المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب بيتين للأحوص



عقود الجمان
13-02-2013, 01:44 AM
ساعدونا أيها اللغويون في إعراب هذين البيتين للأحوص:

فلا أنا مما قد بدا منك فاعلمي ... أصبُّ بعيدا منك قلباً وأوجعُ

ولا هو إما عاتبٌ كان قابلاً......... من الهائم الصب الذي يتضرَّعُ

أبوطلال
13-02-2013, 01:50 AM
لعلك تحاولين ذلك بداءة سيراً على نهج المنتدى ، ثم نرى ما يكون . هو يقول في الأول : أنا لست أكثر صبابة ووجعاً منك . والبيتان غير متتابعين في شعره ، فبينهما أبيات .

,
,

زهرة متفائلة
13-02-2013, 02:20 PM
ساعدونا في إعراب هذين البيتين للأحوص:

فلا أنا مما قد بدا منك فاعلمي ... أصبُّ بعيدا منك قلباً وأوجعُ

ولا هو إما عاتبٌ كان قابلاً......... من الهائم الصب الذي يتضرَّعُ

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

لبيكِ يا أختي عقود !

هذه إضافة لما تفضل به الأستاذ الفاضل : أبو طلال .

القصيدة :

أَفِي كُلِّ يَومٍ حَبَّةُ القَلـبِ تُقـرَعُ ..... وَعَينِي لِبَينٍ مِن ذوي الـودِّ تَدمَـعُ
أَبِالجَدِّ أَنّـي مُبتَلـىً كُـلَّ ساعَـةٍ ....... بِهَمٍّ لَـهُ لَوعـاتُ حُـزنٍ تَطَلَّـعُ
إِذا ذَهَبَـت عَنّـي غَـواشٍ لِعَبـرَةٍ....... أَظَـلُّ الأُخـرى بَعدَهـا أَتَوَقَّـعُ
فَلا النَفسُ مِن تَهمامِهـا مُستَريحَـةٌ .... وَلا بِالَّذي يأَتِي مِنَ الدَّهـرِ تَقنَـعُ
وَلا أَنا بِالَّلائـي نَسَبـتُ مُـرَزَّؤٌ ...... وَلا بِذَوي خِلصِ الصَفـا مُتَمَتِّـعُ
وَأُولِعَ بِي صَرفُ الزَّمَـانِ وَعَطفُـهُ ..... لِتَقطيعِ وَصلِ خُلَّـةٍ حِيـنَ تَقطَـعُ
وَهاجَ لِيَ الشَّوقَ القَديـمَ حَمامَـةٌ ..... علَى الأَيكِ بَينَ القَريَتَيـنِ تَفَجَّـعُ
مطوَّقةٌ تَدعـو هَديـلاً، وتَحتَهَـا ........ لَـهُ فَنَـنٌ ذُو نَضـرَةٍ يَتَـزَعـزَعُ
وَما شَجوها كالشَجوِ مِنّي وَلا الَّذي .... إِذا جَزِعَت مِثلَ الَّذي مِنـهُ أَجـزَعُ
فَقُلتُ لَها لَو كُنتِ صادِقَةَ الـهَوى ..... صَنَعتِ كَما أَصبَحتُ لِلشَّوقِ أَصنَعُ
وَلَكِن كَتَمتِ الوَجـدَ إِلاَّ تَرَنُّمـاً........ أطـاعَ لَـهُ مِنّـي فـؤَادٌ مُـرَوَّعُ
وَما يَستَوي باكٍ لِشَجـوٍ وَطائِـرٌ ..... سِوى أَنَّهُ يَدعو بِصَـوتٍ وَتَسجَـعُ
فَلا أَنا مِما قَد بَدا مِنـكِ فاعلَمـي ..... أَصَبُّ بَعيداً مِنـكِ قَلبـاً وَأَوجَـعُ 1
وَلَو أَنَّ مَا أُعنَى بِهِ كَانَ فِي الَّـذي ..... يؤَمَّلُ مِن مَعروفِـهِ اليَـومَ مَطمَـعُ
وَلَكِنَّنِي وُكِّلـتُ مِن كُـلِّ باخِـلٍ .........عَلَـيَّ بِمـا أُعنَـى بِـهِ وَأُمَنَّـعُ
وَفِي البُخلِ عَارٌ فاضِـحٌ وَنَقيصَـةٌ ...... عَلَى أَهلِهِ والجُـودُ أَبقـى وَأَوسَـعُ
أَجِدَّكَ لا تَنسـى سُعـادَ وَذِكرَهـا .......فَيَرقأُ دَمعُ العَيـنِ مِنـكَ فَتَهجَـعُ
طَرِبتَ فَما يَنفَكُّ يُحزِنُـكَ الـهَوى....... مُـوَدِّعُ بَـيـنٍ راحِـلٌ وَمـوَدَعُ
أَبَـى قَلبُهـا إِلاَّ بِعـاداً وَقَسـوَةً ........ وَمـالَ إِلَيهـا وُدُّ قَلبِـكَ أَجـمَعُ
فَلا هِيَ بِالمَعـروفِ مِنـكَ سَخيَّـةٌ ..... فَتُبـرِمُ حَبـلَ الوَصـلِ أَو تَتَبَـرَّعُ
وَلا هُوَ إِمّا عاتِـبٌ كَـانَ قابِـلاً ...... منَ الـهَائِمِ الصَبِّ الَّذي يَتَضَـرَّعُ 2
أَفِق أَيُّها الـمَرءُ الَّـذي بِهُمومِـهِ ...... إِلى الظَّاعِنِ النَّائـي المَحَلَّـةِ يَنـزَعُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في ديوان الأحوص / محققه عادل سليمان جمال / قدّمه له : شوقي ضيف .

