المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل الفعل المضارع يكون منصوبًا بعد (حتى) ؟



الإنسانة
16-01-2013, 12:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وفقكم الله
قرأت
وهل الرافضة تأخذ بِكُلِّ ما يقوله أئمة الإسلام حتى يحتجّون علينا بِبعض أقوالهم ؟!

فهل الفعل هُـنا مرفوع أم منصوب ؟

زهرة متفائلة
16-01-2013, 12:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وفقكم الله
قرأت وهل الرافضة تأخذ بِكُلِّ ما يقوله أئمة الإسلام حتى يحتجّون علينا بِبعض أقوالهم ؟!

فهل الفعل هُـنا مرفوع أم منصوب ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أهلا بأختي الحبيبة : إنسانة من جديد !

* حيّاكِ الله وبيّاكِ .

محاولة للإجابة :

* أظن ( حتى ) هنا بمعنى كي التعليلية ، المعنى يوحي بذلك !
* أظن تنصب الفعل بعدها ، والمفروض تكون حتى ( يحتجوا ) بحذف النون !
* تأتي حتى ( جارة ) و ( ابتدائية ) وعاطفة ...... ولكن هل يجوز فيها وجه آخر ، لا أعرف حقيقة !

هذا والله أعلم بالصواب

ياسر1985
16-01-2013, 02:29 PM
ما ورد في النص هو الصحيح ؛ لأن (حتى) إذا أفادت معنى التعليل لا انتهاء الغاية لم تُضمر (أن) المصدرية بعدها، وعليه فلا ينصب الفعل بعدها، والله أعلم.
للتأكد راجعوا شرح قطر الندى لابن هشام الأنصاري، باب النواصب، شروط النصب بعد حتى.

الحزين8739
16-01-2013, 02:42 PM
ما ورد في النص هو الصحيح ؛ لأن (حتى) إذا أفادت معنى التعليل لا انتهاء الغاية لم تُضمر (أن) المصدرية بعدها، وعليه فلا ينصب الفعل بعدها، والله أعلم.
للتأكد راجعوا شرح قطر الندى لابن هشام الأنصاري، باب النواصب، شروط النصب بعد حتى.

مشكور أخي ياسر لكن .....
حتى إذا أفادت التعليل تضمر ( أن ) بعدها فيكون الفعل بعدها منصوب
مثال : ذاكر حتى تنجحَ ..... المعنى ( كي تنجح )

فأظن أن الصواب كما تفضلت به الأخت الكريمة زهرة
و الله أعلم .

ياسر1985
16-01-2013, 03:54 PM
مشكور أخي ياسر لكن .....
حتى إذا أفادت التعليل تضمر ( أن ) بعدها فيكون الفعل بعدها منصوب
مثال : ذاكر حتى تنجحَ ..... المعنى ( كي تنجح )

فأظن أن الصواب كما تفضلت به الأخت الكريمة زهرة
و الله أعلم .
لو راجعت المصدر لما اعترضت
لرفع المضارع بعد حتى شروط ثلاثة:
1- أن تكون للتعليل لا لانتهاء الغاية.
2- أن تكون للحال لا الاستقبال.
3- أن يكون ما قبلها تاماً.
والظاهر أن الشروط كلها منطبقة.

زهرة متفائلة
16-01-2013, 05:11 PM
مشكور أخي ياسر لكن .....
حتى إذا أفادت التعليل تضمر ( أن ) بعدها فيكون الفعل بعدها منصوب
مثال : ذاكر حتى تنجحَ ..... المعنى ( كي تنجح )

فأظن أن الصواب كما تفضلت به الأخت الكريمة زهرة
و الله أعلم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الحزين

جزيتم الجنة ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة / اللهم آمين
ولكن الإجابة تبدو خطأ كما قرأتُ من الشروط التي تفضل بها الأستاذ الفاضل : ياسر 1985


و الله أعلم .لو راجعت المصدر لما اعترضت
لرفع المضارع بعد حتى شروط ثلاثة:
1- أن تكون للتعليل لا لانتهاء الغاية
2- أن تكون للحال لا الاستقبال.
3- أن يكون ما قبلها تاماً.
والظاهر أن الشروط كلها منطبقة.

