المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حامد في البيت أم في البيت حامد ؟



محمد أخوكم
27-03-2013, 11:54 PM
السلام عليكم إخوتي الكرام جاء في الشرح (أيضاً: أن تكون جواباً، -زيادة على ما ذكره الناظم (الثامن) -: أن تكون جواباً نحو: يقال لك: من عندك؟ تقول: رجل، رجل هذا مبتدأ، يعني: رجل عندي، صح الابتداء به لماذا؟ لحصول الفائدة، ما المسوغ لحصول الفائدة هنا؟ كونه جواباً لسؤال، قد يقال: لماذا لا نقد: عندي رجل، نقول: عندي رجل، لا يصح تقديره في مثل هذا التركيب، لماذا؟ لأن الجواب يطابق السؤال، والسؤال قد وقع فيه من مبتدأً حينئذٍ الجواب يكون مبتدأً، رجل عندي، ولا يصح عندي رجل، نص على ذلك السيوطي في جمع الجوامع، أن تكون جواباً نحو أن يقال:من عندك؟ فتقول: رجل، التقدير رجل عندي، فيقدر الخبر متأخراً، ولا يجوز تقديمه أبداً؛ لأن الجواب يسلك سبيل السؤال، والمقدم في السؤال هو المبتدأ ) .................................................................................................... .................................................................................................... ......... .السؤال هل يجب علي أن أجيب على السؤال ( من في البيت ؟) بالجواب (حامد في البيت )ولا يجوز أن أجيب بالجواب ( في البيت حامد ) كما ورد في الشرح (يقال:من عندك؟ فتقول: رجل، التقدير رجل عندي، فيقدر الخبر متأخراً، ولا يجوز تقديمه أبداً؛ لأن الجواب يسلك سبيل السؤال، والمقدم في السؤال هو المبتدأ ) ؟ وجزاكم الله خيرا !

عطوان عويضة
28-03-2013, 09:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرى - وقد أكون مخطئا- أن الشارح خلط بين الابتداء الذي هو إعراب وبين الابتداء بمعنى التصدر والتقدم. ولا يلزم من وجوب تصدر الاستفهام أن يتصدر ما يحل محله من الجواب، وإن وافقه إعرابا؛ لو سألت: من صاحب الحوت؟ مثلا، فلا يجب أن يكون الجواب: يونس صاحب الحوت، بل يجوز : صاحبه يونس .. على أن يوافق إعراب يونس إعراب من على جهة الأفضلية، وإن لم يلزم تصدر يونس.
ولو سألك سائل من في البيت؟ فلك أن تقول: حامد في البيت أو في البيت حامد وإعراب حامد في الحالين مبتدأ تقدم أم تأخر، ولو قلت رجل بدلا من حامد فتأخيرها أولى.
.........
قال تعالى: "قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا.... " ولم يقل إبراهيم عليه السلام بل كبيرهم فعله، فخالف ترتيب السؤال.
والله أعلم.

أنوار
28-03-2013, 11:54 PM
السلام عليكم ..

في هذه المسألة جانب بلاغي قد يكون أقرب لمعنى المتكلم المقصود .. وقد وقف عليها الشيخ عبد القاهر في دلائله ..

فعندما نقول : " حامدٌ في البيت " لابد أن يكون جوابًا لمن يسأل " منْ بالبيت " والسؤال يركز على منْ الشخص الذي بالبيت .

وإن قلنا : " في البيت حامد " فيكون جوابًا لمن سأل : أفي البيت أحد ؟ فيكون السؤال هنا مركزًا على البيت أفيه أحد أم لا .

ومثله ..
"قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ (62) قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا.... "

هم هنا لا يسألون من الفاعل ، ولكنهم يريدون إقرار إبراهيم عليه السلام بالفعل ذاته ، فأجابهم : " بل فعله كبيرهم " مقدما الفعل الذي كان مقدما في نفوسهم .


والله أعلم ..

محمد أخوكم
29-03-2013, 02:39 AM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك أختي الفاضلة أنوار ...أختي الكريمة ولكن يتبين من الجواب أن إبراهيم عليه السلام أجاب بأن الفاعل هو كبيرهم ولذا لماذا لا يجوز أن يكون سؤالهم فيمن كان فاعلا للتأكيد فقط ؟

أنوار
29-03-2013, 02:47 PM
نعم يتبين من جواب إبراهيم عليه السلام أن الفاعل هو كبيرهم ..

ولكن هم هنا لا يسألون من الفاعل مع أن سؤالهم بُدئ بـ ( أأنت ) ، لأنهم يملكون من الأدلة السابقة ما يثبت لهم أن الفاعل إبراهيم عليه السلام .. ولكنهم يريدون إقراره بالفعل ، ليستحق العقاب أمام الملأ .

من هنا لم يكن رد إبراهيم موافقًا لسؤالهم لأن جوابه لم يكن على السوية ، وإنما كان تهكُّما بعقولهم .. ولو كان رده جاريًا على الأصل لقال : بل كبيرهم فعله .
ولكنه لما أراد التهكم بهم تحول عن الأصل فقال ( بل ) وبها نفى الفعل عن نفسه أولا ، ثم قال ( فعله كبيرهم ) على سبيل السخرية منهم.

ولهذه النكتة البلاغية لم يجرِ جوابه عليه السلام على الأصل النحوي .


والله أجل وأعلم ..

محمد أخوكم
05-04-2013, 11:32 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك أيها الأستاذة الفاضلة ...جاء في الكتاب (دروس اللغة العربية ) ماذا في الحقيبة ؟ فيها كتابي وقلمي ودفتري ...فهل هذه الجملة صحيحة ؟