المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى الإفادة؟



العاملي الحسيني
12-04-2013, 04:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال في شرح ابن عقيل ما معناه أنه لا يجوز أن اسم المكان يجوز وقوعه خبرا عن المعنى فتقول (القتال عندك) ويجوز وقوعه خبرا عن الجثة فتقول (زيد عندك) أما اسم الزمان فيجوز وقوعه خبرا عن المعنى فتقول (القتال اليوم) ولا يجوز وقوعه خبرا عن الجثة فلا تقول (زيد اليوم) إلا إذا أفادوذكر في موضع آخر أنه لا يجوز الابتداء بالنكرة إلا بشرط أن تفيد فما المراد بالفائدة في كل من الموضعين
وشكرا على كل مرور

ياسر1985
12-04-2013, 04:58 PM
نقول: هذا التركيب مفيد وذاك لا، ونعني أن هذا يصح الاكتفاء به والسكوت بعده، والثاني ـــ الذي هو لا يفيد ـــ لا يصح الاكتفاء به والسكوت بعده.والله أعلم.
أمثلة:
المعلم حاضر...مفيد
معلم حاضر...غير مفيد
الأستاذ عندك...مفيد
الأستاذ صباحا... ليس مفيداً

العاملي الحسيني
12-04-2013, 05:07 PM
شكرا جزيلا أخي الفاضل
إذا كان هذا المراد من الإفادة فاشتراطها ينبغي أن يكون في اسم الزمان واسم المكان على حد سواء فكما أنه لا يجوز لنا أن نقول (زيد اليوم) كذلك لا يجوز لنا أن نقول (زيد عند)
فما معنى تخصيص اسم الزمان بهذا الحكم؟!
أكرر شكري لك

عطوان عويضة
12-04-2013, 10:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اسم المعنى يدل على حدث والحدث يقع في زمان ومكان خاصين، لذا كان الإخبار عن زمان وقوعه ومكانه معقولا مفيدا، تقول: القتال غدا، فنعلم أن القتال يقع غدا.
أما الجثة أو اسم الذات فلا يقع في زمن بعينه، فلو قلت: زيد غدا .. لم يصح لأن زيد لن يحدث أو يكون غدا هو كائن أمس وكائن اليوم وكائن غدا، هذا إن أردت الكون العام. ويكون اسم الزمان قد أفاد هنا شيئا غير الكون العام.
والله أعلم.
ولكن لو قال قائل مثلا: محمد يجيء اليوم، فقلت: وزيد غدا. جاز لأن ظرف الزمان لا يتعلق بالكون العام بل بكون خاص هو المجيء المفهوم من السياق أو الكلام السابق؛ ويكون

ياسر1985
12-04-2013, 10:50 PM
لا زيادة على كلام الأستاذ عطوان

العاملي الحسيني
12-04-2013, 11:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله أستاذ عطوان
شكرا جزيلا على هذا التوضيح
والشكر موصول للأخ ياسر