المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حذف همزة الاستفهام



العلم قوة
15-04-2013, 11:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السيف أصدقُ أنباءً أمِ الكتبُ

هل همزة الاستفهام محذوفة فى قوله ( السيف) ؟؟؟

تحياتى لكم ......

الأحمر
16-04-2013, 04:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

السيف أصدقُ أنباءً أمِ الكتبُ
الذي أعرفه ( السيف أصدق أنباء من الكتب
هل همزة الاستفهام محذوفة فى قوله ( السيف) ؟؟؟

تحياتى لكم ......

ردي بالأحمر لأني الأحمر

ياسر1985
16-04-2013, 04:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السيف أصدقُ أنباءً أمِ الكتبُ

هل همزة الاستفهام محذوفة فى قوله ( السيف) ؟؟؟

تحياتى لكم ......
نعم، هي محذوفة، والله أعلم.

سعيد بنعياد
16-04-2013, 05:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الرواية الصحيحة هي التي ذكرها أستاذنا الأحمر، بدليل أن الباء في قوافي القصيدة مكسورة، وليست مضمومة.

يقول أبو تمّام:


السّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُـبِ **
** في حَدِّهِ الحَدّ بينَ الجدّ واللّعـبِ

بيضُ الصّفائحِ لاَ سُودُ الصّحائفِ في **
** مُتُونِهنّ جَلاءُ الشّكِّ والرِّيَـبِ

والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لامِعَةً **
** بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لا في السّبْعَةِ الشّهُـبِ

تخرّصًا وأحاديثًا مُلفّقةً **
** لَيْسَتْ بِنَبْعٍ إِذَا عُدّتْ ولاغَرَبِ

... إلخ.


دمتم بكل خير.

ياسر1985
16-04-2013, 06:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الرواية الصحيحة هي التي ذكرها أستاذنا الأحمر، بدليل أن الباء في قوافي القصيدة مكسورة، وليست مضمومة.

يقول أبو تمّام:


السّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُـبِ **
** في حَدِّهِ الحَدّ بينَ الجدّ واللّعـبِ

بيضُ الصّفائحِ لاَ سُودُ الصّحائفِ في **
** مُتُونِهنّ جَلاءُ الشّكِّ والرِّيَـبِ

والعِلْمُ في شُهُبِ الأَرْمَاحِ لامِعَةً **
** بَيْنَ الخَمِيسَيْنِ لا في السّبْعَةِ الشّهُـبِ

تخرّصًا وأحاديثًا مُلفّقةً **
** لَيْسَتْ بِنَبْعٍ إِذَا عُدّتْ ولاغَرَبِ

... إلخ.


دمتم بكل خير.
من قال بأن السائل يسأل عن البيت؟
أقول: ربما ورد السؤال للتعرف على مدى فهم الطالب ـــ مثلاً ـــ للقصيدة؛ بقرينة (السيف أصدق أنباءً أم الكتب؟) فعلامة الاستفهام و(أم) ليستا من النص قطعاً.
والله أعلم.

العلم قوة
16-04-2013, 06:20 PM
ردي بالأحمر لأني الأحمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذى تفضلت بذكره -أخى- بيت أبى تمام , أما أنا أحدثك عن بيت ابن الوردى حيث يقول :

الفرقُ بين دمشقَ والجنانِ لنا ......... أَنْ لا لُغوبَ بجنات ولا نَصَبُ
يا برقُ قلْ لي ويا سطرَ السحابِ ترى ......... السيف أصدقُ أنباءً أمِ الكتبُ

شكرا لاهتمامكم ......

سعيد بنعياد
16-04-2013, 07:07 PM
من قال بأن السائل يسأل عن البيت؟
أقول: ربما ورد السؤال للتعرف على مدى فهم الطالب ـــ مثلاً ـــ للقصيدة؛ بقرينة (السيف أصدق أنباءً أم الكتب؟) فعلامة الاستفهام و(أم) ليستا من النص قطعاً.
والله أعلم.

بارك الله فيك، أخي الكريم.

ما ذهبتُ إليه، وسبقني إليه أخي الأحمر، كان مبنيّا أن الأصل في الاستفسارات النحوية أن تتعلّق بعبارات مأخوذة من كلام مَن يُوثََقُ بعربيّته، لا بعبارات نعمَدُ إلى ابتكارها، فلذلك انصرفت أذهاننا مباشرةً إلى قصيدة أبي تمام.

أمَا وقد صرّح السائل الكريم بأنه يقصد بيت ابن الوردي، وليته فعل ذلك منذ البداية، فلا شكّ أن الجواب هو ما تفضلتَ بذكره في مشاركتك الأولى.

