المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الضمير المحذوف والمستتر وجوبًا



أبوحمزة بن سعد
24-12-2012, 01:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أرجو الإجابة من أهل الاختصاص بأسرع وقت وأسأل الله أن يضاعف لهم الأجر.
ما الفرق بين الضمير المحذوف والمستتر وجوباً؟

سحر نعمة الله
24-12-2012, 03:39 PM
السلام عليكم ورحمتة الله وبركاته:
ارجو الإجابة من أهل الأختصاص بأسرع وقت واسأل الله أن يضاعف لهم الأجر.
ماهو الفرق بين الضمير المحذوف والمستتر وجوباً

المستتر في حكم الموجود المنطوق به .
-والمحذوف فإنه كان ملفوظًا به ثم ترك وأهمل فليس في حكم الموجود.

يدلك على هذا أنهم يقولون :لو سميت شيئًا بكلمة"ضرب" التي استتر فيها الضمير لوجب حكايتها مع الضمير المستتر كما تحكي الجملة,بغير تغيير مطلقًا في جميع الحالات الإعرابية ,وتصير "ضرب"مع فاعلها المستتر من جهة حكمها عند الحكاية مثل :جملة "ضرب الرجل"التي ظهر فيها الفاعل فهما في حكم الحكاية سواء.
أما إذا سميت بكلمة "ضرب" المحذوف منها الضمير الفاعل لسبب-والأصل" ضربت" مثلا فإنها تعرب على حسب الجملة .


والمستتر لا يكون إلا من ضمائر الرفع فهو في محل رفع دائمًا .
أما المحذوف فيكون من ضمائر الرفع وغيرها ,ولهذا يكون في محل رفع أو نصب أو جر على حسب الموقع.
الصحيح أن المستتر نوع من الضمير المتصل ,وليس نوعًا من المنفصل ولا نوعًا مستقلا بنفسه يسمى "واسطة"بين المتصل والمنفصل"

المستتر أحسن حالا من المحذوف لأنه يدل على اللفظ والعقل
بغير قرينة فهو كالموجود ولذلك كان خاصًا بالعمد .
أما المحذوف فلابد له من القرينة.
المصدر(النحو الوافي،عباس حسن)

أبوحمزة بن سعد
24-12-2012, 04:20 PM
جزاك الله خير أيتها الأستاذة القديرة
ولـو كــن الـنسـاءُ كــمـن فـقـدنـا ... لفضِّلت النِّساء على الرِّجـالِ
فما التَّأنيثُ لاسم الشَّمس عـيـبٌ ... ولا الـتـذكــيـرُ فـخـرٌ لـلـهـلالِ

الحزين8739
06-01-2013, 05:09 PM
ولو بعد حين لما رأيت من فائدة في ذكره :
الفرق بين الضمير المستتر والمحذوف من وجهين :
الأول : أن المحذوف يمكن النطق به , وأما المستتر لا يمكن النطق به أصلا , و إنما يستعيرون له الضمير المنفصل , حين يقولون : مستتر جوازا تقديره هو , أو مستتر وجوبا تقديره أنا , وذلك لقصد التقريب للمتعلمين , وليس هذا هو نفس الضمير المستتر على التحقيق .
الوجه الثاني :
أن الاستتار يختص بالفاعل , الذي هو عمدة في الكلام , و أما الحذف فكثيرا ما يقع في الفضلات , مثلا : جاء الذي ضربت , و قد يقع في العمد في غير الفاعل كما في المبتدأ , وذلك كثير في اللغة العربية .

هامش شرح ابن عقيل تحقيق محمد محي الدين