المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وبعدُ فـ ...



رامي تكريتي
05-04-2013, 01:59 AM
السَّلام عليكم
لاحظتُ أنَّ مُعظم الرَّسائل الجامعيَّة تبدأ بعد حمد الله والصَّلاة على سيِّدنا مُحمَّد بـ:
........ وبعدُ :
فإنِّي .....
هل هذا الاستعمال فصيح أم إنَّه منقول عن أمَّا بعدُ فـ ... ثمُّ حُذفت أمَّا اختصاراً ؟
وإن كان صحيحاً ما إعراب الفاء وأين نعلِّق بعدُ ؟

عطوان عويضة
06-04-2013, 12:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الاستعمال الفصيح هو (أما بعد)، وقد توسع العلماء فاستغنوا بالواو عن (أما).
وأما الفاء فواقعة في جواب (أما) المحذوفة،
وأما (بعد) فتعلق بما بعد الفاء من فعل أو شبهه،
وهذه الفاء لا تمنع عمل ما بعدها فيما قبلها، نحو قوله تعالى: "فأما اليتيم فلا تقهر"، وكقولك: فاما اليوم فقد تغير الحال.
والله أعلم.

رامي تكريتي
06-04-2013, 12:58 AM
جزاك الله خيراً أستاذنا الفاضل
بقي استفسار بسيط
الفاء لا تمنع ولكن إنَّ تمنع (فإنِّي ... ) إذاً من الخطأ أن تستخدمها مع إنَّ ؟
وهذا يتَّصل بموضوع آخر وهو تركيب ( العلم مُفيد لذلك فإنِّي سأطلبه ) ألا نعلِّق لذلك بالفعل أطلبه وهو واقع بعدَ إنِّي فهل هذا صحيح ؟

عطوان عويضة
06-04-2013, 02:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الفاء لا تمنع ولكن إنَّ تمنع (فإنِّي ... ) إذاً من الخطأ أن تستخدمها مع إنَّ ؟
ليس خطأ أن تستعمل الفاء مع إن، لكن الخطأ أن تعلق (بعد) بما بعد إن، والصواب أن تعلقها بقول محذوف بعد الفاء وقبل إن، والتقدير : أما بعد فأقول إني ....، والقول يحذف كثيرا في كلامهم إذا دل عليه المعنى.

لو قلت في مقدمة بحثك مثلا: أما بعد فإني نظرت في كتب الأولين ....، فالمعنى: أما بعد المقدمة، أو أما بعد الحمد والثناء على الله فإني نظرت في ....، لو تأملت المعنى لوجدت أن تعليق بعد بالفعل نظرت غير صحيح من جهة المعنى بغض النظر عن الصناعة ، لأنك لم تنظر في كتب الأولين بعد مقدمة البحث أو بعد ثنائك على الله، ولكن الذي فعلته بعد ذلك هو قولك إني نظرت، لا نظرك...

وهذا يتَّصل بموضوع آخر وهو تركيب ( العلم مُفيد لذلك فإنِّي سأطلبه ) ألا نعلِّق لذلك بالفعل أطلبه وهو واقع بعدَ إنِّي فهل هذا صحيح ؟
لا أرى تعليق لذلك بأطلبه المذكورة بل بأخرى محذوفة قبل الفاء، والأصل: العلم مفيد لذلك سأطلبه، ثم أريد التوكيد فوكدت جملة سأطلبه بالتكرير وإن، ثم حذفت الجملة الأولى المؤكَّدة ودخلت الفاء على الجملة الأخرى المؤكِّدة لمعنى السببية. وهذا قريب من قوله تعالى: " قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا ... " نوعا ما.
والله أعلم.

رامي تكريتي
07-04-2013, 12:21 AM
جزاك الله خيراً
إذاً التَّركيب ليس خطأً ولكنَّ الأفضل تحاشي استعماله