المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عيّن الحال ورابطها بصاحبها..ارجو التصويب لي



انو
24-04-2013, 06:16 PM
عيّن الحال ورابطها بصاحبها في ما يلي:
1- أسلم الزبير وله اثنتا عشرة سنة، وكان عمه يلفُّه في حصير ويدخّن عليه ليرجع إلى الكفر، فيقول: لا أكفر أبدا.
2- إن القتيــل مضـرجاً بـدمـوعــــه مثل القتيل مضــرجـاً بـدمـائــــــــــه
هل الحال في الجملة الأولى هو و له اثنتا عشرة ورابطها و الحال..وان كانت هي فما إعرابها
وهل الحال في الجملة الثانية مضرجا الثانية وليست الأولى ورابطها ضمير مستتر
أرجو الإجابة والتصويب لي في أسرع وقت وجزاكم الله كل خير

عطوان عويضة
24-04-2013, 09:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


هل الحال في الجملة الاولى هو و له اثنتا عشرة ورابطها
واو
الحال..وإن كانت هي فما إعرابها
نعم، الحال هي جملة (له اثنتا عشرة سنة) والربط هو واو الحال (ولا يقال و الحال)، والضمير في (له)
وإعراب : له اثنتا عشرة سنة
له: جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم.
اثنتا عشرة: مبتدأ مؤخر جزؤه الأول مرفوع بالألف لأنه ملحق بالمثنى وجزؤه الثاني مبني على الفتح.
سنة: تمييز منصوب.


وهل الحال في الجملة الثانية مضرجا الثانية وليست الاولى ورابطها ضمير مستتر
بل كلتاهما حال. ولا يسأل عن الرابط إلا إذا كانت الحال جملة. وعلى كل فالوصف مضرجا يتحمل ضميرا مستكنا فيه لصاحب الوصف الذي هو صاحب الحال هنا.
والله أعلم.