المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تواقيع أدبية



عزّي إيماني
15-03-2013, 07:26 PM
قاعدة ورؤية /

كُلْ حتى تعيش ، فكان ما يلزمه ليعيش "طنجرة" أرز وثلاث دجاجات !!


***

هذيان /


قال : أنا كاتب



قيل : متى كتبت؟


قال : لم تنضج الفكرة بعد!


"بعد زمن"


قال : أنا كاتب!


قيل : وهل كتبت؟



قال : لا ، فالفكرة احترقت !


****

مُوجَّه/

حاول استهداف موظف بمقال دون إشارة صريحة فكتب " لا يزال م م س الذي يعمل رئيس قسم في شركة ألبان القاطن في حي الزعفران ، سكة 24 ، عمارة بن دلمون شقة 15 يتلاعب في ...."



****

حاجة /

بقي محتقرا مهنة جاره السباك حتى تعطلت الحنفية في منتصف الليل وأغرقت منزله !



****

فساد/

اعتزلت الفن،فتشوا لها عن زلة .عادت للفن فانحنوا تحت قدميها !!

****

بطولة /

طارت حمامة من مخيم اللاجئين وسقطت ريشتها على ثكنة العدو ، فرد عليها بقنبلة عنقودية أبادت سكان المخيم .صمت القادة وشجبت الشعوب واستنكرت!!



****

خلل /

استفزه ملحد بسبه للذات الإلهية ،لطمه وكسر ثناياه.فحكم عليه بسجن وغرامة!!


****

نفاق //

كذَبَ،فاستعظم الكذَّابون كذبته!


****


شعارات //




قُيدت كلماتهم بالسلاسل مع علو شعارات الحرية المكفولة،ففتشوا عن الكفيل،فإذ به ميّت !!






****

جحود//

اسْتظل فلاحٌ بشجرةِ زيتونٍ .أخذتهُ سِنَةٌ .وأقْعدتهُ فزعًا ورقةٌ صافحت جبهتهُ . غضبَ وزمجر .فقطع الشجرة!!


****

إباء //



اِسْتل سيفهُ من غمدهِ لوَح بهِ في الهواء وصاحَ"لأمزقنك إربًا، لأسلخنك . لنْ ينجيك مني أحد ،الموتُ ولا الكرامة "
شرّق وغرّب مُطاردًا ملوحًا حتى أُنْهِك.فخر طريحًا وبقيت "الذبابة" تحوم حول أنفه!!

محمد الجبلي
21-03-2013, 12:16 AM
السلام عليك
أظن الصواب هو توقيعات لا تواقيع وهو فن اشتهر في العصر الأموي والعباسي الأول خاصة في الرسائل ما بين أهل السياسة وهنا وجدت توقيعات رائعة مثل :


حاول استهداف موظف بمقال دون إشارة صريحة فكتب " لا يزال م م س الذي يعمل رئيس قسم في شركة ألبان القاطن في حي الزعفران ، سكة 24 ، عمارة بن دلمون شقة 15 يتلاعب في ...."



اعتزلت الفن،فتشوا لها عن زلة .عادت للفن فانحنوا تحت قدميها !!

نفاق //


كذَبَ،فاستعظم الكذَّابون كذبته!


****