المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن إعراب (ما أهْون الخلق على اللهِ)



الإنسانة
24-04-2013, 07:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم
أشكلت عليَّ هذه
ما أهْون الخلق على اللهِ

هل هي صيغة تفضيل أم ماذا ؟ وما بعدها هل يكون مفعولا به ؟

عطوان عويضة
24-04-2013, 08:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم
أشكلت عليَّ هذه
ما أهْون الخلق على اللهِ

هل هي صيغة تفضيل أم ماذا ؟ وما بعدها هل يكون مفعولا به ؟
الصواب أن يكون السؤال: أصيغة تفضيل هي أم .....
إذا كان المتكلم يريد السؤال عن أهون الخلق على الله، فيجب أن يكون ضبط الجملة كالتالي:
ما أهونُ (بضم النون) الخلق (بكسر القاف) على الله؟
أهونُ في هذا السياق اسم تفضيل وهي مرفوعة خبرا أو مبتدأ، والخلق مضاف إليه مجرور.
وإذا كان المتكلم يريد التعجب من هوان الخلق على الله، فيجب أن يكون ضبط الجملة كما يلي:
ما أهون (بفتح النون) الخلق (بفتح القاف) على الله!
وأهون في هذا السياق فعل ماض جامد للإنشاء التعجب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب، وفاعله ضمير مستر يعود على ما.
والخلق: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
و(ما) في الجملة الأولى اسم استفهام، وفي الجملة الثانية نكرة تامة بمعنى شيء عظيم.
والله أعلم.