جزيتم الجنة !

1 ـ كيف نعرف أن الفعل المضارع قد جاء للحال أم الاستقبال ؟
2 ـ هل يجب أن تتوافر الشروط الثلاثة أم إذا اختل فيها شرطٌ نقول بنصب الفعل المضارع ؟
3 ـ هل من الشروط أن تكون مسببا عما قبلها ؟

ـــــــــــــــــ

أتراجع عن إجابتي

ياسر1985
16-01-2013, 05:49 PM
1 ـ كيف نعرف أن الفعل المضارع قد جاء للحال أم الاستقبال ؟
2 ـ هل يجب أن تتوافر الشروط الثلاثة أم إذا اختل فيها شرطٌ نقول بنصب الفعل المضارع ؟
3 ـ هل من الشروط أن تكون مسببا عما قبلها ؟

1- من خلال القرائن والسياق.
2- نعم، يجب اجتماعها جميعاً، وهذا مقتضى كلام ابن هشام.
3- لم أفهم المراد بالسؤال بشكل دقيق، لكن ربما يكون هذا الجواب هو المراد، يشترط في الذي قبلها أن يكون مسبَّباً من الذي قبله.
والله العالم.
ملاحظة: لدي تحفظات على المثال المذكور في المشاركة أعلاه.

عطوان عويضة
16-01-2013, 09:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وفقكم الله
قرأت
وهل الرافضة تأخذ بِكُلِّ ما يقوله أئمة الإسلام حتى يحتجّون علينا بِبعض أقوالهم ؟!

فهل الفعل هُـنا مرفوع أم منصوب ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الفعل هنا منصوب، وليس مرفوعا.
أما كون حتى بمعنى التعليل فشرط غير قائم بنفسه، بل لا بد من توفر شروط أخرى لرفع الفعل بعد حتى، ومن هذه الشروط الواجب توفرها لرفع الفعل بعد حتى، أن يكون ما بعد حتى مسببا عما قبلها، وهذا الشرط غير متوفر هنا، لأن الاستفهام بهل لا يثبت الأخذ ولا عدمه. ولو كان غرض الاستفهام النفي، فذلك أدعى لعدم الرفع، لأن عدم الأخذ بأقوالهم لا يكون سببا للاحتجاج بها,
ولو قال: الرافضة يأخذون بكل ما يقوله أئمة المسلمين حتى يحتجون علينا بأقوالهم، لجاز الرفع.
أما في الجملة المعروضة فلا وجه إلا النصب.
والله أعلم.

زهرة متفائلة
16-01-2013, 09:41 PM
1- من خلال القرائن والسياق.
2- نعم، يجب اجتماعها جميعاً، وهذا مقتضى كلام ابن هشام.
3- لم أفهم المراد بالسؤال بشكل دقيق، لكن ربما يكون هذا الجواب هو المراد، يشترط في الذي قبلها أن يكون مسبَّباً من الذي قبله.
والله العالم.
ملاحظة: لدي تحفظات على المثال المذكور في المشاركة أعلاه.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : ياسر

جزاكم الله كل الخير ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة !

1 ـ بالنسبة لقولكم الكريم ( نستدل من خلال القرائن والسياق ) أريد أمثلة وتوضيح أكثر ولعل السائلة أيضا تستفيد ؟
وجدتُ من ضمن القواعد النحوية قولهم :
أن ( هل ) حين تدخل على الفعل المضارع تخلصه للاستقبال ؛ لأن ما يستفهم عنه يجب أن يكون مستقبلا ، ولا يستفهم بها عن الواقع في الحال ، واختصاصها بطلب التصديق ، وتخليصها المضارع للاستقبال جعلاها أكثر تعلقا بالفعل من الاسم ؟
هل فقط المقصود به الفعل ( الذي بعد هل مباشرة وهي في جملة أختي إنسانة تأخذ ....أم المقصود العبارة ككل ) أم أن هذه القاعدة ليست دارجة هنا ؟

