المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجو إيضاح كلام الخضري في جمع التكسير وفقكم الله



محمد الغزالي
26-12-2012, 10:01 PM
السلام عليكم:
جاء في شرح ألفية ابن مالك والشارح هو ابن عقيل:
أنَّ جمع التكسير على قسمينِ: جمعُ قِلَّةٍ, وجمعُ كثرةٍ, فجمعُ القلَّةِ يدلُّ حقيقةً على ثلاثةٍ فما فوقها إلى العشرةِ, وجمعُ الكثرةِ يدلُّ على ما فوقَ العشرةِ إلى غيرِ نهاية ويُسْتَعْمَلُ كلٌّ منهما في موضعِ الآخرِ مجازا.
قال الخضري معلقًا عليه: قوله: (مجازا) أي: إن وجد الجمعان للمفرد كما سيأتي.
ثم قال ابن عقيل: وأمثلةُ جمعِ القِلَّةِ: أَفْعِلَةٌ كأَسْلِحَةٍ, وأَفْعُلٌ كَأَفْلُسٍ, وفِعْلَةٌ كفِتْيَةٍ, وأَفْعَالٌ كأَفْرَاس. وما عدا هذه الأربعةَ مِنْ جموعِ التكسيرِ فجموعُ كَثْرَةٍ.
ثم قال ابن عقيل في شرح البيت مالك:
وَبَعْضُ ذِي بِكَثْرَةٍ وَضْعًا يَفِي = كَأَرْجُلٍ وَالعَكْسُ جَاءَ كَالصَّفِي
قد يُسْتَغنى ببعضِ أبنيةِ القِلَّةِ عن بعضِ أبنيةِ الكثرةِ كرَجُلٍ وأَرْجُلٍ وعُنُقٍ وأَعْنَاقٍ، وفُؤَادٍ، وأَفْئِدَةٍ، وقد يُسْتَغنى ببعضِ أبنيةِ الكثرةِ عن بعضِ أبنيةِ القِلَّةِ كرَجُلٍ ورِجَالٍ، وقَلْبٍ وقُلُوبٍ.
قال الخضري معلقًا عليه: أي وبعض موازنات ذي يفي بكثرة ووضعاً تمييز محول عن الفاعل على الظاهر أي يفي وضعه وقوله والعكس جا أي وضعاً أيضاً بأن تضع العرب أحد البناءين صالحاً للقلة والكثرة. ويستغنوا به عن وضع الآخر، فاستعماله حينئذٍ مكان الآخر ليس مجازاً، بل حقيقة بالاشتراك المعنوي ويسمى ذلك بالنيابة وضعاً كأرجل في جمع رجل بكسر فسكون، وكرجال في جمع رجل بضم الجيم، فإنهم لم يضعوا بناء كثرة للأول، ولا قلة للثاني فإن وجد البناآن للفظ واحد كأفلس وفلوس في فلس، وأثواب وثياب في ثوب فاستعمال أحدهما مكان الآخر مجاز كإطلاق أفلس على أحد عشر، وفلوس على ثلاثة وتسمى النيابة في الاستعمال إذا علمت ذلك، فتمثيله لما ناب فيه بناء الكثرة عن القلة وضعاً بالصفي بضم الصاد وكسر الفاء جمع صفاة وهي الصخرة الملساء وأصله صفوي كفلوس قلبت الواو ياء، وأدغمت في الياء، وكسرت الفاء لمناسبتها فيه نظر، إذ لم يهمل جمع قلتها بل قالوا إصفاء على أفعال أيضاً، كما في الصحاح فكان الأولى حذفه إلا أن يحمل قوله: والعكس جا، على مطلق النيابة بلا تقييد بالوضع فتشمل النيابة في الاستعمال، وبعد ذلك فنيابة بناء الكثرة عن القلة وضعاً، أو استعمالاً إنما تأتي على مذهب غير السعد كما مر.
السؤال: أرجو تبسيط كلام الخضري فلم أفهمه, ولكم جزيل الشكر؟

محمد الغزالي
27-12-2012, 12:00 AM
يا إخواني!!

محمد الغزالي
31-12-2012, 08:50 AM
للرفع

محمد الغزالي
04-01-2013, 01:36 AM
للرفع

ربيع بحر
04-01-2013, 11:29 PM
إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا ..
الشهور :جمع كثرة ..لأن عدد الشهور 12 ..أكثر من عشرة
وفي قوله :"فعدتهن ثلاثة أشهر ".أشهر على وزن أفعل ..جمع قلة