المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أقولُ شعراً ولكن لستُ أشعرهُ



كامل ياسين
08-02-2013, 08:44 PM
الليلُ يعرفُ كم نجماً سأشكرهُ = وكم ملاكاً سماوياً سأخسرهُ
قلبي قصيدةُ شعرٍ لستُ كاتبها = فكيفَ أشدوهُ ليلاً أو أبعثرهُ
حين اكتشفتُ انحسار الماء عن عدمي = أدركتُ أن رمادَ القلبِ أنهرهُ
تأبى الطبيعةُ الا ان اكونَ لها = صباحَ عشبٍ يعيدُ الحب أخضرهُ
لي في ذهابي الى المجهولِ أغنيةٌ = وبضعُ حلمٍ يحبُ النومَ شاعرهُ
لا أستطيعُ احتكارَ الأمس في جسدي = قد يهزمُ الجسدَ الموقوتَ حاضرهُ
جسمي يخبىء للتاريخِ قنـبـلةً = ووردةً قبـلـهـا حــباً تفجــــــرهُ
روحي تعيدُ ابتكارَ الصمتِ عــازفةً = عن الكـلامِ فلا جســمٌ تحــــاورهُ
والحبُ يأخذُ في الاحلامِ زخرفهُ = يفنـى المنـامُ ولا تفـنـى أسـاورهُ
قلبـي صبـاحٌ على شباكِ قاتلتي = يُجسْدُ الحـبَ عشبـاً أو يصورهُ
فيشربُ الصبحُ عند الصبحِ قهوتها = فتحـتويهِ وطـعمُ البنّ يسكـــــرهُ
أصبحتُ عبئاً على الهامِ قافيتي = أقـولُ شعــراً ولكــن لستُ أشعرهُ
من ياسمين الهوى استأصلتُ أوردتي = كي يعبدَ القلبُ حقـلاً كان يحـذرهُ
لي في منــامـي اذا ما نمتُ آنسةٌ = تأتـي الى الحلمِ لكـن لا تفسـرهُ
من يستعيرُ انتظارَ الماءِ في شفتي = كي يكشفَ البحرَ أو ترسو بواخــرهُ ؟
من يستعيرُ من الفصحى معاركها = يحصى الكلامُ ولا تحصـى خسـائــرهُ
الليلُ يعرفُ كم أشتاقُ منــتظراً = وأولُ اللــيـلِ ما يــهــواهُ آخـــرهُ

تلمسان
08-02-2013, 09:03 PM
بسم الله الرّحمن الرّحيم :

حيّاك الله وبيّاك ، وبورك من سوّاك . . .
إن كنتَ لا تشعر بشعرك ، فهو - وربّ الثقلين - يتألق جمالا ، ويرفل حُسنا ودلالا ...
توقفتُ أحسو قراح هذه القصيدة الفريدة ، فاستحسنت هذا البيت كثيرا :
حين اكتشفتُ انحسار الماء عن عدمي = أدركتُ أن رمادَ القلبِ أنهرهُ
ولايزال لسانُكَ رطبا بآي الإبداع

كامل ياسين
08-02-2013, 09:41 PM
مروركِ زاد هذه القصيدة حسناً ورونقاً
شكراً على مرورك الطيب

أحمد بن يحيى
09-02-2013, 10:49 PM
مفتنة المعاني فينانة
جميلة رقراقة كنسيم الصباح!

كاد أن يتم لها رونق الإيقاع لولا خلل في القافية؛ فقد جمعت القافية المؤسسة ( شاعرهُ، حاضرهُ، حاضرهُ...) مع غير المؤسسة ( أبعثرهُ، أنهرهُ، أخضرهُ...).
وكان الواجب إذا مضيت في إحداهما أن تلتزمها في أبيات القصيدة جميعها؛ فإما تأسيس أو لا تأسيس.

وللاستزادة حول ذلك، ولتلافي هذا الخلل الإيقاعي؛ يمكنك القراءة أكثر حول ما يسمى : ( سناد التأسيس)، وهو عيب من عيوب القافية.

أعجبتني القصيدة وأطربتني، فدام لك هذا الإبداع!

الرماحي
09-02-2013, 11:32 PM
مبدع يابن ياسين ..

طروب هذا اللحن .. فاحسنت ..

..................................................................

البيت الرابع والبيت العاشر .. عجزيهما .


كي يعبدَ القلبُ حقـلاً كان يحـذرهُ
لماذا .. يعبد .. ألا تفي .. يعشق !!

محمود قطب
10-02-2013, 08:02 PM
هنيئا لك يا كامل بهذه القصيدة ..
وهذه الأبيات لاشك تصدق عليك :

أبيات شعرك كالقصور . . ولا قصور بها يعوق
ومن العجائب لفظها . . حر ومعناها رقيق

كامل ياسين
10-02-2013, 08:58 PM
استاذي الكريم احمد بن يحيى
شكرا على مرورك الرائع والافادة أيضاً
سعدت بك

كامل ياسين
10-02-2013, 09:07 PM
استاذي المبدع الرماحي
أسعدني مرورك جداً
صحيح ( يعشق ) تفي بالمعنى
شكرا لك

كامل ياسين
10-02-2013, 09:10 PM
عزيزي محمد قطب
منكم نستفيد
شكراً لك

همبريالي
11-02-2013, 10:46 PM
أبدعت وأمتعت

قصيدة رائعة ، أعجبتني كثيرا .
دمت متألقا في سماء الإبداع .