المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا لم تكتب الألف فى هذه الآية الكريمة



إسماعيل أحمد
25-02-2013, 07:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاءت الآية الخامسة والأربعون من سورة الزخرف بالشكل التالى " وسئل من أرسلنا من قبلك من رسلنا .." أرجو بيان لماذا لم تكتب الألف ، وجاءت الهمزة على السطر فى "واسئل".
جزاكم الله خيرا

سعيد بنعياد
25-02-2013, 12:37 PM
أخي الكريم،

هذه مسألة تخص رسم المصحف الشريف. ورسم المصحف يخالف في مواضع كثيرةٍ الرسمَ الإملائي المعتمد في الكتابة الحديثة.

وهذه المخالفة قد تكون بقصد الإشارة إلى اختلاف القراءات القرآنية، أو إلى أصل الكلمة، أو إلى حالة الوصل، أو إلى بعض لُغات العرب؛ وقد تكون بسبب التطوّر التاريخي الذي مرّ به علم الإملاء (وهو تطوّر لا يكاد يخلو منه تاريخ لغة من اللغات)؛ وقد تكون لأسباب أخرى لا يَسَعُنا إلاّ أن نُرجِع عِلْمَها إلى الله عز وجل. وكل ما قد تجده هنا وهناك، مِن تفسيرات لهذا النوع الأخير، فإنّما هو اجتهادات شخصية، قد تخطئ وقد تصيب؛ وليس لأحد أن يزعم أن تفسيره هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

أما فيما يخص الكلمة التي تسأل عنها، فيُمكن حملُها على اختلاف القراءات.

كيف؟

اعلم أوّلاً أن المصاحف الأولى كانت خالية من النّقْط والشكل والهمزات. فهذه العلامة (ء) لم تكن معروفة في أول الأمر، وإنّما أُضيفت إلى المصاحف في زمن لاحق.

خذ مثلا الكلمات القرآنية التالية:

أَنشَأَ * فُؤَادُ *
بِئْسَ * بَرَآءَةٌ

لقد كانت تُكتب هكذا:

اٮسا * ڡواد *
ٮٮس * ٮراه

ثم أُضيفت النقط والحركات والهمزات لاحقًا.

وعليه، يمكنك أن تستنتج أن الكلمة التي تسأل عنها كُتبت في أول الأمر هكذا:

وسل


ما علاقة هذا باختلاف القراءات؟

الكلمة السابقة فيها قراءتان:

الأُولى: (وَسَلْ)، وبِها قرأ ابن كثير والكسائي وخَلَفٌ العاشر. فإذا ضبطنا مصحفا على إحدى رواياتِهم، فيكفي أن نضيف علامات الشكل:

وَسَلْ

والثانية: (وَاسْأَلْ)، وبِها قرأ باقي القراء العشرة. فإذا ضبطنا مصحفا على إحدى رواياتِهم، وضعنا علامة الهمزة فوق الخط الرابط بين السين واللام، حفاظا على صورة الرسم الأصلي:

2559


فأنت ترى أن الرسم المذكور يحتمل القراءتين معًا.

دمت بكل خير.

إسماعيل أحمد
25-02-2013, 02:03 PM
جزاكم الله خيرا يا أبا المهدى وجعل ذلك فى ميزان حسناتكم يوم القبامة

سعيد بنعياد
26-02-2013, 01:34 AM
بارك الله فيك، أخي إسماعيل، وجزاك كل خير.

نقلتُ الموضوع إلى منتدى الإملاء؛ لأنه أوْلى به.

دمت بكل خير.

منذر أبو هواش
26-02-2013, 09:07 AM
وهذه المخالفة قد تكون بقصد الإشارة إلى اختلاف القراءات القرآنية، أو إلى أصل الكلمة، أو إلى حالة الوصل، أو إلى بعض لُغات العرب؛ وقد تكون بسبب التطوّر التاريخي الذي مرّ به علم الإملاء (وهو تطوّر لا يكاد يخلو منه تاريخ لغة من اللغات)؛ وقد تكون لأسباب أخرى لا يَسَعُنا إلاّ أن نُرجِع عِلْمَها إلى الله عز وجل. وكل ما قد تجده هنا وهناك، مِن تفسيرات لهذا النوع الأخير، فإنّما هو اجتهادات شخصية، قد تخطئ وقد تصيب؛ وليس لأحد أن يزعم أن تفسيره هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

وعليه، يمكنك أن تستنتج أن الكلمة التي تسأل عنها كُتبت في أول الأمر هكذا:

وسل


ما علاقة هذا باختلاف القراءات؟

الكلمة السابقة فيها قراءتان:

الأُولى: (وَسَلْ)، وبِها قرأ ابن كثير والكسائي وخَلَفٌ العاشر. فإذا ضبطنا مصحفا على إحدى رواياتِهم، فيكفي أن نضيف علامات الشكل:

وَسَلْ

2560

(وَسَلْ) كما هي في المصحف المحفوظ في القاهرة

أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ (42)
فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (43)
وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ (44)
وَاسْأَلْ مَنْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رُّسُلِنَا أَجَعَلْنَا مِن دُونِ الرَّحْمَنِ آلِهَةً يُعْبَدُونَ (45)

سعيد بنعياد
27-02-2013, 12:57 AM
بارك الله فيك، يا أستاذ منذر، وجزاك الله كل خير.

هذه الصورة تؤكد ما ورد في مشاركتي السابقة. وهي لِمصحف قديم، كُتب بالخطّ المسمّى (كُوفِيّ المصاحف)، وفقا للرسم العثماني، وضُبطت بعض حروفه بنظام (النّقْط المُدَوّر) الذي وضع أُولَى لَبِناتِه أبو الأسود الدؤلي.

وعسى ربي أن يوفقني إلى إفراد مسألة تطوّر كتابة المصحف بِموضوع مستقلّ، بإذنه تعالى.

دمت بكل خير.