المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال محيرنى فى القرآن الكريم



حمدى عمر
19-01-2013, 08:13 PM
ورد فى سورة البقرة اسم (إبراهم) بدون ياء وفي باقي القرآن الكريم كتبت بالياء (إبراهيم )
لماذا؟

زهرة متفائلة
19-01-2013, 11:46 PM
ورد فى سورة البقرة اسم ( ابراهم ) بدون ياء وفى باقى القران الكريم كتبت بالياء (ابراهيم )
لماذاااااا؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

مقتطفات مما ورد :

برنامج لمسات بيانية : الدكتور : فاضل السامرائي :

س * وردت كلمة (إبراهيم) في القرآن كله بالياء إلا في سورة البقرة جاءت بدون الياء (إبراهم) فما دلالة ذلك؟
ج * إبراهيم في القرآن الكريم وردت منقوطة بالياء في كل القرآن إلا في سورة البقرة وهذا من خط المصحف لأن كتبة المصحف كانوا كثر ولا يقاس على خط المصحف.
قاعدة : "خط المصحف لا يقاس عليه". وعلينا أن نعلم أنه حصل تطور في تاريخ الكتابة منذ زمن الرسول - صلى الله عليه وسلم - فبدأت الكتابة العربية تستقر وتأخذ أشكالا أخرى ولذلك نرى أكثر من رسم للكلمة مثال كلمة (لكيلا) يمكن كتابتها موصولة ويمكن كتابتها (لكي لا) ، كذلك كلمة (إذن) تكتب بالنون أو بالتنوين (إذا) وكلمة (مئة) و(مائة) وغيرها وكلا الكتابات جائز عند العرب. والمصحف كتبه عدد كبير من الكتبة ؛ والرسم الذي كتبوا به هو كتابتهم في أزمانهم فمرة يرسم حرف العلة ومرة لا يرسم وأحيانا يكون الرسم لاختلاف القراءات فيوضع الرسم الذي يجمع القراءات المتواترة كما في سورة الفاتحة تكتب (ملك يوم الدين) بدون ألف لأنه ورد قراءة متواترة (ملك يوم الدين ) وقراءة متواترة أخرى (مالك يوم الدين) وشروط القراءة الصحيحة أن تكون موافقة لرسم المصحف .
وكلمة (إبراهيم) في سورة البقرة ورد فيها قرائتين متواترين إحداهما (إبراهم) بدون ياء والثانية (إبراهيم) بالياء فكتبت بالشكل الذي يحتمل القراءتين.

المصدر : لمسات بيانية بالضغط هنا (http://islamport.com/d/1/qur/1/94/595.html)

* * *

السر في كتابة كلمة (إبراهيم) في القرآن أحيانا بدون ياء

مركز فتوى ( السؤال ) :

* بسم الله الرحمن الرحيم
* الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ، وبعد ورد في القرآن الكريم – الرسم العثماني – في سورة البقرة اسم سيدنا إبراهيم محذوفة الياء ( إبراهم ) وفي باقي السور من القرآن وجدت الياء (إبراهيم ) .
نسأل لماذا ؟ نرجوا الإجابة ووفقكم الله لما فيه خير الأمة الإسلامية .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الإجابة :

* الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
* فكون كلمة إبراهيم في مواطن من القرآن بإثبات الياء فيها، وفي مواطن بحذفها، فإنها مرسومة في المصحف بالرسم الذي كتبه الصحابة وأجمعوا عليه، وهو ما يعرف اليوم بالرسم العثماني.
* في ذلك إشارة إلى بعض القراءات المتواترة، فإن إبراهيم المحذوفة الياء تنطق في قراءة هشام عن ابن عامر الدمشقي إبراهام فينطق بدل الياء ألف مد.
والله أعلم.

موقع الفتوى بالضغط هنا (http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=18871)


* * *

مقتبسات :


بواسطة : الجنكي

قال أبوداود بن نجاح :"رسم كذلك والله أعلم لقراءتهم ذلك بألف بين الهاء والميم
"انتهى (مختصر التبيين :2/206)
وقال السخاوي :"وجه رسمه : التنبيه على قراءة (إبرهام) وحذف الألف منه اختصاراً "اهـ فتح الوصيد :1/114
ونقل أبو شامة عن مكي :"الألف لغة شامية قليلة" إبراز المعاني :2/327

