المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : توجيه إعراب مجتمعا"في:كان الدم مقدارالدرهم مجتمعا؟



ياسر1985
20-02-2013, 11:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
لو قيل: كان الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعاً.
السؤال: أنعرب مجتمعاً حالاً من اسم كان أم خبراً ثانياً لكان؟
أيضا: كيف يكون تقدير الجملة قبل دخول الناسخ؟ أتكون (الدم مقدارُ الدرهم مجتمعٌ) أم (....مجتمعاً)
طبعا السؤال الثاني متفرع عن الأول.
وأعتقد ـــ بدواً ـــ أن الأصح هو النصب على الحالية، والله أعلم.

أبو روان العراقي
20-02-2013, 03:04 PM
السلام عليكم

أرجح الحالية على الخبر وذلك لتوفر شروط الحال

والله أعلم

متيم العربية
20-02-2013, 04:37 PM
السلام عليكم

كان الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعاً.

أرى أن مجتمعا هي خبر كان
وأن مقدار حال من مجتمعًا

وأصل الجملة الدمُ مجتمعٌ مقدارَ الدرهم


والله تعالى أعلم

ياسر1985
20-02-2013, 05:00 PM
السلام عليكم

كان الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعاً.

أرى أن مجتمعا هي خبر كان
وأن مقدار حال من مجتمعًا

وأصل الجملة الدمُ مجتمعٌ مقدارَ الدرهم


والله تعالى أعلم
كيف كانت الحال معرفة وصاحبها نكرة؟

متيم العربية
20-02-2013, 05:03 PM
كيف كانت الحال معرفة وصاحبها نكرة؟

وهل الجملة "الدمُ مجتمعٌ مقدارَ الدرهم" غير فصيحة؟

أبوطلال
20-02-2013, 05:38 PM
القول ما ذهب إليه الإخوة ، فـ (مقدار) هي الخبر ، و(مجتمعاً) حال . والتقدير : كان الدم مقدار الدرهم في حال اجتماعه . وإن كان هذا في شعر فالمراد به ذم .

,
,

بورك فيكم .

ياسر1985
20-02-2013, 06:07 PM
وهل الجملة "الدمُ مجتمعٌ مقدارَ الدرهم" غير فصيحة؟
يبدو أنها على الوجه المرجوح ـــ على الأقل ـــ لأنها خالفت الأصل في تعريف الحال وتنكير صاحبها دون الوجه الآخر، والله أعلم.

ياسر1985
20-02-2013, 06:16 PM
أرجح الحالية على الخبر وذلك لتوفر شروط الحال




القول ما ذهب إليه الإخوة ، فـ (مقدار) هي الخبر ، و(مجتمعاً) حال . والتقدير : كان الدم مقدار الدرهم في حال اجتماعه


شكرا لكما على ما أفدتما، وأرجو الإجابة على سؤال آخر وهو: ما هو العامل في الحال لو حذف الناسخ (الدم مقدار الدرهم مجتمعاً)؟
أهو الابتداء أم شيء آخر؟

عطوان عويضة
20-02-2013, 07:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لو قيل: كان الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعاً.
السؤال: أنعرب مجتمعاً حالاً من اسم كان أم خبراً ثانياً لكان؟
أرى والله أعلم جواز إعراب كل منهما خبرا لكان، أو أحدهما خبرا والآخر حالا، على ما يلي:
*إعرابهما خبرين إن أريد الإخبار أن الدم كان مقدار الدرهم حجما أو وزنا، وأنه كان مجتمعا لا متفرقا.
* إعراب مقدار خبرا لكان ومجتمعا حالا، إن أريد الإخبار أن الدم كان مقدار الدرهم حجما أو مساحة حال اجتماعه، بمعنى أنه إذا تفرق فلن يكون كمقدار الدرهم.
* إعراب مقدار حالا من ضميراسم الفاعل مجتمعا، والعامل في الحال مجتمعا الذي يعرب خبرا لكان.
* ويجوز على ضعف في المعنى اعتبار كان تامة، ونصب مقدار ومجتمعا على الحالية.

كيف كانت الحال معرفة وصاحبها نكرة؟
مقدار الدرهم ليست معرفة لأن أل في الدرهم جنسية لا عهدية؛ إذ ليس المراد مقدار درهم بعينه بل أي درهم من جنس الدراهم.

كيف يكون تقدير الجملة قبل دخول الناسخ؟

ما العامل في الحال لو حذف الناسخ
الدمُ مقدارُ الدرهمِ مجتمعٌ (مبتدأ وخبران)
الدمُ مقدارُ الدرهم مجتمعا (مبتدأ وخبر وحال) والعامل في الحال الخبر لمعنى الفعل فيها، أو معنى المشابهة في الجملة وغير ذلك...
الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعٌ (مبتدأ وحال وخبر) والعامل في الحال الخبر مجتمع.
والله أعلم.

