المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبو علقمة النحـوي



مهتمة
02-01-2013, 01:28 AM
كان أبو علقمة رجلاً نحويا واشتهر عنه شدة تقعره
في الكلام ( أي أنه كان يستخدم غريب اللفظ من
اللغة العربية الفصحى في التعبير عما يريد ) وكان
يفتي في الدين بغريب الألفاظ ويتشدد ويُعسِر على
الناس تعسيرا لا يسر فيه ولا لين .

بعضًا من طرائفه

http://www.t7di-up.net/uploads/13543429591.jpg

دخلَ أبو علقمة النحْوي على الطَّبيب فقال:

إني أكلتُ من لحوم هذه الجوزال، فطسئت طسأة،
فأصابني وجع بين الوابلة إلى دأية العنق،

فلم يزل ينمو ويربو حتى خالطَ
الخلّب
فألمت لهُ الشراسف.
فهل عندَك دواء؟

فقالَ له الطَّبيب:

خذ خربقًا وشلفقًا وشبرَقًا فزهزقهُ وزقزقهُ
واغسلهُ بماء روث واشربهُ بماء الماء.


فقالَ أبو علقمة:

أعد عليَّ ويحك
فإني لم أفهمكَ.


فقالَ الطَّبيب:

منْ أقلنا إفهامًا لصاحبهِ !؟

وهل فهمتُ منك شيئًا
مما قلت ؟

http://www.t7di-up.net/uploads/13543429591.jpg


قال بشر بن حجر:

انقطع إلى أبي علقمة غلام
يخدمه فأراد أبو علقمة البكور في حاجة
وكان غلامه قد ضاق من كلامه
فقال :
يا غلام أصقعت العتاريف؟!

فقال الغلام له :
زقفيلم .

قال أبو علقمة :
وما زقفيلم
لم اسمع بها من قبل ؟!

قال : وما صقعت العتاريف ؟!

قال:
إنما قصدت هل صاحت الديكة ؟

قال : وأنا قصدت أنها لم تُصحْ
نم يا سيدي !!


http://www.t7di-up.net/uploads/13543429591.jpg

قدم على أبي علقمة النحوي
ابن أخ له

فقال له:
ما فعل أبوك؟

قال : مات .

قال : وما فعلت علته ؟

قال : ورمت قدميه..

قال : قل: قدماه.

قال : فارتفع الورم إلى ركبتاه..

قال : قل: ركبتيه .
فقال : دعني يا عم
فما موت أبي أشدَّ عليّ من نحوك هذا !!

وأدرك ابو علقمة أخيرا أنه (هلك المتنطعون )
ومن بعدها لم يعد إلى التقعر.

ملحق قد ينفع

والجَوْزَل (لسان العرب) : فَرْخُ الحَمَام، وعَمَّ به أَبو عبيد جميعَ نوع الفِرَاخ
قال الراجز: يَتْبَعْنَ وَرْقَاء كَلَوْنِ الجَوْزَلِ وجَمْعُه الجوازل
قال ذو الرمة: سِوَى ما أَصاب الذّئبُ منه، وسُرْبَةٌ أَطافت به من أُمَّهاتِ الجَوَازل
وبما سُمِّي الشَّابُّ جَوْزَلاً.
والجَوْزَل: السَّمُّ؛

وقال أَبو زيد: لم يَعْرِفُوا، يعني العرَب، الدَّأَياتِ في العُنُقِ
وعَرَفُوهُنَّ في الأَضْلاع، وهي ستُّ يَلِينَ المَنْحر، من كلِّ جانِبٍ ثلاثٌ
ويقال لِمَقادِيمِهِنّ جَوانِحُ، ويقال لِلَّتَيْن تَلِيان المَنْحَرَ ناحِرَتان
قال أَبو منصور:
وهذا صواب؛ ومنه قول طرفة: كأَنَّ مَجَرَّ النِّسْعِ، في دَأَياتِها
مَوارِدُ من خَلْقاء في ظَهْر قَرْدَدِ
وحكى ابن بري عن الأَصمعي: الدُّئيُّ، على فُعُولٍ، جمع دَأْيَةٍ لِفَقارِ العُنُق.