1 ـ كذا بالأصل ، ولعل الصواب :
* بلى أَنَا مما قد بَدَا منكِ ، فَاعْلَمِي ....أَصَبُّ بِسُعْدَى مِنـكِ قَلبـاً وَأَوجَـعُ
* وفي الزاهر : فإني فيما ....أَصَبُّ بِهَذا .
2 ـ يقول صاحب الديوان في الهامش أيضا : صدر البيت مضطرب ولم أهتد لصوابه .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الموسوعة الشاملة / كتاب : الزاهر فى معاني كلمات الناس للأنباري

( وقولهم فلان صب ) قال أبو بكر الصب معناه في كلام العرب الذي به صبابة والصبابة رقة الشوق يقال قد صب الرجل يصب صبا وصبابة ويقال قد صببت يا رجل وأنت تصب قال الشاعر( يصب إلى الحياة ويشتهيها وفي طول الحياة له عناء ) ( 93 ) ويقال هذا أصب من هذا أي أرق شوقا وقال الأحوص ( 94 ) يخاطب الحمامة
( فإني فيما قد بدا منك فاعلمي ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* هكذا كأنه يتبيّن بأن : أنا أصبُّ بعيدا منكِ قلبا وأتوجعُ .
( أنا من ما قد بدا منكِ فاعلمي أصبُّ بعيدا منكِ قلبا وأتوجعُ )
المبتدأ والخبر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ودمتِ موفقة ومسددة للخير

أبوطلال
13-02-2013, 02:41 PM
وَلا هُوَ إِمّا عاتِـبٌ كَـانَ قابِـلاً ...... منَ الـهَائِمِ الصَبِّ الَّذي يَتَضَـرَّعُ 2

يبدو لي أنّ وجه رواية البيت : و لا هو ممّا عاتبٌ ............ يريد : هي منصرفة عن هواك ؛ إذ أبى قلبها كل شيء إلا القسوة والبعاد والجفوة ، على ما كان من توددك ، وانصراف قلبك بمجامعه إليها ، فلا هي تجود بوصل ولا قلبها يقبل عُتبى من المحب الهائم بها ، المتضرّع إليها .

شكراً لك (زهرة) أن هديتني إلى تصحيح الاضطراب الذي حاق بصدر البيت .

,
,

زهرة متفائلة
13-02-2013, 02:51 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : أبا طلال

جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، وكتب الله لكم الأجر والمثوبة !
وحبذا مساعدة الأخت فبيت الأحوص ليس سهلا ( ففيه أشباه جمل كثيرة والفاء والواو ) !

هل : بعيدا الأفضل إعرابه :

نائب عن المصدر ( المفعول المطلق ) والذي نابت عنه : صفته !
ويكون التقدير : مكانا بعيدا .
أم هي على طول : ظرف مكان منصوب ، وهل تصح أن نعتبرها حالا منصوبة وذلك بتأويلها يعني هكذا : مبتعدا .
الفاء والواو في بداية البيت هل هي استئنافية ؟
قلبا هل هي تمييز / وجزيتم الجنة .


