المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسئلة وإجابات ممتعة



شريفه الهيلي
06-03-2013, 02:28 PM
س25- اذكر أنواع كَانَ .
ج25- كان ثلاثة أنواع ، هي :
1- ناقصة 2- تامّة 3- زائدة ، وهي المقصودة بهذا البيت .
س26- بم تختص كان دون أخواتها ؟
ج26- تختص كان دون أخواتها بأمرين :
1- جواز زيادتها 2- جواز حذفها .
س27- اذكر شروط زيادة كان ، مع التمثيل .
ج27- اشترط النحاة للحكم على زيادة كان شرطين :
1- أن تكون بصيغة الماضي .
2- أن تكون متوسطة بين شيئين متلازمين ، كالمبتدأ وخبره ، نحو: زيدٌ كان قائمٌ ، وكالفعل ومرفوعه ، نحو :لم يُوجَدْ كان مِثْلُكَ ، وكالصِّلة والموصول، نحو : جاء الذي كان أكرمْتُه ، وكالصفة والموصوف ، نحو : مَرَرْتُ برجلٍ كان قائمٍ . وهذا هو المراد من قول الناظم : " وقد تزاد كان في حشو" .
( الحشو : التوسط بين شيئين متلازمين ) .
س28- هل تعمل كان الزائدة ؟
ج28- كان الزائدة غير عاملة , ويمكن حذفها والاستغناء عنها , ولا ينقص معنى الكلام بحذفها .
س29- أقياسيَّة زيادة كان أم سماعيَّة ؟
ج29- زيادتها سماعيَّة إلا بين ما التعجبية وفعل التعجب فزيادتها قياسية ، نحو : ما كان أصحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّما ! ونحو : ما كان أَحْسَنَ صَنِيعَكَ !





س30- قال الشاعر :
فَكَيْفَ إِذَا مَـرَرْتُ بِدَارِ قَـوْمٍ وَجِيـرَانِ لَنَـا كَانُـوا كِرَامِ
وقال الشاعر :
أَنْتَ تَكُـونُ مَـاجِـدٌ نَبِيـلُ إِذَا تَهُـبُّ شَـمْأَلٌ بَلِيــلُ
وقال الشاعر :
سَرَاةُ بَنِي أَبِـي بَكْـرٍ تَسَامَـى عَلَـى كَانَ الْمُسَوَّمَةِ العِرَابِ
وقولهم : وَلَدَتْ فاطمةُ بنتُ الْخُرْشُبِّ الأَنْمَارِيَّةُ الكَمَلَةَ مَنْ بَنِي عَبْسٍ لَمْ يُوجَدْ كَانَ أَفْضَلُ مِنْهُمْ .
عيّن الشاهد فيما سبق ، وما وجه الاستشهاد فيها ؟
ج30- الشاهد في البيت الأول : وجيران لنا كانوا كرام .
وجه الاستشهاد : وردت كان زائدة سماعًا بين الموصوف ( جيران ) والصفة
( كرام ) .
الشاهد في البيت الثاني : أنت تكون ماجدٌ .
وجه الاستشهاد: وردت كان زائدة سماعًا بين المبتدأ (أنت) وخبره (ماجدٌ). وقد وردت (كان) في هذا البيت بصيغة المضارع ، وهذا شاذّ ؛ لأن الشرط أن تكون كان الزائدة بصيغة الماضي .
الشاهد في البيت الثالث : على كان المسوَّمَةِ .
وجه الاستشهاد : وردت كان زائدة شذوذًا بين حرف الجر ( على ) ومجروره ( المسوَّمَةِ ) .
الشاهد في القول :لم يُوجد كان أفضلُ منهم .
وجه الاستشهاد : وردت كان زائدة سَمَاعًا بين الفعل ( يوجد ) ومرفوعه
( أفضل ) .
( م ) س31- لم اشترط في كان الزائدة أن تكون بصيغة الماضي ؟
ج31- من المعلوم أن الحروف تقع زائدة ،كالباء في خبر ليس , وغيرها ، نحو : أنا لست بمريضٍ ، ولَمَّا كان الفعل الماضي مبنيا فقد أشبه الحرف في بنائه ؛ ولذلك فقد أخذ حكمه في كونه يقع زائدًا .
أمَّا المضارع فهو معرب ؛ ولذلك لم يُشبه الحرف ، بل أشبه الاسم ، والأسماء لا تزاد إلا شذوذًا .