها الشوك، وبراعة قد غطى عليها النوك، لا يصل الاختيار إلى رطبه حتى تجرَّح بالسلَّى، ولا يقول عاشق: هذه الملح قد أقبلت حتى يرى الحسن قد تولى، فما المملوك من جهابذته، وكيف وقد تدهقن (6) فيه الوزير، ولا من صيارفته ونقاده، ولو قال فيه بنوا الزمان جرير، ومثل جرير في هذا الموضع يعيبه تمييز الخشى من الوشي والوبر من الحرير" (7)، (7) - ابن سناء الملك: فصوص الفصول: مخطوط (أ) ص:13 ب، و (ب) 33 ب.
فهو هنا يدربه على تجميع شعر ابن الرومي ثم دربه بعد ذلك على تجميع شعر ابن رشيق
يقول عنه ابن سناء الملك:"كان قد اقترح علي أن اختار شعر ابن رشيق، فاخترته له، وسيرته إليه وحررت معه كتابا من فصوله؛ ما رأي المملوك مثل (1) شعر ابن رشيق، ولا أطرف من شعره ولا أخلط منه بذره لبعره كخلطه في ذلك التغريب والتشريق، لا يبالي أن يضم ذره إلى بعره، (ولا يستنكف أن يعارض كرام الخيل ببعض الكلاب النابحة في الليل) (2)، ولو لم يكن يخلق الله ابن المعتز والمتنبي لما كان ما كان ابن رشيق يعرف يفهم الشعر (3)،ولم يكن مستودعا منه ذلك السر فضلاً عن نظمه (4)،ودقائق علمه (5)،وأنه ينهب شعر هذين الرجلين نهبا قبيحا (6)،ولا يبالي كيف ينهب وأين (7) " (8)،
هذا هو مفهوم النقد التعليمي أما ما تقصده فأظنك تقصد نقد الكتب التعليمية، وهذا في ظني لا علاقة له بالنقد التعليمي بل هو أمر خاضع لتقييم الجهات المسئولة من حيث الاطلاع على المضمون وصحة ما به من معلومات والتأكد من عدم خروجها على صحيح الدين أو مخالفتها لقواعد المجتمع والتأكد من عدم مخالفتها لأي من قواعد الأخلاق ومدى ملائمتها للمرحلة السنية. وكل هذه أمور تخضع لقواعد خاصة محددة سلفا بخلاف النقد الأدبي وهو تقييم الأعمال الأدبية بصورة فنية قد تكون الأخلاق جزءا منها فالكتاب التعليمي له قواعد لا يمكن تطبيقها على الكتب الأدبية الإبداعية فالناقد ليس مصححا والمبدع تلميذ عنده وإنما النقد إضاءة وقراءة جديدة للنص الإبداعي.

همبريالي
28-12-2012, 08:06 PM
جزاك الله خيرا يا دكتور .
والشكر موصول لأخينا فريد البيدق

نوف عائض
28-12-2012, 08:38 PM
شكرا لكم أساتذتنا ،
بارك الله في جهودكم،
جزاكم الله خيرا.

زهرة متفائلة
19-04-2013, 01:27 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزاكم الله خيرا ، ونفع الله بعلمكم ، وبارك الله فيكم

والله الموفق