المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عدم نطق الألف قبل الهاء في لفظ الجلالة في العامية!



المعتز بعروبته
01-01-2013, 11:50 PM
خطأ شائع وهو عدم نطق أغلبنا بالألف قبل الهاء في لفظ الجلالة ( الله ) في لهجتهم العامية !!!





الكثير منا إذا كان يتكلم بلهجته العامية الدارجة وليس بالفصحى

وأراد أن ينطق بلفظ الجلالة : (( الله ))

تجدهم يحذفون الألف التي قبل الهاء !!!

وهذا خطأ

والصواب : أن ينطقوا بحرف الألف قبل الهاء كما يفعلون ذلك إذا نطقوها باللغة الفصحى

فهذه الألف التي قبل الهاء تنطق ولا تكتب

ويلزمنا أن ننطق بهذا الحرف (( الألف )) لأنه جزء أساسي من هذا الاسم لا يتم هذا الاسم إلا به

وإن لم ننطق هذا الحرف فسيتحول هذا الاسم إلى كلمة أخرى

وهذا الخطأ مع الأسف لا يكاد يسلم منه أغلب المسلمين

بجميع لهجاتهم الدارجة على ألسنتهم

مع انه خطأ منهم في اسم الله ربهم عز وجل !!!

فلنحذر من هذا الخطأ

ولنحذر الناس منه .

الرماحي
02-01-2013, 06:18 AM
أهلاً أيها المفتون باللسان العربي ..

سررنا بك ..

ومشكلة العامية وتلبسها بالألسنة أمر مؤسف جداً .. حتى أن بعض المتعلمين لا يكلف نفسه تعديل لسانه ولو قليلاً


شكراً لهذا الموضوع ..

السنوني محمد
11-03-2013, 11:23 PM
السلام عليكم

الإخوة الكرام

الألف في اللغة العربية ليست صوتا لكي تنطق , إذ إن الألف ليس لها أو فيها جرس,وبالتالي فهي ليست صوتا مثل صوت الباء أو الجيم, أو الهمزة . ووجب عليكم إعادة النظر في الموضوع .

تحية طيبة

باتل
13-03-2013, 01:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله
ما المعنى الذي تحمله كلمة الله إذا لم ينطق الألف ؟ وألا يمكن أن تعد هذه الكلمة لهجة عربية وليست عامية ؟

كميان
13-03-2013, 06:25 AM
الحمد لله حمدا كثيرا طيبا ...
اللهم احفظ الأمة كما حفظت قرآنها ....
تتساهل العامية تساهلا ملحوظا ولكنها تبقى لغة الناس محصورة بينهم تقومها ألسنة المثقفين زمنا بعد آخر .

فيكفينا التذكير بها خمس مرات في اليوم : الله أكبر

لنعلم أن الله ليس بغافل حتى عن لفظنا

منذر أبو هواش
13-03-2013, 09:11 AM
السلام عليكم،

الأسماء في اللهجة العامية الدارجة لا تتغير دلالاتها بتغير ألفاظها التي لا مفر من خضوعها أو إخضاعها لقواعد اللهجة، وفي اللهجة العامية الدارجة ينطق لفظ الجلالة بأشكال عدة بحسب السياق، علما بأن حذف الألف في لفظ الجلالة في اللهجة العامية غير وارد، وإنما الناس يقصرونها أحيانا ويمدونها في أحيان أخرى، وربما حذفت الهاء في بعض الأحيان.

لا يكفي أن نطلب من الناس تغيير بعض الألفاظ في اللهجة العامية، فهي ألفاظ عملية تحتفظ بمعانيها وتأثيراتها وخصائصها في إطار تلك اللهجة، لكن الأفضل أن نطلب منهم العدول عن التحدث بلهجاتهم الدارجة والعودة إلى الحديث باللغة العربية على أصلها الفصيح جملة واحدة.

ودمتم،

منذر أبو هواش

أبو عبد الله القرشي
09-06-2013, 10:20 PM
جزاكم الله خيرًا، والألف كما قال أخونا السنوسي ليست صوتًا، والأصل في مدها حركتان مدًّا طبيعيًّا! والعامة حين تتلفظ بها إنما تقصرها إلى حركة واحدة، فهوِّن عليك أخي الحبيب! فالشأن فيما تقول يسير إن شاء الله.
لكنَّ الشأن كل الشأن في الذي يتلفظ به ولا يحفظ له قدسيته، فيبذل هذا الاسم المعظم في شهادة الزور واليمين الغموس والكذب الصراح، فلا يراع حرمة لهذا الاسم، تبارك اسم ربك ذي الجلال والإكرام.

المعتز بعروبته
23-05-2016, 05:04 PM
..

أشكر لكم جميعاً مروركم الكريم وإبداء مرئياتكم

ولي تعقيب حول قول أخي أبي عبد الله القرشي : "والعامة حين تتلفظ بها إنما تقصرها إلى حركة واحدة"

فأقول له :

لا أدري كيف قلت هذا يا أخي فالواقع أنهم يحذفون الألف حذفاً ولو كان الواقع أنهم يمدونها ولو حركة واحدة لقلت أنا هذا الكلام ولما كان هناك أيّ إشكال

والفرق بين المد اليسير والحذف ظاهر جداً وإن لم يكن واضحاً !



لكني مع هذا أقول بعد أن تأملت تأملاً عميقاً في الأمر :

الله سبحانه تعمد أن يجعل اسمه هو هذا الاسم : ( الله )
فهو قادر على أن يجعل اسمه أي اسم آخر غيره ليس فيه هذا الأمر الذي سبب الإشكال لدينا
والله لا يسأل عمّا يفعل
ولله في ذلك حكمة قد نتوصل لها وقد لا نتوصل

لكن ..

المسلم لا حرج عليه ــ كما أظن والله أعلم ــ في نطقها (( أحياناً )) بالتسهيل حتى وإن أوصله التسهيل لحذف الألف التي قبل الهاء الآخرة
لأن في إلزامه بنطق هذه الألف على الدوام حتى مع السرعة واللهجة الدارجة صعوبة ومشقة
ومن القواعد المقررة عند فقهاء الشريعة أن ( المشقة تجلب التيسير )
فلذلك كما قلت لا حرج في حذف الألف (( أحياناً )) ــ أظن ذلك والله أعلم ــ .

..