المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤالان حول وزن أفعل



ألسنة
10-04-2013, 05:10 PM
السلام عليكم وأسعد الله مساءكم بكل خير.

1. وزن أفعل الذي مؤنثه فعلى، ممنوع من الصرف.
ومنه: أصفر، أكبر، أيمن.

لكن لماذا تم صرف "أيمن" في الآية الكريمة:
((وناديناه من جانب الطورِ الأيمنِ وقربناه نجيّا))

لماذا الأيمنِ وليس الأيمنَ؟


2. كان هناك برنامج تلفزيوني اسمه: الحلقة الأضعف.
هل هذا التركيب صحيح؟ هل يجوز وصف كلمة مؤنثة بقولنا أنها الأفعل؟
أن يجب أن نقول "الحلقة الضُعفى"! رغم غرابة هذه الكلمة.


وشكرا،

الأحمر
10-04-2013, 05:21 PM
وعليكم السلام
لاقترانها بـ ( أل )

إذا كان اسم التفضيل محلى بـ ( أل ) وجب مطابقته للمفضل

ألسنة
10-04-2013, 05:58 PM
وعليكم السلام
لاقترانها بـ ( أل )

إذا كان اسم التفضيل محلى بـ ( أل ) وجب مطابقته للمفضل

شكرا جزيلا. هل هذا يعني أن دخول أل التعريف يمنع تطبيق قاعدة المنع من الصرف؟
وهل هذه هي الحالة الوحيدة التي تعطل فيها أل التعريف منع الصرف؟ أم يوجد حالات أخرى؟

وماذا عن السؤال الثاني بارك الله فيك.

كل امتناني.

أبو العباس المقدسي
10-04-2013, 06:21 PM
كما ذكر أخي الأحمر يجب مطابقة اسم التفضيل المحلّى بأل للمفضّل
والصواب : الحلقة الضُعفى
والله أعلم

أبو روان العراقي
10-04-2013, 08:33 PM
شكرا جزيلا. هل هذا يعني أن دخول أل التعريف يمنع تطبيق قاعدة المنع من الصرف؟
وهل هذه هي الحالة الوحيدة التي تعطل فيها أل التعريف منع الصرف؟ أم يوجد حالات أخرى؟

وماذا عن السؤال الثاني بارك الله فيك.

كل امتناني.

إذا عرف الاسم الممنوع من الصرف صرف والتعريف يشمل أل التعريف والإضافة

والله أعلم

ألسنة
10-04-2013, 09:44 PM
كما ذكر أخي الأحمر يجب مطابقة اسم التفضيل المحلّى بأل للمفضّل
والصواب : الحلقة الضُعفى
والله أعلم
شكرا، جزاك الله خيرا.

ألسنة
10-04-2013, 09:45 PM
إذا عرف الاسم الممنوع من الصرف صرف والتعريف يشمل أل التعريف والإضافة

والله أعلم
جزاك الله خيرا.
هذا يشمل الاسماء فقط؟ أم الصفات أيضا؟
فأيمن صفة وليست اسما.

شكرا جزيلا.

عطوان عويضة
10-04-2013, 10:14 PM
هل هذا يعني أن دخول أل التعريف يمنع تطبيق قاعدة المنع من الصرف؟
وهل هذه هي الحالة الوحيدة التي تعطل فيها أل التعريف منع الصرف؟ أم يوجد حالات أخرى؟

إذا عرف الاسم الممنوع من الصرف صرف والتعريف يشمل أل التعريف والإضافة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
- التعريف ليس مسوغا لصرف الممنوع من الصرف، وإلا لصرفت الأعلام الممنوعة من الصرف.
- جر الاسم الممنوع من الصرف بالكسرة ليس صرفا، لأن الصرف في هذا الباب يراد به التنوين وهو لا ينون دخلت عليه أل أم لم تدخل، أضيف أم لم يضف.
- ليست كل إضافة تفيد التعريف؛ فقد يحتفظ الاسم بتنكيره مع الإضافة، فالمضاف إلى نكرة لا يتعرف بالإضافة، والوصف الدال على الحال أو الاستقبال لا يتعرف بالإضافة كذلك، ولو كان التعريف مسوغا لصرفه أو جره بالكسرة، لامتنع ذلك إذا كانت الإضافة لا تفيد تعريفا.
- جر الممنوع من الصرف بالفتحة علته مشابهة الفعل والكسرة ليست من علامات إعراب الفعل، ودخول أل أو الإضافة تبعده عن مشابهة الفعل وتقوي اسميته لذا يجر بالكسرة مع بقائه ممنوعا من الصرف، بل إن علل منع صرفه تزداد لأن أل والإضافة تمنعان التنوين أيضا.
- الخلاصة: جر الممنوع من الصرف بالكسرة لا يعد صرفا.
والله أعلم