المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الجمل ومحلها الإعرابى



الفهد العربى
07-01-2013, 03:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المعلمون الأفاضل والمعلمات الفضليات بارك الله لكم

لدى سؤالٌ :-

هل الجملة الواقعة بعد "إذا الفجائية" فى نحو: ( خرجت فإذا أخى قادم من السفر ) لا محل لها من الإعراب ؟؟

وأعلم أن جواب الشرط الجازم المقرون بإذا الفجائية محله الجزم ، فهل هناك تشابه بين الجملتين ؟؟؟

أرجو توضيحاً

ولكم جزيل الشكر والتقدير ..

الفهد العربى
07-01-2013, 09:29 PM
أعدل مشاركتى
هل الجملة بعد "إذاالفجائية" فى جملة ( خرجت فإذا أخى قادم من السفر ) أعتبرها لا محل لها من الإعراب ؟؟؟

أم إذا هنا ظرفية وأعتبر الجملة بعدها فى مجل جر بالإضافة ؟؟؟

أفيدونا بارك الله لكم

زهرة متفائلة
07-01-2013, 09:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المعلمون الأفاضل والمعلمات الفضليات بارك الله لكم

لدى سؤالٌ :-

هل الجملة الواقعة بعد "إذا الفجائية" فى نحو: ( خرجت فإذا أخى قادم من السفر ) لا محل لها من الإعراب ؟؟

وأعلم أن جواب الشرط الجازم المقرون بإذا الفجائية محله الجزم ، فهل هناك تشابه بين الجملتين ؟؟؟

أرجو توضيحاً

ولكم جزيل الشكر والتقدير ..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الفهد العربي

* جزاكم الله خيرا ، تفضلّتم بمسألة خلافية ، وذلك بسبب تضارب أقوال النحاة حول ( إذا الفجائية ) فمهنم من رآها ظرف مكان ومنهم من رآها ظرف زمان ومنهم من ذهب إلى تضمينها معنى الفعل ومنهم من ذهب إلى حرفيتها وبسبب كل ذلك تختلف الجملة التي بعدها كذلك !
إليكم دراسة سلطت الضوء حول هذه المسألة وعرّج كذلك على محل الجملة بعدها واستشهد بأمثلة وأقوال النحاة !
وهذا البحث للدكتور : طلال يحيى إبراهيم الطوبجي وهو بعنوان : إذا إشكالية التصنيف والتركيب والعمل
ملف pdf للتحميل المباشر بالضغط هنا (http://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=58035)جامعة الموصل [ ستجدون ما تطلبون بإذن الله في هذه الدراسة ؛ لأنه شرح وفصّل ] / والله أعلم .

ـــــــــــــــــــــــ

وهذه فائدة أخرى :

وجاءت (إذا) الفجائية مقترنة بالفاء في مواضع تزيد عن العشرين، كما تجردت من حروف العطف في مواضع تقرب من العشرين موضعًا.
وقد اختلف النحويون في الفاء الداخلة على إذا الفجائية.
ويظهر من كلام المبرد أنها عاطفة قال في [المقتضب:3/178]:
«وذلك قولك: جئتك فإذا زيد، وكلمتك فإذا أخوك، وتأويل هذا: جئت ففاجأني زيد، وكلمتك ففاجأني أخوك».
وأبو الفتح نسب هذا القول إلى مبرمان تلميذ المبرد. قال في [الخصائص:3/330]:
«وبهذا يقوى قول مبرمان إن الفاء في نحو قولك: خرجت فإذا زيد عاطفة وليست زائدة وكما قال أبو عثمان، ولا للجزاء كما قال الزيادي».
وفي [شرح الكافية للرضي:1/93]: «وأما الفاء الداخلة على (إذا) المفاجأة فنقل عن الزيادي أنها جواب شرط مقدر، ولعله أراد أنها فاء السببية التي المراد منها لزوم ما بعدها لما قبلها.. أي مفاجأة السبع لازمة للخروج».
وقال المازني: هي زائدة، وليس بشيء، إذا لا يجوز حذفها.
وقال أبو بكر مبرمان: هي للعطف حملا على المعنى، أي خرجت ففاجأت كذا، وهو قريب. انظر [ابن يعيش:9/3-4]، [البحر:6/258-259، 7/82] و[المغني:1/143].

