المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : يا ليالي الحب عودي



الفارس الأبيض
25-03-2013, 07:41 PM
يا ليالي الحب

يا ليالي الحبّ عودي جَدِّدي أحلي العهودِ
هل تراكِ تذكريني من سنا الأمس ِالبعيد؟؟
أَمسُ والأيّام تشدو بالغرام وبالقصيد
آه يا أيّامَ حُبٍّ كـــــيف يرجع من جديد؟؟
***********
سرت عهدا بعدما ولي الحبيب كما الغريب
والطريق يضيق في عيني علي السهل الرحيب
ضاق في عيني طريقي بعدما ولي حبيبي
أين ولي؟ كيف ولي؟ آه عودي وأجيبي
*********
يا ليالي الحب عودي واجيبي عن سؤالي
ظلت أبحث عنك دوما بين أطياف الخيال
بين أنسام الليالي وابتسامات الجمال
هكذا يمضي الزمان وأنت دوما في خيالي

هذه القصيدة أحاول فيها محاكاة شعر جبران حيث
درسنا له قصيدة البلاد المحجوبة قديما وتمنيت كتابة
قريبة منها

أحمد محمد العلي
27-03-2013, 12:55 PM
مرحبا بالفارس الأبيض في انطلاقته الأولى على مضمار الفصيح، وطالما أنك قررت محاكاة قصيدة جبران ونجحت إلى حد كبير في أن تنقلنا إلى أجوائها، أدعوك إلى أن تحاكيها في سلامة ورونق زحافاتها هي وقصيدة أستاذنا الكبير صالح العوض التي تجدها على الشرفة المجاورة في منتدى الإبداع، لا سيما وأن قصائدكم هذه متنوعة على إيقاع بحر الرمل .
سأذكر لك بعض الزحافات الثقيلة وتلك التي أدت لكسر الوزن آملا العودة إلى بقيتها وإصلاحها، بعد معرفة الخلل الوزني بنفسك، وخوض غمار السباق بقصيدة أصح في وزنها وموسيقاها:
1- هل تراكِ (زحاف الكف البغيض)
2- بالغرام وبالقصيد (زحاف غير مألوف)
3- كـــــيف يرجع (كسابقه)
4- ولي الحبيب كما (كسابقيه)