مقتبس 2


بواسطة : الحارث همام
الجواب هو اختلاف قراءة هشام عن ابن عامر عن الجمهور، إذ لم يقرأ جمهور العشرة إلاّ بالقراءة المعروفة، وقرأ ابن عامر بالمشار إليها في ثلاثة وثلاثين موضعاً، ولم تكتب في معظم المصحاف الأصلية -في غير سورة البقرة- إلاّ إبراهيم بإثبات الياء.
وقد أشار ابن عاشور في التحرير والتنوير إلى هذه المعاني ينظر 1/683 وما بعدها.
وهنا تنبيه يحسن ذكره وهو أن ابن عاشور قال: "إبراهام وقعت في قراءة هشام عن ابن عامر حيثما وقع اسم إبراهيم"، وهذه الجملة موهمة ولعله سقط في النسخة أو نسي -http://www.tafsir.net/vb/images/smilies/rhm.png- أن يقيد مراده بسورة البقرة خاصة، فهشام يقرأ ما في البقرة على الرسم المثبت ومافي عداها بالخلف، وابن ذكوان يقرأ فيما عدى البقرة كالجمهور، ولهذا أثبتت في معظم المصاحف القديمة بالياء فيما عداها، والله أعلم.



مقتبس 3


بواسطة الدكتور إلياس نور
حول رسم كلمة ( إبراهيم ) بياء في بعض المواضع وفي بعضها من غير ياء أقول . قال الإمام الشاطبي _ رحمه الله _ في عقيلة أتراب القصائد
والحذف في ياء إبراهيم قيل هنا شام عراق ونعم العرق ما انتشرا
ويقول الجعبري في شرح هذا البيت :
أي : حذفت ياء ( إبراهيم ) من الرسم الشامي والكوفي والبصري في كل ما في البقرة وهو خمسة عشر موضعاً ، وثبتت في الرسم المدني والمكي والإمام ( والمحذوف من كلمة إبراهيم ( الياء ) دون الألف فإنها محذوفة من كل المصاحف بالاتفاق . وجملة المختلف في ( إبراهيم ) ثلاثة وثلاثون ) والمتفق ستة وثلاثون .
فوجه الإثبات والحذف احتمال القراءتين .
فقراءة الياء في المرسوم بها قياسية ، وفي محذوفها اصطلاحية وتُقدره ياء كـ ( إسرائيل ) و ( الداع ) حملاً على الثانية ( أي كما تقدر الياء الزائدة لمن قرأ بإثباتها كالمكي .
وقراءة الألف في المرسوم ياءً اصطلاحية كـ ( بأيَّـــمٍ الله ) و ( قضى ) ، وكذا في المحذوف لكن تُقدر ألفاً حملاً على الأكثر ( لأن الألف يتوارد عليه الحذف أكثر من بقية حروف المد ) .
وأما القراءات في كلمة إبراهيم فهي كالآتي:
قرأ هشام ( إبراهام ) بالألف في ثلاثة وثلاثين موضعاً منها جميع ما في سورة البقرة وهو خمسة عشر موضعاً وما عداها بالياء ، وقرأ الباقون بالياء في جميع القرآن إلا ابن ذكون قرأ جميع ما في البقرة من( إبراهيم ) بوجهين أحدهما بالألف كهشام والثاني كالجماعة . التيسير صـ 65 .

وهناك لغات في اسم إبراهيم .

والله أعلم بالصواب

ربيع بحر
20-01-2013, 12:55 AM
و أيضا في قوله تعالى :
" والسماء بنيناها بأيد "
فكلمة (بأيد) وردت بياءين هكذا (بأييْـد)
فخط المصحف و كتابة العروض لا يقاس عليها

حمدى عمر
20-01-2013, 03:37 PM
ا لفاضلة زهرة متفائلة
أفادك الله وشكرا على الموسوعة الجميلة التى عطرتِالمنتدى بها

عطوان عويضة
20-01-2013, 08:03 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤال محيرنى فى القرآن الكريم
ليس هذا من مواضع نون الوقاية،
وقولهم محيرني ومغلبني ومعذبني ومكلمني ومعلمني ومهددني وشاغلني وعاجبني وغالبني وفاهمني و .... إنما هو من كلام العامة وليس من الفصيح.
والصواب أن تقول: سؤال يحيرني أو حيرني بالنون، أو تقول محيِّري بغيرها.
والله أعلم.

الخلوفي
23-01-2013, 02:55 AM
مما يستشهد به لقول أخينا عطوان _ حفظه الله وجميع أهل الفصيح_ قول عنترة:
لو كان يدري ما المحاورة اشتكى **** ولكان _لو علم الكلام_ مكلمي