لمحات عن دراسة (إذا) الفجائية في القرآن الكريم لعبد العزيز الداخل بالضغط هنا (http://www.afaqattaiseer.com/vb/showthread.php?p=49834)

في كتاب أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك :

موطن الشاهد: {وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ}.
وجه الاستشهاد: اقتران جواب الشرط الواقع جملة اسمية غير طلبية بعد 'إن': 'هم يقنطون' بـ'إذا' الفجائية؛ التي أغنت عن الفاء؛ وجملة 'هم يقنطون': في محل جزم جواب الشرط.

الكتاب هنا (http://www.kl28.net/knol7/?p=view&post=1079608&page=348)

ـــــــــــــــــــــــ

وبإذن الله يفيدكم أهل العلم من آل الفصيح الأكارم أكثر

الفهد العربى
08-01-2013, 06:40 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الفهد العربي

* جزاكم الله خيرا ، تفضلّتم بمسألة خلافية ، وذلك بسبب تضارب أقوال النحاة حول ( إذا الفجائية ) فمهنم من رآها ظرف مكان ومنهم من رآها ظرف زمان ومنهم من ذهب إلى تضمينها معنى الفعل ومنهم من ذهب إلى حرفيتها وبسبب كل ذلك تختلف الجملة التي بعدها كذلك !
إليكم دراسة سلطت الضوء حول هذه المسألة وعرّج كذلك على محل الجملة بعدها واستشهد بأمثلة وأقوال النحاة !
وهذا البحث للدكتور : طلال يحيى إبراهيم الطوبجي وهو بعنوان : إذا إشكالية التصنيف والتركيب والعمل
ملف pdf للتحميل المباشر بالضغط هنا (http://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=58035)جامعة الموصل [ ستجدون ما تطلبون بإذن الله في هذه الدراسة ؛ لأنه شرح وفصّل ] / والله أعلم .

ـــــــــــــــــــــــ

وهذه فائدة أخرى :

وجاءت (إذا) الفجائية مقترنة بالفاء في مواضع تزيد عن العشرين، كما تجردت من حروف العطف في مواضع تقرب من العشرين موضعًا.
وقد اختلف النحويون في الفاء الداخلة على إذا الفجائية.
ويظهر من كلام المبرد أنها عاطفة قال في [المقتضب:3/178]:
«وذلك قولك: جئتك فإذا زيد، وكلمتك فإذا أخوك، وتأويل هذا: جئت ففاجأني زيد، وكلمتك ففاجأني أخوك».
وأبو الفتح نسب هذا القول إلى مبرمان تلميذ المبرد. قال في [الخصائص:3/330]:
«وبهذا يقوى قول مبرمان إن الفاء في نحو قولك: خرجت فإذا زيد عاطفة وليست زائدة وكما قال أبو عثمان، ولا للجزاء كما قال الزيادي».
وفي [شرح الكافية للرضي:1/93]: «وأما الفاء الداخلة على (إذا) المفاجأة فنقل عن الزيادي أنها جواب شرط مقدر، ولعله أراد أنها فاء السببية التي المراد منها لزوم ما بعدها لما قبلها.. أي مفاجأة السبع لازمة للخروج».
وقال المازني: هي زائدة، وليس بشيء، إذا لا يجوز حذفها.
وقال أبو بكر مبرمان: هي للعطف حملا على المعنى، أي خرجت ففاجأت كذا، وهو قريب. انظر [ابن يعيش:9/3-4]، [البحر:6/258-259، 7/82] و[المغني:1/143].

لمحات عن دراسة (إذا) الفجائية في القرآن الكريم لعبد العزيز الداخل بالضغط هنا (http://www.afaqattaiseer.com/vb/showthread.php?p=49834)

في كتاب أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك :

موطن الشاهد: {وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ إِذَا هُمْ يَقْنَطُونَ}.
وجه الاستشهاد: اقتران جواب الشرط الواقع جملة اسمية غير طلبية بعد 'إن': 'هم يقنطون' بـ'إذا' الفجائية؛ التي أغنت عن الفاء؛ وجملة 'هم يقنطون': في محل جزم جواب الشرط.

الكتاب هنا (http://www.kl28.net/knol7/?p=view&post=1079608&page=348)

ـــــــــــــــــــــــ

وبإذن الله يفيدكم أهل العلم من آل الفصيح الأكارم أكثر


أستاذة الفصيح .. وبارعة التفصيل .. أقول إليكم .. السكوت فى معرض البيان بيان ..

لا أرى أى كلام يوفيكم قدركم .. بارك الله لكِ .. ونفعنا بعلمك ..

وجعل ما تصنعين فى موازين حسناتك إن شاء الله ..

وفيتم وشفيتم .. فجزاكم الله خيرا .