شرسف (الصّحّاح في اللغة)
الشَراسيفُ: مَقاطُّ الأضلاع وهي أطرافُها التي تُشْرِفُ على البطن.
ويقال: الشُرْسوفُ: غضروفٌ معلٌّقٌ بكل ضِلَع مثل غضروف الكتف.

طَسِيَ (القاموس المحيط)
طَسِيَ، كَرَضِيَ، طَسًى: غَلَبَ الدَّسَمُ على قَلْبِه فاتَّخَمَ


والخِلْبُ، بالكسرِ: حِجابُ القَلْبِ، وقيل:
هي لُحَيْمةٌ رَقِيقَةٌ، تَصِلُ بينَ الأَضْلاعِ؛ وقيل: هو حِجَاب ما بين القَلْبِ والكَبِدِ
حكاهُ ابن الأَعرابي، وبه فسَّر قَولَ الشاعر: يا هِنْدُ !هِنْدٌ بينَ خِلْبٍ وكَبِدْ ومنه قيل للرَّجُل
الذي يُحِبُّه النساءُ: إِنه لَخِلْبُ نِساءٍ أَي يُحِبُّه النساءُ؛ وقيل: الخِلْبُ حِجابٌ بينَ القَلْبِ وسَوادِ البَطْنِ

والوابِلةُ طرَف رأْس العَضُدِ والفَخِذ، وقيل: هو طرف الكَتِف
وقيل: هي لحمة الكتف، وقيل: هو عظم في مَفْصِل الرُّكْبة
وقيل: الوابِلتان ما الْتَفَّ من لحم الفَخِذين في الوَرِكَيْن، وقال أَبو الهيثم: هي
الحَسَنُ، وهو طرَف عظْم العَضُدِ الذي يَلي المَنْكِب، سمي حَسَناً لكثرة لحمه
وأَنشد:
كأَنه جَيْأَلٌ عَرْفاءُ عارَضَها كَلْبٌ، ووَابِلَةٌ دَسْماءُ في فِيها
وقال شمر: الوَابِلةُ رأْس العضُد في حُقِّ الكتِف.

تمّ النقل
ماوقف له على كتاب أو كاتب أو مصدر
سوى منتدى ما
أثاب ربي أهله

http://www.t7di-up.net/uploads/13543429592.jpg

أغراني بخبره
هذهِ المادة القيمة



http://www.youtube.com/watch?v=26jXiNdesF8

أعجبني في المادة أيضًا
غير انها للعملاق النجم أ.علامة

أن فيها وقفة تربوية
جديرة بالوقوف عندها وعليها والإشادة بها

فن تعامل المعلم مع تلاميذه
في كل زمن ومع كل علم ومن كل فئة

ذكرتني بــ
ميثاق مهـنة التعـليم

( ماكان الـرفـق في أمـر
إلا زانـه )

الذي وضعه معلم الأمة
محمد :=
وفقكم الله

أحمد بن مسعد المصري
02-01-2013, 12:55 PM
جزاكم الله خيرا ، وبارك فيكم ...

مهتمة
06-01-2013, 12:15 AM
فتح الله لك
وأهلا بك أخي أحمد المصري
طبــــــــــت

أبوطلال
06-01-2013, 01:54 AM
ماوقف له على كتاب أو كاتب أو مصدر
سوى منتدى ما
أثاب ربي أهله





إنَّ الهلالَ إذا رأيتَ نموَّهُ =أيقنتَ أنْ سيكونَ بدراً كاملا

بورك جهدك ، ولعل الخبر في ترجمته عند الصفدي .

,
,

يرعاك بارئك أينما كنت .

مهتمة
06-01-2013, 02:09 AM
ولعل الخبر في ترجمته عند الصفدي .



إذن ! تـمّ التوثيــق
ولك بإذن الله الأجر

وكل الشكر
يانجــــــــم

أبوطلال
06-01-2013, 02:15 AM
الترجمة والخبر في الوافي بالوفيات 20 / 49 .

مهتمة
10-01-2013, 12:41 AM
التوثيق
حق نعم

وهو أكثر من ذلك !

هـو بداية طـــــريق
لكل باحـث ومستزيد





الترجمة والخبر في الوافي
بالوفيات 20 / 49 .



أشكرك
على حرصك وعودك وبحثك ورصدك
ياوفي

أجرك على الله أخي