متيم العربية
20-02-2013, 07:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أرى والله أعلم جواز إعراب كل منهما خبرا لكان، أو أحدهما خبرا والآخر حالا، على ما يلي:
*إعرابهما خبرين إن أريد الإخبار أن الدم كان مقدار الدرهم حجما أو وزنا، وأنه كان مجتمعا لا متفرقا.
* إعراب مقدار خبرا لكان ومجتمعا حالا، إن أريد الإخبار أن الدم كان مقدار الدرهم حجما أو مساحة حال اجتماعه، بمعنى أنه إذا تفرق فلن يكون كمقدار الدرهم.
* إعراب مقدار حالا من ضميراسم الفاعل مجتمعا، والعامل في الحال مجتمعا الذي يعرب خبرا لكان.
* ويجوز على ضعف في المعنى اعتبار كان تامة، ونصب مقدار ومجتمعا على الحالية.

مقدار الدرهم ليست معرفة لأن أل في الدرهم جنسية لا عهدية؛ إذ ليس المراد مقدار درهم بعينه بل أي درهم من جنس الدراهم.


الدمُ مقدارُ الدرهمِ مجتمعٌ (مبتدأ وخبران)
الدمُ مقدارُ الدرهم مجتمعا (مبتدأ وخبر وحال) والعامل في الحال الخبر لمعنى الفعل فيها، أو معنى المشابهة في الجملة وغير ذلك...
الدمُ مقدارَ الدرهم مجتمعٌ (مبتدأ وحال وخبر) والعامل في الحال الخبر مجتمع.
والله أعلم.

ما شاء الله تبارك الله،

شكرا لك يا أستاذ عطوان على هذا الشرح الرائع

وأدامك الله للفصيح ونفع أهله بك

وبارك الله فيك

ياسر1985
20-02-2013, 10:28 PM
الدمُ مقدارُ الدرهم مجتمعا (مبتدأ وخبر وحال) والعامل في الحال الخبر لمعنى الفعل فيها، أو معنى المشابهة في الجملة وغير ذلك...
هذا على تقدير أن صاحب الحال هو الخبر (مقدار درهم) لكن يبدو أن صاحبها ــ الحال ــ هو الدم، وعليه يكون الابتداء عاملاً في الحال على مذهب سيبويه وربما الأخفش؛ لأنه روى: زيد قائماً، أما عند غيره فمشكل هذا التفسير.
هل هذا الفهم صحيح؟ وأرجو تبين أي المذهبين أفضل ومحل الضعف في الآخر مع جزيل الشكر والامتنان.

عطوان عويضة
20-02-2013, 10:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذا على تقدير أن صاحب الحال هو الخبر (مقدار درهم)
لا، بل على أن صاحب الحال ضمير مستكن في الخبر يعود على المبتدأ. ولا يكون العامل في الحال هو صاحب الحال، ولكن ما يعمل في الحال يعمل في صاحبها.
وسوغ حمل الخبر للضمير هنا معنى الفعل في مقدار، أو معنى المشابهة والمماثلة في مقدار الدرهم ... والله أعلم.

أما جعل الابتداء عاملا في الحال فرأي سيبويه، وقد يترجح في مواضع على رأي الجمهور كما في قوله تعالى: " وهو الحق مصدقا لما معهم.. "
وما ذكرتُه ليس من ذلك.
والله أعلم.

الأحمر
20-02-2013, 11:25 PM
السلام عليكم
بارك الله في الجميع
أليس المثال قريبا من قوله تعالى " وهذا بعلي شيخًا "؟

ياسر1985
21-02-2013, 09:52 AM
السلام عليكم
بارك الله في الجميع
أليس المثال قريبا من قوله تعالى " وهذا بعلي شيخًا "؟
عليكم السلام
لعله قريب منه

ياسر1985
21-02-2013, 09:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا، بل على أن صاحب الحال ضمير مستكن في الخبر يعود على المبتدأ. ولا يكون العامل في الحال هو صاحب الحال، ولكن ما يعمل في الحال يعمل في صاحبها.
وسوغ حمل الخبر للضمير هنا معنى الفعل في مقدار، أو معنى المشابهة والمماثلة في مقدار الدرهم ... والله أعلم.

أما جعل الابتداء عاملا في الحال فرأي سيبويه، وقد يترجح في مواضع على رأي الجمهور كما في قوله تعالى: " وهو الحق مصدقا لما معهم.. "
وما ذكرتُه ليس من ذلك.
والله أعلم.
أحسنت، أفدت وأجدت.