المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعلاء الصحبة للشاعر مجدي العوضي



مجدي العوضي
01-04-2013, 03:42 PM
متى سنعيش كأحِبـّـــــــهْ = ونُعلي قيمة الصحبــــــهْ
ونجعلها مُقدســـــــــــــة ً = كمِثـْـل قداسةِ القـُــــــرْبهْ
وننسى كل فرقتنـــــــــــا = وأياماً هي الصعبــــــــهْ
ونـُبْدلُ شرَّنا خيــــــــــراً = وكرهُ الناس بمحـــبـَّــــهْ
ويعفوا الشخص عن ظلمٍ = وفرداً كان قدْ سبـــــــــهْ
وصوتُ الحقُّ نسمعـــــهُ = وننصحُ من بهِ يأبـــــــهْ
وندعوا ربَّنا دومــــــــــاً = سعيدُ ُ من دعـــــــا ربَّهْ
ليجعلَ بيننا أُلـْــفـــــــــــاً = وتوفيقُ ُ ومـــــــا أشبهْ
مُعــــادي القومَ أخسرَهُمْ = كطيرٍ تاركٍ ســـــــــربهْ

سليمان أبو ستة
01-04-2013, 10:27 PM
هذا الشاعر قد استمرأ لعبة تفتيت الوتد .. وسيقول لي أيضا : "عذراً أخي الشعر عندي مجرد تذوق ولا أعرف ماذا تقصد بالوتد " . ما أقصدة بالوتد المفتت هو ما صنعته بهذين البيتين:
متى سنعيـ(ـشُ كأ)حبّهْ ** ونعلي قيمة الصحبهْ
....
ونبدل شرّنا خيرا ** وكره النا(سِ بِمَـ)ــحبّهْ
سوف أشير إلى شواهدك النادرة هذي في كل حديث لي عن الوتد في العروض، وسأستند في دعواي على أن صاحب هذه الشواهد لا يعرف العروض وإنما ينظم على السليقة كما كان العرب قبل الخليل.

مجدي العوضي
02-04-2013, 09:22 AM
"هذا الشاعر" يكفيني هذا الوصف مهما كان في شعري من عيوب

سليمان أبو ستة
02-04-2013, 03:25 PM
لا عيب في شعرك من وجهة نظري، فأنا أرى فيه تطويرا ساقتك إليه غريزتك الإيقاعية وأنت غافل عن مدى تأثيره في شعرك. ولقد قلت إن ما أقدمت عليه كان ظاهرة شائعة في النظم العامي المغنى مما يزيد من أواصر القربى بين الشعر والغناء.
نصيحتى لك أن تتعلم العروض وبعدها ستكون قادرا على تقييم بعض الأحكام التي مضى عليها ما يزيد على اثني عشر قرنا وكانت طوال تلك المدة تعتبر أن بعض المكونات الإيقاعية ثابت عند وضع معين، ومنها الوتد الذي لا يمكن المس به إلا في أضيق الحدود وفي مواضع من البيت دون غيرها.

أحمد بن يحيى
02-04-2013, 03:43 PM
العروض حجة على الشعراء، لا العكس
وكلما تأخر الشاعر في عصور الفصاحة(الإيقاعية) كلما ضعفت حجية الاحتجاج بما يقول.

حجية السماع تقول بعد الاستساغة المفضية إلى نشاز الوزن

هذا رأي مطروح تحت مظلة الاختلاف المشروع

مع باقة فل وريحان
وتقدير وامتنان،،،

مجدي العوضي
02-04-2013, 03:48 PM
السيد المحترم سليمان أبوستة
حتى أعمل بنصيحتك "دراسة العروض" الصعبة أرجوا أن تذكر لي بحور الشعر كل بحر معه التفعيله ومثال من شعر العرب القديم فإذا استوعبها عقلي سأكمل المشوار .
أتمنى أن تكون ممن أثروا في تذوقي الأدبي وسأذكر ذلك دائماً
"ولا تنسوا الفضل بينكم"
أخوك مجدي العوضي

أحمد بن يحيى
02-04-2013, 05:02 PM
تصويب خطأ:
بعد تصويبها بعدم

حجية السماع تقول بعدم الاستساغة المفضية إلى نشاز الوزن

ربط العروض بالغناء والتوسع في ذلك إشكالية أيضا

سامحوني معاشر العروضيين؛ فقد أصبحت مشاكسا؛ لكثرة ما أسمع من مصطلحات جديدة، ومنها : تفتيت الوتد؛ فقد فتت رأسي وفت في عضدي:)

