المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أول قولي إني أحمد الله ( بكسر همزة إن )



بحري
25-12-2012, 12:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي وخالص احترامي لكم
أريد إعراب هذه الجملة
( أول قولي إني أحمد الله ) وذلك بكسر همزة (إنّ )

أفيدوني أفادكم الله

زهرة متفائلة
25-12-2012, 01:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي وخالص احترامي لكم
أريد إعراب هذه الجملة
( أول قولي إني أحمد الله ) وذلك بكسر همزة (إنّ )

أفيدوني أفادكم الله

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإعراب :

أول : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
قولي : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ، وهو مضاف ، والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
إني : حرف توكيد ونصب ومشبه للفعل ، مبني على الفتح المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة ياء المتكلم لا محل له , والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم إن .
أحمدُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا
الله : لفظ الجلالة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
* جملة ( أحمد الله ) في محل رفع خبر إن .
* وجملة ( إني أحمد الله ) خبر لــــــ ( أول ) ( على الحكاية وليس في محل نصب مقول القول )
* يعني نعربه بقولنا : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخر الجملة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الحكاية/ والله أعلم .
أي نعاملها كلفظ ـ على ما أظن ـ وليس كجملة .
* وجملة ( أول قولي إني أحمد الله ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

ـــــــــــــــــ

فائدة : من كتاب مغني اللبيب لابن هشام :

قد يقع بعد القول جملة محكية ولا عمل للقول فيها، وذلك نحو " أول قولي إني أحمد الله " إذا كسرت إن، لأن المعنى أول قولي هذا اللفظ، فالجملة خبر لا مفعول، خلافا لأبي على، زعم أنها في موضع نصب بالقول، فبقى المبتدأ بلا خبر فقدر موجود أو ثابت، وهذا المقدر يستغنى عنه، بل هو مفسد للمعنى، لان " أول قولي إني أحمد الله " باعتبار الكلمات إن وباعتبار الحروف الهمزة، فيفيد الكلام على تقديره الاخبار بأن ذلك الأول ثابت، ويقتضي بمفهومه أن بقية الكلام غير ثابت، اللهم إلا أن يقدر أول زائدا، والبصريون لا يجيزونه، وتبع الزمخشري أبا على في التقدير المذكور، والصواب خلاف قولهما، فإن فتحت فالمعنى حمد الله، يعنى بأي عبارة كانت.

والله أعلم بالصواب

بحري
29-12-2012, 08:58 AM
لك الشكر الجزيل أختي زهرة متفائلة على هذه الإفادة
لاحرمنا فوائدكم

ابن أجروم
29-12-2012, 01:49 PM
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ابن أجروم
29-12-2012, 01:52 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

محاولة للإعراب :

أول : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، وهو مضاف .
قولي : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة ، وهو مضاف ، والياء : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه .
إني : حرف توكيد ونصب ومشبه للفعل ، مبني على الفتح المقدر منع من ظهوره اشتغال المحل بحركة مناسبة ياء المتكلم لا محل له , والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم إن .
أحمدُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، والفاعل : ضمير مستتر وجوبا تقديره : أنا
الله : لفظ الجلالة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
* جملة ( أحمد الله ) في محل رفع خبر إن .
* وجملة ( إني أحمد الله ) خبر لــــــ ( أول ) ( على الحكاية وليس في محل نصب مقول القول )
* يعني نعربه بقولنا : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخر الجملة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الحكاية/ والله أعلم .
أي نعاملها كلفظ ـ على ما أظن ـ وليس كجملة .
* وجملة ( أول قولي إني أحمد الله ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

ـــــــــــــــــ

فائدة : من كتاب مغني اللبيب لابن هشام :

قد يقع بعد القول جملة محكية ولا عمل للقول فيها، وذلك نحو " أول قولي إني أحمد الله " إذا كسرت إن، لأن المعنى أول قولي هذا اللفظ، فالجملة خبر لا مفعول، خلافا لأبي على، زعم أنها في موضع نصب بالقول، فبقى المبتدأ بلا خبر فقدر موجود أو ثابت، وهذا المقدر يستغنى عنه، بل هو مفسد للمعنى، لان " أول قولي إني أحمد الله " باعتبار الكلمات إن وباعتبار الحروف الهمزة، فيفيد الكلام على تقديره الاخبار بأن ذلك الأول ثابت، ويقتضي بمفهومه أن بقية الكلام غير ثابت، اللهم إلا أن يقدر أول زائدا، والبصريون لا يجيزونه، وتبع الزمخشري أبا على في التقدير المذكور، والصواب خلاف قولهما، فإن فتحت فالمعنى حمد الله، يعنى بأي عبارة كانت.

والله أعلم بالصواب
وهذه من الجمل التي لا تحتاج إلى رابط، لأنها نفس المبتدإ في المعنى

حسين عدوان
29-12-2012, 03:38 PM
وهل يلزم كسر همزة إن إذا كانت في موقع الخبر ؟

ابن أجروم
30-12-2012, 12:53 AM
هنا نعم، لأنها جاءت في أول الجملة المحكية بالقول فهي مستقلة فليست معمولة للقول والله أعلم