وبارك الله في علمكم الأمة الإسلامية

أبوطلال
13-02-2013, 03:39 PM
لعلها تحاول فتفيد من المحاولة . أما ( بعيداً / قلباً ) فكما ذكرت حال وتمييز ، ولا وجه للظرفية أو النيابة عن المصدر هنا . والفاء استئنافية ، والواو عاطفة على الأرجح ( لا هي ..... و لا هو ... ) .

هذا والله أعلم وأعلى وأجل .
,
,

بورك فيك (زهرة) ولك من دعائك مثله والمزيد.

زهرة متفائلة
13-02-2013, 04:21 PM
لعلها تحاول فتفيد من المحاولة . أما ( بعيداً / قلباً ) فكما ذكرت حال وتمييز ، ولا وجه للظرفية أو النيابة عن المصدر هنا . والفاء استئنافية ، والواو عاطفة على الأرجح ( لا هي ..... و لا هو ... ) .

هذا والله أعلم وأعلى وأجل .
,
,

بورك فيك (زهرة) ولك من دعائك مثله والمزيد.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

رفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير ، وكتب الله لكم الأجر

أنا كذلك أرى ( مبتعدا ) حالا كما رجحتم .
وكذا كان تقديري مكانا بعيدا ليس صوابا لأن هكذا وكأنها نائبة عن الظرف وليس نائبة عن المصدر فلن أنتبه ( المعذرة ) .

ــــــــــــــ

فقط /:

في قول الشاعر : الهائم الصبّ : الإضافة أظنها لفظية ؟
القائدُ الخيلِ منكوباً دَوابِرُها..... فيها الشَّنُونُ، وفيها الزاهِقُ الزَّهِمُ

بارك الله فيكم ما نوع الفاء في قول الشاعر ( فاعلمي ) هل اعتراضية ؟

أبوطلال
13-02-2013, 10:40 PM
فَلا أَنا أَصَبُّ قَلبـاً بَعيداً مِنـكِ وَأَوجَـعُ مِما قَد بَدا مِنـكِ فاعلَمـي .

هذا سياق الكلام فلعلك تبدئين ، وضعي في اعتبارك أنّ ( أوجع ) هنا فعل وليست اسماً . فهي مضارع ( وَجِعَ / يَوْجَعُ / أوجَعُ ) وهي اللغة الأعلى فيه .

,
,

زهرة متفائلة
13-02-2013, 10:52 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي عقود جمان

وجملة ( فاعلمي ) جملة معترضة والفاء : حرف اعتراض / لقد تأكدتُ لكِ من مصدر آخر .

حفظكِ المولى

أبوطلال
14-02-2013, 12:27 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

رفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير ، وكتب الله لكم الأجر

أنا كذلك أرى ( مبتعدا ) حالا كما رجحتم .
وكذا كان تقديري مكانا بعيدا ليس صوابا لأن هكذا وكأنها نائبة عن الظرف وليس نائبة عن المصدر فلم أنتبه ( المعذرة ) .

ــــــــــــــ

فقط /:

في قول الشاعر : الهائم الصبّ : الإضافة أظنها لفظية ؟
القائدُ الخيلِ منكوباً دَوابِرُها..... فيها الشَّنُونُ، وفيها الزاهِقُ الزَّهِمُ

بارك الله فيكم ما نوع الفاء في قول الشاعر ( فاعلمي ) هل اعتراضية ؟




الهائم الصب : ليس تركيب إضافة ، والصب : صفة للهائم ، وكذا الزاهق الزهِمُ.

,
,

بورك فيك .

زهرة متفائلة
14-02-2013, 01:09 AM
الهائم الصب : ليس تركيب إضافة ، والصب : صفة للهائم .

,
,

بورك فيك .


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

جزاكم الله خيرا

والله الموفق

زهرة متفائلة
14-02-2013, 02:04 AM
وكذا الزاهق الزهِمُ.


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب !


القائدُ الخيلِمنكوباً دَوابِرُها..... فيها الشَّنُونُ، وفيها الزاهِقُ الزَّهِمُ


للعلم / استشهادي للبيت كان موضع الشاهد فيه ( القائد الخيل ) ــــــــــــــــــ هنا الإضافة لفظية ولم أقصد الزاهق الزهم !
ولم أنتبه لحركة الهائم المجرورة بمن وحسبتُ حركة مختلفة عليها ( قاتل الله العجلة ) وجزاكم الله خيرا .

والله الموفق