المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أباه عبدالله زيد ضارب



عزام محمد ذيب الشريدة
02-08-2005, 07:11 PM
أباه عبدالله زيد ضارب
يقول ابن السراج:تقول:كان زيد قائما أبوه،وكان زيد منطلقة جارية يحبها،والتقديم والتأخير في الأخبار المجملة بمنزلتها في الأخبار المفردةما لم تفرقها،تقول:أبوه منطلق كان زيد ،تريد ،كان زيد أبوه منطلق،وقائمة جارية يحبها كان زيد ،تريد،كان زيد قائمة جارية يحبها،فإن قلت:كان في داره زيد أبوه،وأنت تريد:كان زيد في داره أبوه،لم يجز،لأن الظرف للأب فليس من كان في شيءوقد فصلت به بينها وبين خبرها،ولو قلت:كان في داره أبوه زيد،صلح لأنك قدمت الخبر بهيئته وعلى جملته،فصار مثل قولك:كان منطلقا زيد.
وابن الراج يستقبح:أباه عبدالله زيد ضارب بسبب بعد العامل عن المعمول أو الطالب عن المطلوب،لأن زيدا ليس له علاقة مع (أباه عبدالله) ،والمفعول مبني على الخبر وليس بينه وبين المبتدأ أية علاقة،ولهذا فهو يجيز :أباه عبدالله ضارب زيد،لأننا لم نفصل بين الطالب والمطلوب بالمبتدأ.
ومن هنا فالنحو العربي يقوم على منزلة المعنى والأهمية المعنوية بين الكلمات،والكلام يترتب بحسب الأهمية المعنوية في الأصل وفي العدول عن الأصل.
والله أعلم