سليمان أبو ستة
02-04-2013, 09:25 PM
لا فت في عضدك أستاذي أبا يحيى، وأبقى هذا العضد قويا متينا في رفعة شأن العلم الصالح. تفتيت الوتد أهون عندي من مصطلح العقص، (وأصل العقص في اللغة: أن يذهب أحد قرني التيس، مائلا إلى جانب كأنه قد عطف)، وهو أهون من الأجم (وأصل الجمم: أن يذهب قرنا التيس جميعا). ثم لماذا ترى تفتيت الوتد غريبا وقد قطعه الخليل حين قال بالحذذ (والحذ: القطع، فإذا ذهب الوتد فقد قطعته من الجزء). هذا ولم أصل بك بعد إلى الوقص، جنبنا الله وإياكم شر الوقص، (وأصل الوقص في اللغة أن يسقط الرجل من دابته فتندق عنقه، فلما كان الحرف الثاني متحركا في الأصل وأسقط، وكان قريبا من الأول، شبه بمن تندق عنقه).
وأراني في تتبعي لهذه المصطلحات التي أنقلها من كتاب التبريزي قد بلغت منتصف باب الكامل، ولا أنوي أن أزيد رأسك بعد ذلك صداعا على صداع.
تقول في أول مداخلتك تعقيبا على هذا (الزحاف) الذي فتت الوتد أو شتته: (العروض حجة على الشعراء ، لا العكس) واسمح لي بالقول إنه العكس. فما الذي جعل الخليل يضع أحكامه في الزحاف إلا مائة وستة وثمانون شاهدا من شواهد الشعر لعدد مماثل من الشعراء لم يعرف غالبيتهم. ولم يكن من بين هؤلاء الشعراء من يحث الخليل على إدخال البحر السادس عشر، ما اضطر بعض العروضيين إلى استدراكه على الخليل، ونظام الخليل كله يأباه. ومع ذلك فقد أطلق عليه الجوهري اسم الخبب وجعله مشتقا من المتدارك مع أنه لا وتد فيه، وقد ظل الشعراء طيلة عشرة قرون يتغنون بالخبب ويرددون مع الحصري رائعته التي أولها:
يا ليل الصب متى غده ** أقيام الساعة موعده
وفي هذه القصيدة وأمثالها خبن للتفعيلة (فاعلن) وقطع لوتدها في الحشو، وهذا القطع يأباه النظام الخليلي، ومع ذلك فقد تنازل العروضيون عن شرط الخليل في لزوم قطع الوتد بالضروب فقط وظلوا على هذين النوعين من الزحاف كما قلنا ما يقرب من عشرة قرون حتى خرجت علينا نازك الملائكة بعثورها على زحاف يجعل من التفعيلة (فعلن) (فاعِلُ). واكتشفنا أن هذا الزحاف قد تسلل إلى نماذج من خببيات أحمد شوقي وغيره من الشعراء الذين في قامته.
فهل ترانا نأخذ بقولك: (وكلما تأخر الشاعر في عصور الفصاحة (الإيقاعية) كلما ضعفت حجية الاحتجاج بما يقول). وهبنا أخذنا بهذا القول هل نخطئ شوقي وأضرابه تخطئة تمنعهم من ارتكاب مثل ذلك الزحاف؟ نحن ،العروضيين، علينا أن نرصد الظواهر ونسجلها بأمانة مهما بلغت من الشذوذ. ثم نترك ذيوع أي زحاف للذائقة العامة ، ولن نلومها إن هي نبذته وطرحته وراءها ظهريا.

أحمد بن يحيى
02-04-2013, 09:45 PM
بارك الله في علمكم أستاذي سليمان ونفع بكم.
قد كان يسعني أن أشير إلى استثقال الوزن سماعًا وذوقا دون إصدار الأحكام وتبريرها.
فقد كنت كذلك من قبل وسأعود إلى ما كنت عليه .
فما كان أغناني عن هذا! ألم يكفني وخط المشيب( لا أدري أي وجه تصويري أضع هنا)

أعانكم الله معاشر العروضيين؛ فما أشد معاناتكم!

