المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب : هنيئا لمصر أبناؤها ؟



زهرة متفائلة
24-12-2012, 09:24 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

تعقيب !

كنتُ أحاول الإعراب ولكن أغلقت النافذة ( لأن عنوان النافذة مخالف ) ولكن آثرتُ وضعها في نافذة أخرى لأني كنتُ أحاول الإجابة فيها:

هذه محاولة للإعراب :

هنيئا : حال منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره والتقدير : ثبت لك ذلك هنيئًا أو يمكن أن نعربه مفعول مطلق لفعل محذوف وجوبا .
لمصر : اللام : حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب .
أبناؤها : فاعل للوصف المشتق ( هنيئا ) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف ، والهاء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
* والجار والمجرور متعلق بــ ( هنيئا ) أو بالفعل ( ثبت ) / والله أعلم بالصواب .
* والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

ــــــــــــــــــــــــــــ

سبب رفع أبناؤها : هو أن ( هنيئا ) عملت عمل الفعل فرفعت فاعلا ....

والله أعلم بالصواب

سليم العراقي
25-12-2012, 12:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بارك الله فيكم أستاذة زهرة , إعرابك صائب وصحيح على الأرجح , فهنيئا : إعرابها حالا هو الأصح مع جواز مجيئها نائبا عن مصدر محذوف أي : صفة له ..
وهنيئا -كما أشرتِ- صفة مشبهة بالفعل , فعلها (نحو ما جاء في لسان العرب : هنِئ وهنُؤَ كلاهما صحيحان ومصدرهما : هناء وهناءة ..
قال سيبويه: قالوا هَنِيئاً مَرِيئاً، وهي من الصفات التي أُجْرِيَتْ مُجْرى المَصادِر المَدْعُوِّ بها في نَصْبها على الفِعْل غَير المُسْتَعْمَلِ إظْهارُه، واختزاله لدلالته عليه، وانْتِصابه على فعل من غير لفظه، كأَنه ثَبَتَ له ما ذُكِرَ له هَنِيئاً. وأَنشد الأَخطل:
إلى إِمامٍ، تُغادِينا فَواضِلُه.... أَظْفَرَه اللّه فَلْيَهْنِئ لهُ الظَّفَر
وهو نحو ما ذكرتِ : ثبت له ذلك هنيئا ...
أحسن الله إليكم

زهرة متفائلة
25-12-2012, 12:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بارك الله فيكم أستاذة زهرة , إعرابك صائب وصحيح على الأرجح , فهنيئا : إعرابها حالا هو الأصح مع جواز مجيئها نائبا عن مصدر محذوف أي : صفة له ..
وهنيئا -كما أشرتِ- صفة مشبهة بالفعل , فعلها (نحو ما جاء في لسان العرب : هنِئ وهنُؤَ كلاهما صحيحان ومصدرهما : هناء وهناءة ..
قال سيبويه: قالوا هَنِيئاً مَرِيئاً، وهي من الصفات التي أُجْرِيَتْ مُجْرى المَصادِر المَدْعُوِّ بها في نَصْبها على الفِعْل غَير المُسْتَعْمَلِ إظْهارُه، واختزاله لدلالته عليه، وانْتِصابه على فعل من غير لفظه، كأَنه ثَبَتَ له ما ذُكِرَ له هَنِيئاً. وأَنشد الأَخطل:
إلى إِمامٍ، تُغادِينا فَواضِلُه.... أَظْفَرَه اللّه فَلْيَهْنِئ لهُ الظَّفَر
وهو نحو ما ذكرتِ : ثبت له ذلك هنيئا ...
أحسن الله إليكم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم وأثابكم الله كل الخير ، لقد استفدتُ !

والله الموفق