المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حاليَّة أم استئنافيَّة



رامي تكريتي
23-03-2013, 01:11 AM
السَّلام عليكم
تتابعَ أحداثٌ تخرَّمن إخوتي ... وشيَّبنَ رأسي والخطوب تُشيبُ

أرى هذه الجملة استئنافيَّة ولا يجوز وجه الحال
وإن وافقتموني أسأل : ألا نستطيع أن نعدَّ هذا قاعدةً أي:
الجملة المُستمرَّة الَّتي لا تحدث في زمن ثمَّ تنتهي لا تقع حاليَّة
فمثلاً : جاء زيدٌ وهو يضحك = حال
جاء زيدٌ وهو ذكر = استئناف
من المعروف أنَّ الحال المفردة تكون دائمةً أحياناً "وخلقَ الإنسان ضعيفا"
ولكن هل يجوز للجملة المُطلقة أن تقع حاليَّة ؟

وعليه نقيس الاعتراض والحال
ذهبتُ واللَّيلُ دامسٌ إلى الانتحار= حاليَّة
ذهبتُ و الحياة مُتعبة إلى الانتحار = اعتراض

ما رأيكم أيُّها الأكارم ؟

زهرة متفائلة
23-03-2013, 03:04 PM
وعليه نقيس الاعتراض والحال
ذهبتُ واللَّيلُ دامسٌ إلى الانتحار= حاليَّة

ما رأيكم أيُّها الأكارم ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للاستفسار !

الجار والمجرور في هذه الجملة ( إلى الانتحار ) بم تعلقت؟ هل بالفعل ذهبت !
فإن كان كذلك فهل يجوز أن نعتبرها اعتراضية كذلك ( اعترضت بين الفعل ومتعلقه ) ؟

وبارك الله فيكم ، ونرجو الإفادة ؟

رامي تكريتي
24-03-2013, 11:04 PM
نعم نعلِّقهما بالفعل
قصدتُ أن نستخرج قاعدة عامَّة للطُّلَّاب
إذا كانت الجملة المُعترضة بين متلازمين مُطلقة تكون اعتراضيَّة وإذا كانت مُقيَّدة نرجِّح الحاليَّة.
ما رأيك ؟

زهرة متفائلة
24-03-2013, 11:34 PM
نعم نعلِّقهما بالفعل
قصدتُ أن نستخرج قاعدة عامَّة للطُّلَّاب
إذا كانت الجملة المُعترضة بين متلازمين مُطلقة تكون اعتراضيَّة وإذا كانت مُقيَّدة نرجِّح الحاليَّة.
ما رأيك ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

جزاكم الله خيرا !

* سألتُ من باب الجهل والاستفادة / ولعلكم تنتظرون جهابذة الفصيح في الإدلاء برأيهم العلمي من حيث الموافقه أو عدمه ( فعلمي قاصر حول المسألة ) /فنفع الله بعلمكم .
* وبارك الله فيكم على طرح مثل هذه المسائل النحوية الدقيقة التي تفيدنا كثيرا في التفريق ومعرفة الواو التي لها أكثر من تأويل في أكثر الجمل .

كتب الله لكم الأجر والمثوبة

رامي تكريتي
25-03-2013, 09:03 PM
شكراً لك على مرورك أيَّتها الفاضة
ما شاء الله قليلٌ في أيَّامنا مَن يجمع العلم والتَّواضع والإخلاص !