دمت بكل خير.

سعيد بنعياد
16-04-2013, 07:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذى تفضلت بذكره -أخى- بيت أبى تمام , أما أنا أحدثك عن بيت ابن الوردى حيث يقول :

الفرقُ بين دمشقَ والجنانِ لنا ......... أَنْ لا لُغوبَ بجنات ولا نَصَبُ
يا برقُ قلْ لي ويا سطرَ السحابِ ترى ......... السيف أصدقُ أنباءً أمِ الكتبُ

شكرا لاهتمامكم ......

في هذه الحال، يكون الجواب ما تفضل بذكره أستاذنا ياسر.

وإليك هذا النص من (جامع الدروس العربية: 2/ 144) للشيخ مصطفى الغلاييني:

يقول: (وقد أجازوها [يقصد: حذف همزة الاستفهام] اعتمادًا على قرينة لفظية، مثل: (ما أدري، في ليل رحل القومُ أَمْ في نَهار؟)، أي: (أَفي ليل؟).
وكقول عمر بن أبي ربيعة:

*بدا لِيَ منها مِعصمٌ حين جمَّرت **
** وكفٌ خضيبٌ زُينت ببنان*
فوالله ما أدري وإن كنت دارِيًا **
** بسبْعٍ رَمَيْنَ الجمرَ أَمْ بثمانِ؟
أَي: (أبِسَبْع؟).

والقرينة اللفظية هنا هي (أم)، التي تكون بعد همزة الاستفهام في السؤال عن أَحد الشيئين.

وقد يكون الحذف اعتمادًا على قرينة معنوية، يعتمد فيها على فطنة السامع، كقول الكُمَيْت:

طربْتُ، وما شوقًا إلى البيض أطرب **
ولا لعبًا مني، وذُو الشوق يلعب؟

أي: "أَوَذُو الشوق يلعب؟).

ومنه قول المتنبي:

أحْيا؟ وأيْسَرُ ما قاسيتُ ما قتلا **
** والبين جار على ضعفي، وما عدلا
أراد: (أَأَحيا؟). وفي الحديث: (وإن زنَى؟ وإنْ سرق؟)، أي: (أوَإنْ زنَى؟ أوَإنْ سرق؟).

وفي شرح المغني للدماميني، نقلا عن (الجنى الداني) لابن قاسم: إن حذفها مُطّرد إذا كان بعدها (أَم)؛ لكثرته نظما ونثرًا. قال الدماميني: (قلت: وهو كثير مع فَقْدِ (أَمْ). والأحاديث طافحة بذلك). وتحقيق قول ما قاله الأخفش من أن حذفها جائز اختيارًا في نظم أَو نثر، إذا أمن اللبس. فإن أدى الحذف إلى الالتباس، فلا يجوز قولاً واحدًا) اهـ.

دمت بكل خير.

العلم قوة
16-04-2013, 10:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أضف إلى ما تفضلتم به
أنه عند حذف الهمزة فإذا أردنا أن نميز بين الاستفهام والخبر فالقرينة اللفظية تكون أفضل فى اللغة المكتوبة التى نقرأها ولا نسمعها , أما فى اللغة المنطوقة فالقرينة الصوتية تكون أكثر دلالة من غيرها , فإذا كانت نبرة الصوت صاعدة كان الاسلوب استفهاميا , أما أذا كانت النبرة هابطة كان الأسلوب خبريا , بل أن نبرة الصوت قد تكون مرجحة لاحد الاسلوبين على الاخر فمثلا قول ابن أبى ربيعة :
ثم قالوا تحبّها قلت بَهْرًا ... عَدَدَ القَطْر والحصى والتراب
قوله ( تحبها ) يحتمل فيه الوجهين الاستفهام أى ( أتحبها ) ,وكلام الشاعر بعدها جاء جوابا لسؤالهم , ويحتمل أن تكون الجملة خبريه , فيكون معنى الجملة بأن الناس لاحظوا محبة الشاعر وارادوا أن يخبروه بذلك , وكلام الشاعر بعدها جاء تأكيدا لقولهم (تحبها ) , ولكن إذا وجد عنصر التنغيم ينتفى هذا التأرجح بين الاحتمالين .

ينظر الحذف فى الدرس اللغوى .د/ طاهر حمودة
أثر التنغيم فى توجيه الأغراض البلاغية لعلم المعانى .د/ مزاحم مطر

وأعتذر عن سوء طرح السؤال , وشكرا لكم جميعا .