2 ـ طرحت لكم شرط مسببا لما قبله ، لأنه أحد الشروط الثلاثة التي يجب رفع المضارع بعد حتى ؟
فهل أنتم ترونه منطبقا كذلك في المثال الذي عليه مدار السؤال ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ملاحظة: لدي تحفظات على المثال المذكور في المشاركة أعلاه

* لقد تفضلتم بأنه صحيح نحويا وأراه سليما عقديا .

ونفع الله بعلمكم

سليم العراقي
16-01-2013, 09:44 PM
بارك الله فيكم ..
حتى التعليلية فيها خلاف بين البصريين والكوفيين وقد رجح بعض نحاة مجيئها تعليلية شرط أن تؤدي معنى "كي" وأحسب المثال أعلاه هو نحو ذلك ..
لذا أرجح نصب الفعل المضارع لأن معنى التعليل واضح جدا والمضارع بعده للاستقبال لا الحال والله ..أعلم .

زهرة متفائلة
16-01-2013, 09:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الفعل هنا منصوب، وليس مرفوعا.
أما كون حتى بمعنى التعليل فشرط غير قائم بنفسه، بل لا بد من توفر شروط أخرى لرفع الفعل بعد حتى، ومن هذه الشروط الواجب توفرها لرفع الفعل بعد حتى، أن يكون ما بعد حتى مسببا عما قبلها، وهذا الشرط غير متوفر هنا، لأن الاستفهام بهل لا يثبت الأخذ ولا عدمه. ولو كان غرض الاستفهام النفي، فذلك أدعى لعدم الرفع، لأن عدم الأخذ بأقوالهم لا يكون سببا للاحتجاج بها,
ولو قال: الرافضة يأخذون بكل ما يقوله أئمة المسلمين حتى يحتجون علينا بأقوالهم، لجاز الرفع.
أما في الجملة المعروضة فلا وجه إلا النصب.
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عطوان عويضة

جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، المعذرة لم أرَ تعليقكم الكريم.
فلقد طرحتُ أسئلة ووجدتُ بعض إجابتها في مشاركتكم المباركة .

ونفع الله بعلمكم

ياسر1985
16-01-2013, 09:51 PM
* لقد تفضلتم بأنه صحيح نحويا وأراه سليما عقديا .
أستاذة زهرة هذا المنتدى للنحو لا للنقاش الديني، وتحفظي لعدة أمور لا تمت للنحو بصلة، وشكراً.

الحزين8739
17-01-2013, 11:56 PM
لرفع المضارع بعد حتى شروط ثلاثة:
1- أن تكون للتعليل لا لانتهاء الغاية.
.

من قال بهذا ؟ !!

و لـ ( حتى ) التي يُنصب الفعل بعدها معنيان :
تارة تكون بمعنى كي , وذلك إذا كان ما قبها علة لما بعدها مثل ( أسلم حتى تدخلَ الجنة ) ,
وتارة تكون بمعنى إلى , و ذلك إذا كان ما بعدها غاية لما قبلها , كقوله تعالى :{{ لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجعَ إلينا موسى }} .
يُنظر شرح قطر الندى للإمام ابن هشام .

ياسر1985
18-01-2013, 12:09 AM
من قال بهذا ؟ !!

و لـ ( حتى ) التي يُنصب الفعل بعدها معنيان :
تارة تكون بمعنى كي , وذلك إذا كان ما قبها علة لما بعدها مثل ( أسلم حتى تدخلَ الجنة ) ,
وتارة تكون بمعنى إلى , و ذلك إذا كان ما بعدها غاية لما قبلها , كقوله تعالى :{{ لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجعَ إلينا موسى }} .
يُنظر شرح قطر الندى للإمام ابن هشام .
أعتذر الخطأ مني وأحسنت لتنبيهي