سليمان أبو ستة
02-04-2013, 10:00 PM
أخي مجدي
أنصحك بالالتحاق بأكاديمية العروض الرقمي التي يديرها أستاذنا خشان ، فهم هناك يتدرجون مع المبتدئ درجة درجة حتى يصبح المتدرب فيها أستاذا. لكني أحذرك من إظهار شطحاتك العروضية عندهم لأنهم يعدون كل ما لم يقله الخليل كسرا في الوزن، فهم خليليون أكثر من الخليل.
وأذكر أني لمحت شطحة (تفتيت الوتد) عند إحدى عضوات الأكاديمية، وكان قد نبهها شيخنا خشان إلى وقوعها في دائرة الكسر، فلم تلبث إلا وتداركت ما وقعت فيه من خلل في الوزن وأصلحته، فأحزنني أن تترك تلك الشطحة تمر بلا أثر على تطوير إيقاعها الشعري.
رابط الموقع: http://arood.com/vb/

أحمد بن يحيى
02-04-2013, 10:09 PM
أنصحك بالالتحاق بأكاديمية العروض الرقمي

حتى أنت يا بروتس :(

سحر نعمة الله
02-04-2013, 11:01 PM
حتى أنت يا بروتس :(


بارك الله فيكم

أستاذي الفاضل أحمد بن يحيي لمحت سريعًا
هذا وعلقت عليه

أنصحك بالالتحاق بأكاديمية العروض الرقمي
ألم تلمح هذا أيضًا؟!!!!

لكني أحذرك من إظهار شطحاتك العروضية عندهم لأنهم يعدون كل ما لم يقله الخليل كسرا في الوزن، فهم خليليون أكثر من الخليل.
بارك الله فيك أستاذي الفاضل سليمان أبو ستة على إشادتك بدور أكاديمية العروض الرقمي ،شكرًا لك

سحر نعمة الله
02-04-2013, 11:15 PM
هذا الشاعر قد استمرأ لعبة تفتيت الوتد .. وسيقول لي أيضا : "عذراً أخي الشعر عندي مجرد تذوق ولا أعرف ماذا تقصد بالوتد " . ما أقصدة بالوتد المفتت هو ما صنعته بهذين البيتين:
متى سنعيـ(ـشُ كأ)حبّهْ ** ونعلي قيمة الصحبهْ
....
ونبدل شرّنا خيرا ** وكره النا(سِ بِمَـ)ــحبّهْ
سوف أشير إلى شواهدك النادرة هذي في كل حديث لي عن الوتد في العروض، وسأستند في دعواي على أن صاحب هذه الشواهد لا يعرف العروض وإنما ينظم على السليقة كما كان العرب قبل الخليل.

بارك الله فيك أستاذي الفاضل سليمان
هل السليقة في عصرنا هذا هي نفسها السليقة التي كان عليها العرب قبل الخليل ؟

أحمد بن يحيى
02-04-2013, 11:25 PM
بلى أختي الفضلى لمحته؛ ولكني لم أشأ التعليق عليه.
يشهد الله أن ذلك من أحب الأشياء إلي أن يكونوا خليليين أكثر من الخليل. وأنا أقول: حسبهم أن يكونوا فقط كالخليل، وبيض الله وجوههم!

أكتفي هنا ببيت شعري مشهور يصلح لكلا الطرفين منتصفًا في ذلك من نفسي قبل غيري، وسيكون هذا آخر عهد لي بالحديث حول هذا الموضوع:

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** ويأتيك بالأخبار من لم تزود

سليمان أبو ستة
03-04-2013, 05:28 AM
نعم ، يا أم يقين. زادك الله يقينا على يقين. فالسليقة هي كالنفس لا تتغير إلا أن سلائق الأقدمين كانت إلى الفطرة البسيطة أقرب وسلائقنا اليوم أعمق لتطور معارفنا التراكمي على مر القرون.

سليمان أبو ستة
03-04-2013, 05:44 AM
بارك الله فيك، شيخنا أبا يحيى، لقد ختمت مداخلتك العميقة الثرة بالبيت الذي تمثل به رسول الله من شعر طرفة ، ولكنه قال:
ويأتيك من لم تزود بالأخبار
فلم يكن ، صلى الله عليه وسلم، يقول الشعر أو ينبغي له.

خشان خشان
05-04-2013, 02:34 AM
نعم ، يا أم يقين. زادك الله يقينا على يقين. فالسليقة هي كالنفس لا تتغير إلا أن سلائق الأقدمين كانت إلى الفطرة البسيطة أقرب وسلائقنا اليوم أعمق لتطور معارفنا التراكمي على مر القرون.

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=76652&p=587441#post587441